Home » كيف أحمي غرفة النوم من مسببات الحساسية

كيف أحمي غرفة النوم من مسببات الحساسية

بواسطة مني سعيد
كيف أحمي غرفة النوم من مسببات الحساسية ؟

مسببات الحساسية وكيف تحمين غرفة نومك منها، حيث تعتبر غرفة النوم من الأماكن التي تختزن الغبار والأتربة، فبوجود المراتب، البطاطين، الكراكيب أسفل السرير ومخزون الدولاب كل هذه الأمور تجعلها بيئة خصبة لتراكم الأتربة ومسببات الحساسية، وبالتالي تصبح بيئة مناسبة تماماً لظهور وتهييج الحساسية خصوصاً عند النوم، لذا جمعنا لك أهم النصائح التي تساعدك على السيطرة على مهيجات الحساسية في غرفة النوم.

كيف أحمي غرفة النوم من مسببات الحساسية

  • تخلصي من الكراكيب: الكثيرات يستعملن أسفل السرير مكان للتخزين وأحياناً أعلى الدواليب أيضاً، لذا تخلصي من كل ما هو ليس مهم وحافظي علي أسفل السرير خالي من أي كراتين أو حقائب.
  • إقرأي أيضاً: ترتيب البيت من الكراكيب بأفكار بسيطة بأسرع وقت وبأقل مجهود
  • عند إستخدام منظفات أو مساحيق غسيل يجب إستخدام مكونات لا تسبب الحساسية ولا تؤثر على الجهاز التنفسي أو تحوي أي عطور وروائح.
  • يجب التنظيف والمسح اليومي للأثاث والمفروشات للتخلص من أي أتربة على الأسطح، والإهتمام بالزوايا والأركان.
  • تهوية الغرفة لربع ساعة يومياً مع السماح لأشعة الشمس بالدخول لها.
  • يجب تعريض الوسائد والأغطية والملايات يومياً قدر المستطاع و لو 10 دقائق للشمس، ثم نفضيها جيداً وترتب علي السرير مرة أخرى، وتجنبي تركها بالبلكونة لمدة طويلة حتي لا يتراكم عليها التراب من الجو.
  • يجب تغيير ملايات وفرش السرير مرة أو مرتين كل أسبوع على الأقل.
  • المفروشات القطنية هي الأنسب للإستخدام وإبتعدي عن أي أنواع أخرى خصوصاً الأصواف والخامات الصناعية.
  • إستخدام مكنسة كهرباء قوية لشفط الأتربة من السجاد والبلتكانات في حال وجودها، فهي تسحب أتربة لا تقدر عليها المكنسة العادية.
  • يجب غسل الستائر دورياً كل ثلاث شهور على الأكثر، وممكن على فترات أقصر في حال كونها تتسخ بالأتربة سريعاً، ونفس الأمر ينطبق على البطاطين والألحفة.
  • تخلصي من أي لعب فرو بالغرفة مثل الدباديب، وإحرصي علي تهوية البطاطين يومياً وغسلها دورياً وتنشيفها جيداً بالشمس.
  • في حال وجود حيوانات أليفة إمنعي نومها بالغرفة حتي لا تترك وبر علي السرير والأسطح مما يساعد علي تهييج الحساسية .
  • يجب مسح الأرضيات بممسحة مبللة بقليل من الماء لتجميع أكبر قدر من الأتربة بها كل فترة وتركها لتجف تماماً قبل فرش الأرض، والتأكد من الوصول لكل الأماكن بالغرفة.
  • تجنبي إستخدام معطرات الجو أو البخور بالغرفة، والإعتماد على التهوية والتنظيف اليومي لإنعاش رائحة الغرفة.
  • إقرأي أيضاً: علاج أزمات الربو والحساسية بزيت السمك والأوميجا 3
  • إذا كانت الحساسية مزمنة وشديدة، فيجب أيضاً التأكد من أن السجاد لا يخرج وبر أو صوف، وغسله للتخلص من الأتربة التي تتعلق به مع الوقت.
  • يجب أن تكون الدواليب محكمة الغلق دوماً، حتى لا يتجمع بها الغبار أو يسكن في داخلها.
  • إغلقي غرفة النوم طيلة النهار وإجعليها مخصصة فقط للنوم آخر الليل.

أخيراً تخلصي من الكراكيب، الألعاب والدباديب، قللي من الديكورات الصعبة التنظيف فكلما قلت العناصر التي تسمح بتراكم الغبار عليها كلما كان الوضع أسهل في السيطرة عليه.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق