كيفيه تقسيم بنود ميزانية المنزل الشهرية

كيفيه تقسيم بنود ميزانية المنزل   .. 

ميزانيه البيت يجب عليك دراستها جيدا ، و تحديد أماكن الأنفاق قبل البدء في دفع و شراء مطالب الشهر ..

أول قسم : الديون و الفواتير و الأقساط :

حددي ديونك ، و أقساطك ، مثل مصاريف الغاز ، الأيجار ، قسط جهاز كهربائي …. ، و أنصحك أن يكون أول قسط تسددينه ، قسط الفيزا و أقساط البنك ، لأنها ذات عوائد تراكميه ، و تجاهلها يرفع عليك العبء .

القسم الثاني : الضروريات .. 
و ينقسم ألي الطعام ، الشراب ، … و في هذه الحاله ، ينصح بوضع جدول شهري للوجبات ، و تحديد كم اللحوم و الخضروات و غيرها .

أيضا راعي وجود بدائل لتناسب الميزانية .. مثلا قررتي شراء فاكهه مثلا تفاح .. أدرسي السوق و تعرفي علي البديل الأوفر في حاله غلة التقاح ( الموز مثلا ) .

راعي التنويع ، لأن الجسم يحتاج عناصر غذائيه متنوعه ، فقللي الكميات و عددي الأصناف .. و لكن بلا أفراط .

أبحثي علي الأنترنت علي وصفات مكوناتها بسيطه ، و مشبعه ، و رتبي جدولك علي أساسها ..

أبحثي عن عروض المولات من علي الانترنت قبل الذهاب  للتسوق ، و تابعي العروض ، و حاولي ترتيب جدول الغذاء ، و الوجبات تبعا للعروض ، و لكن راعي عدم شراء كميات زائدة ، فالعروض تتكرر شهريا ..

أدوات التنظيف : لست بحاجه لشراء كل الأدوات بالسوق ، هناك حلول أقتصادية  بأستخدام مكونات منزليه  ( أضغطي هنا للتعرف علي طريقة عمل منظفات منزليه الصنع هنـــــــــــــا )، و يمكنك الأكتفاء بشراء منظف او أثنين من السوق  ، فجداتنا و أمهاتنا لم يستعملن كميه المنظفات الرهيبه الموجوده حاليا ..

القسم الثالث : الكماليات .

الأجهزه قليلة الأستخدام .

قرار الذهاب برحلة او ترفيه ما .

الملابس الباهظة الثمن ، و غيرها .

لا تقرري شراء هذه الكماليات في التو و اللحظة ، أنتظري مرور الشهر بسلام ، و حينها قرري هل أنت بحاجه أليه فعلا ، و هل يستحق الثمن أم لا ،، و حينها يمكنك أتخاذ قرار الشراء .

أخيرا بند الطوارئ :

يجب حفظ مبلغ للطوارئ ، و لا تقتربي منه أبدا لأدخاله في مصروف البيت ،  و بعد مرور الشهر أذا لم يستعمل ،يمكنك حفظه كمبلغ أدخاري  .

أخر نصيحه ، أجعلي كل مصروفاتك مدونة في كتيب مخصص لهذا الغرض ، و بعد مرور الشهر راجعي مصروفك ، و لماذا حدث قصور ، وماذا كان يمكن الأستغناء عنة .. مراقبة المصروفات ستحدد لك أهم الأسس ، التي ستبنين عليها ميزانيه ناجحة للشهر القادم .