Home » أفكار لشغل أوقات فراغ الطفل في الاجازات

أفكار لشغل أوقات فراغ الطفل في الاجازات

بواسطة أنغام بخيت
أفكار لشغل أوقات فراغ الطفل في الاجازات

أفكار لشغل أوقات فراغ الطفل في الاجازات :

انقضى العام الدراسي وبدأت الاجازات عند الأطفال ، والاجازة فرصة عظيمة لتنمية مهارات الطفل ، وشغل أوقات فراغه بشيء مفيد وتنمية مواهبه ، وتوظيف طاقاته بشكل سليم واستثمار للساعات الطويلة التي سوف يقضيها بالمنزل ،  لذلك سوف نقترح عليك بعض النصائح والأفكار التي تساعدك في تنمية طفلك وشغل وقته في الصيف:

مبادئ الدين والقرآن: خصصي بعض الوقت لطفلك كي تعلميه بعض مبادئ الدين ، مثل أدأب الطعام والاستئذان عند الدخول، التعامل مع الاخرين، التعامل مع الحيوان وآداب الحديث…. وغيرها من تعاليم الدين ، كما يمكنك الاستعانة بقراءة القصص الدينية على أن يكون هناك بعض الوقت لتعليم التجويد ، وقراءة وحفظ القرآن ويمكنك الاستعانة بأحد محفظي القرآن أو المساجد على أن تستمري أثناء الدراسة.

تغير موعد النوم والاستيقاظ: لا تنسي أن الطفل في فترة الاجازة وأنه اجتهد وجد أثناء الدراسة ، فاتركي له بعض الوقت للراحة والتغيير في أنماط وقته كأن يسهر ليلا لساعة أو اثنين عن موعد نومه والاستيقاظ متأخرًا قليلا، دعيه يشعر بالراحة والحرية.

ممارسة الرياضة: قومي بالاشتراك في أحد الأندية أو المراكز القريبة من منزلك ، حتى يمارس طفلك الرياضة التي يهواها ، علما بأن الرياضات الجماعية تعلم الطفل التعاون وتكسبه العديد من السلوكيات والمهارات الاجتماعية الحميدة.

العمل المنزلي الجماعي: عودي طفلك الاعتماد على نفسه في المنزل ، واسندي له بعض المهام المنزلية المختلفة التي تتناسب مع عمره ، وازرعي بداخله حب الانتماء إلى اسرته الصغيرة ، والتواصل مع جميع أفراد الاسرة من الاب والأخوة والعاملين بالمنزل.

القراءة والاطلاع: لا تجعلي وقت الطفل ومتعته مقصور على الألعاب الالكترونية  ، والموبيلات بل حددي له بعض الوقت للقراءة والاطلاع ، ومناقشة ما قرأه مع أفراد الاسرة ، والذهاب إلى المكتبات فالقراءة تنمي التفكير والابتكار والابداع.

الهويات المنزلية: شاركي طفلك هواياته المنزلية ودعي أصدقائه وجيرانه يشاركونه الهوايات المنزلية ، مثل التلوين والعزف والنحت والخياطة والتطريز خاصة للبنات ، والكتابة والرسم واشتركي معه في شراء الخامات التي يحتاجها ، وافتخري بما ينتجه الطفل.

صلة الرحم: اصطحبي طفلك في الزيارات المنزلية على أن تكون زيارات قصيرة ، خاصة عند زيارة الأجداد كي يدرك الطفل أهمية صلة الرحم  ، والتواصل مع المجتمع الخارجي.

تعلم اللغات وتأسيس المواد العلمية: اشتركي للطفل في كورس تعليم لغة أجنبية أو عربية ، في حالة الطفل يدرس بمدرسة أجنبية .. أيضا يمكنك تأسيسه في المواد التي يجد صعوبة في دراستها أثناء العام الدراسي ، على ألا تنسي أن الطفل في فترة الاجازة.

العمل التطوعي: العمل الخيري والتطوعي يغرس في الطفل العطف والرحمة بالأخرين ، فدعيه يشترك في الأنشطة التطوعية مثل خدمة المسنين ، او رعاية الايتام الصغار وتجهيز الملابس وإعداد الطعام.

مشاهدة التلفزيون: احرصي على أن تكون مشاهدة طفلك للتلفزيون تحت اشرافك ورقابتك ، فهناك بعض المواد التي لا تتناسب مع فهم وعمر طفلك فلابد أن يكون ذلك تحت الرقابة.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق