التعامل مع الطفل الزنان و الكثير الطلبات

 :التعامل مع الطفل الزنان و الكثير الطلبات

طفلي زنااااااان وعنيد ، العديد من الأمهات يرسلون لي عن كون أطفالهم زنانين ؟! يعنى ايه طفل زنان ؟؟

الطفل الزنان نوعان :

طفل اكتسب الزن لانه طفل ذكي ومثابر، وعرف أن هذا الأسلوب هو يؤثر على والديه لإجابة كل مطالبة ، يعنى دعونا نتأمل الموقف التالي :

ماما : عايز دي .

الام : لا .

الطفل : عايز دي عااااااااااا دي دي دي .. ويفضل يصرخ ويبكي ، أحيانا تتجاهله الأم أو تتعصب عليه ،  أو في النهاية …. تلبي له مطلبه ..

وهذا في حد ذاته يجعل الطفل أكثر بكاء ، لأنه يعلم انه كلما طالت المدة ، كلما استسلم والديه لمطالبه.

وأحيانا يأخذ أشكال عديدة من الزن ، مثل ضرب رأسه في الحائط ، والرمي على الأرض .. وخصوصا أمام الغرباء ، أو في الطريق لإحراج والديه أمام الناس  ، وتلبية مطالبة كشراء ألعاب او حلوى مثلا ..

فيجب أن نعي جيدا متى نلبي احتياجات الطفل ، لان زن عن زن يفرق ، فإن كا ن طفلك اصغر من سنتين يجب أن تفرقي جيدا أنواع البكاء والزن ، فأحيانا يبكي : لإحساسه بعد الآمان ، ربما يريد فقط احتضانه وتهدئته ، او يريد لفت انتباهك .. فحاولي تخصيص وقت للعب معه  ، او احتياجات أساسيه كالطعام والشراب  ، فيجب   تلبيتها بهدوء ،  او بسبب الآم في بطنه نتيجة غازات وما شابه ، فحاولي تدليك جسده وعمل مساج كامل له .

أما عن البكاء البعيد عن اى احتياجات ( دلع ) ، مجرد أسلوب يستعمله لكي يلبي مطلبه ، أو شراء شيء معين فيجب التالي :

عدم تلبية اى شيء له وهو بمثل هذه الحاله ، لعدم اقترانه ان الزن والبكاء هو الأسلوب المناسب.

تجنبي تماما الكلام معه وسط ثورته.

من البداية ضعي قوانين أو أيام محددة لشراء الحلوى او اللعب على الكمبيوتر، ومشاهدة التلفزيون (يجب الا تزيد مشاهدة الطفل عن نصف ساعة ويكون شيء تعليمي).

حاولي تلبية احتياجاته مبكرا قبل ان يطلب منك ، لتقليل المواقف التى يحدث فيها هذا الزن .. فمثلا فاجئيه يوما بحلوى أو أي مشروب صحي .. او بادري باللعب معه وهكذا.

تجنبي اى كلام مثل ( يوووووه انت زناااان ، انا زهقت منك ، اخرس بقى يا اخى .. ) لان هذا يثبت الصفة على الطفل ، وأحيانا يستعمله الطفل لاحقا لاستفزاز من حوله.

عندما تهدأ ثورته بلغيه ان المرة القادمة اتوقع منك كذا وكذا ، مثلا ” لما تطلب حاجة تقول لو سمحت ممكن …. ” وحاولي تكرار ذلك معه بلعبة بسيطة مثلا : ضعي أشياء على طاوله تضم طعام وشراب ولعبة وصورة .. الخ والعبي دور البائع وان طفلك يريد شيء فيقول ” لو سمحت عاوز اللعبة ” .

تأكدي تماما ان العنف بالضرب ، او التعدي على الطفل بلفظ مهين ، سيكسبه عدوانيه وزن أكثر ولن يحل المشكلة . عددي اختيارات أمام الطفل لكي يستعمل كلمة ” لا ” ويشعر باستقلاليته : “مثلا هل تريد العصير الان ؟؟ ” ماذا تريد ان تلبس من الألوان الأزرق أم الأحمر ” ؟

حاولى قدر الإمكان الإحساس بطفلك ، وتوقعي نوبات غضبه والتدخل المبكر فى التحكم بها ..

حاولى لفت انتباه طفلك إلى اى شيى اخر بدلا من استخدام كلمة لا كثيرااا .

أحيانا تنتاب نوبات الغضب والبكاء والصراخ من أسباب تافهة  ، وأحيانا بدون أسباب .. فغالبا تكون هناك طاقة سلبية غير موجهه .. فربما لو خرجتي قليلا معه او لعبتي لعبة حركية معه سيخرج هذه الطاقة.

اذا فشلت فى تحكم في غضب طفلك  ، حدثيه انه عندما يبكي ستضعه فى مكان ” التهدئة ” وبالطبع لا تسميه عقابا .. بل تبلغه انه مكان لتهدئته ، ويكون على وجهك أثناء فعل ذلك ملامح الهدوء ليتفهم انه ليس عقابا له …

حفظ الله ابنائكم .

تحياتي .

سلمى علي .

استشاري الصحة النفسية .

خبير تربوي وتعديل سلوك .