طريقة التعامل مع الطفل العنيد

 

الطفل العنيد يصبح التعامل مهة مشكلة ، و التعامل مع الطفل العنيد  يصبح ممكنا و ترويضة ليس صعبا ..
تستعمل معظم الامهات كلمة ” العند ” كثيرا وتصف بها اولادها ولكن هل هم حقا كذلك ؟؟

يجب ان نفرق جيدا بين العند كسلوك مستمر، وسلوك جزئي والتالي سيوضح ذلك : ظهور سلوك الرفض والاحتجاج ( الذي يسمه الاباء والامهات عند ) هو سلوك طبيعي جدا ، يظهر ما بين العامين الى 3 ويعبر الطفل فيه عن استقلاليته بشخصيته ، فلا خوف في ذلك بل يعتبر هذا من مظاهر النمو الطبيعي لدى الطفل.

يجب على كل أم ان تفرق بين العند والتمسك بالرأي، فأحيان عديدة نقتل إيجابية الأطفال وتمسكهم بآرائهم بوصفهم ب ” العنيد اللى مش بيسمع الكلام ”  ، فاذا كان طفلك يتمسك برأيه في بعض الأحيان ، ثم يطيعك اذ أمرتيه ، او حتى يطيعك بعد محاولات طفيفة منك ، فهذا شيء عادي بل وإيجابي في السن الصغيرة ، ودليل على قوة شخصيته ..  فرفضه لشرب الحليب او عدم النوم او عدم غسل وجهه  ، وهذه السلوكيات اليومية تعد طبيعية جدا لهذا السن  ، و حاولي دائما تشجيعه واللعب معه ، ومناقشته والاخذ بآراءه في موضوعات تخص عمره.

اما لو استمر هذا السلوك في مرحلة الابتدائية 7-11 من رفض تام للأوامر والاحتجاج طوال الوقت والتمرد والعصيان بل تصل الى حد العدوانية … فيجب أن تحدد هل هذا السلوك هو عند مقصود مؤقت أم اصبح سلوكا عاما لدى الطفل…. بمعنى هل يظهر هذا السلوك معك ومع اصحابه وفى المدرسة وكل مكان ، أي اصبح سمه من سماته  ؟ ام يظهر فقط معك أحيانا للحصول على شيء معين وتحقيق رغبته ….

لأن العند عندما يكون جزءا من سلوكه ، ويظهر فى مواقف معينه ،  يكون الامر سهلا فى التعامل ..  وتعديل سلوك هذا الطفل .  أما لو أصبح سمه من سماته ،  أى جزء من شخصيته طوال الوقت فهنا يكون نواه ودليل على اضطراب في شخصيته ،  وجب معالجته.

وإليك بعض طرق  التعامل مع الطفل العنيد :

 

ناديه  أولا وأحتضنيه ،  وأنظري بعينيه ، وأطلبي ما تريدين ( لاتطلبي منه شيئا وهو بعيدا ) .

أطلب أمر بسيط وواضح وقصير مثلا : ” حط دول على الترابيزة ” بدلا من ” حط دول على الترابيزه ، وهات وانت جاى المفاتيح  ، وخلي بالك من اخوك وانت جاى ”  ، قدمي تعزيز معنوي لدى طاعته لأوامرك مثلا ” حبيبي” ” بطل ماما ” ، وأحيانا تعزيز مادي من حلوى صحيه أو فسحه أوملصقات على الحائط  ،( ستيكرز ) .

تجنبي تماما أن تناديه او تلقبيه بال ” العنيد ” سواء امامه او امام عائلته .

ترك حرية لإبداء الرأى فى بعض الموضوعات ، وأعطاؤه اختيارات مثلا ” تحب تلبس ده ولا ده ” تاكل ده ولا ده “.

مراعاة وقت الطلب فمثلا عند الاستيقاظ او الاستعداد للنوم  ، يكون الطفل استجابته قليلة  .. تجنبي الإكثار من اعطاء الأوامر ، وحاولى ان تكون الصيغه تشجعه على الطاعه  .. مثلا بدلا من ” رتب أوضتك ” ” مين حيلعب مع ماما ويلم العابه الاول ” .. أخبريه انك ستعدي من واحد الى 3 وان لم ينفذ امرك سيحرم من شيء محبب له .

وأخيرا ضعي دائما في ذهنك  : كلما أردت السيطرة عليه سواء بالصراخ او الضرب لن يزيده هذا الا عنادا …

حفظ الله ابنائكم

تحياتى

سلمى علي

خبير تربوي وتعديل سلوك