الشجار و الخناق بين الأخوة و كيفية حل المشكلة

يا مااااااااامااا شد شعري .. لا هي اللى ضربتني الاول ….انتى مش بتحبيني وبتحبيها .. عملت كل شيء وبرده مش بيحبوا بعض … الشجار و الخناق بين الأخوة ..و طريقة التصرف السليمة ..

الشجار بين الأخوة هو شيء طبيعي جدا.. فطالما هناك شخصيات ، طالما هناك اختلاف في الأولويات  ، والأشياء المحببة والأفكار فيما بينهم .. المهم أن يتعلمون لاحقا كيف يحلون هذا الشجار .

لا توجهي كلمات طوال الوقت الخلاف مثل : ده أخوك ولازم تحبه ..العبوا بهدوء … اى لا تجبريهم على حب بعض  ، لان الأطفال في العموم لهم طرقهم الخاصة في خلق الحب بينهم فلا تشعريه ان هذا النوع من الحب إجباري .. وغالبا في عز الشجار تتدخل الأم وخصوصا العصبية لفض  النزاع بالصوت العالي ( بس اسكتوا بقى والله ما انتوا لاعبين تانى مع بعض ، وانتوا الاتنين متعاقبين ) ..

وللأسف هذا لا يحل الخلاف بل يزيد العداوة بينهم ويزيد من الحقن ، وربط علاقتهم بمشاعر سيئة مثل العقاب ، بل والأسوأ انك لا تعطيهم طرق لحل مشاكلهم بل تعطيهم أما حلول جاهزة او عقاب شديد لا يليق بالموقف .. وغالبا بعد انتهاء الشجار يصلك مشاعر سيئة انك أم فاشلة ، وفشلت في جلب الحب والود بين الأخوة وانك لا تستطيعي أن تربي أبنائك ، وأنهم غير محترمين ، وكم من الأفكار السلبية كفيل بان يهدمك ..  ويقلل من شأنك  .. ولهذا لا تتدخلي فورا عند بدء أي شجار بينهم إذا كنت لا تستطيعين التحكم في أعصابك ونبرة صوتك..

اما عن حل الخلافات بينهم ، فخذي نفسا عميق لتهدئ أعصابك ، ثم توجهي لهم ولا تبدأ بأسئلة ” مين اللى بدأ ومين اللى ضرب الأول ” ..لأن هذا يعلمهم لاحقا إلقاء اللوم على الطرف الآخر، وإخلاء مسئوليتهم وربما الكذب للخوف من العقاب…بل ابدئي بشرح الموقف الذي تشاهديه مثل ” احمد يبكي وانتى تصرخين .. وانتوا الاتنين عايزين تعلبوا باللعبه دي .. حسيبكم خمس دقائق تتكلموا بهدوء ، وتحاولوا تحلوا الموقف بينكم وبين بعض ”

وبهذا بدأنا أول خطوة في حل المشكلة والفاء المسئولية عليهم .. أما إذا استمر الشجار بينهم ووصل إلى التعدي بالضرب ، فبمنتهى الهدوء أرسلي كل منهم إلى غرفته أو مكان مختلف وبلغيهم ” الضرب ممنوع” ” كل واحد يروح فى الأوضه لحد ما اعصابنا تهدى ونتكلم بهدوء ”

وبهذا انت تعلميهم ان الضرب او التحدث بصوت عال ، هو ليس من آداب الحوار أو ليس طريقة لحل المشكلات .. وعند الهدوء جمعيهم مرة أخرى للتعبير عن غضبهم ومشاعرهم فمثلا تحدث يا احمد “ايه اللى انت عاوزه او ايه اللى ضايقك فى الموضوع ده ” واذا شعرت ان صوته على او بدأ بالصراخ مرة اخرى ، فحدثيه ” اهدأ مش حتكلم معاك لاني مش عارفة اسمع صوتك اهدئ عشان نتكلم “..

وهكذا انت تعلميه التحكم فى صوته وغضبه .. وان التعبير عن المشاعر كغضب يختلف عن سلوك الغضب نفسه.

وبعد تعبير كل منهم عن مشاعره بصوت هادئ ..بلغيهم ان الصوت العالي والضرب ممنوع  ، واتبعي فلسفتنا الإسلامية أن رسولنا الكريم أمرنا بعدم الغضب لما فيه من علة للجسم وزيادة الكره.

ثم ضعي قوانين ثابتة بالنسبة للألعاب ، وقسميهم إلى صندوقين  ، و أن هناك العاب تخصنا جميعا ونستطيع ان نلعب بها يوميا لمدة معينة من الوقت ،  وهناك العاب تخص كل واحد فيهم ولا يجوز استخدام اى منهم إلا باستئذان الآخر ، بل ودربيه أمامك حوالي 3 مرات على كيفية الاستئذان والتهيؤ للقبول أو الرفض من الطرف الآخر.

ومهدي نفسك أن الشجار هو شيء طبيعي جدا بين الأخوات ، المهم تعلميهم كيفية حل ما يواجهونه من مواقف ، ولا تقنعي نفسك ان الحياة مثالية وإنهم يمكنهم العيش بدون هذه الخلافات … لان هذا شيء عكس طبيعة الكون …فتقبلي ذلك ..وكرري ما ذكرناه ولو يوميا … فالتكرار سر النجاح مع الأطفال.

حفظ الله أبنائكم  .

تحياتي  .. سلمى علي .

استشاري الصحة النفسية .

خبير تربوي وتعديل سلوك .