طرق تعديل سلوك الأطفال

 

طرق تعديل سلوك الأطفال :

طرق لتعديل سلوك الأبناء  .. من منا لا يحلم بأن يصبح أبنائه مثاليين ؟ من منا لا يحاول تعديل سلوك ابنائه بشكل دائم ؟ كثيرًا منا يفعل ذلك ، و لكن القليل فقط من يتبع الطريق الصحيح لتعديل هذا السلوك الغير مقبول .

كثيرًا ما نتعجل فى أستخدام أسلوب العقاب الفورى عند معاقبة الطفل ، و قد ينجح هذا الأسلوب بشكل مؤقت ، و لكنه على المدى الطويل يؤثر على شخصية الطفل بشكل سلبى جدًا . فهناك الكثير من الأساليب السهلة و المقبولة لتعديل سلوك الغير مرغوب فيه ، و لكن قد يستغرق بعضها بعض الوقت للتأثير على الطفل ، مما يتطلب الكثير من الصبر و الهدوء و عدم الشعور بالإحباط من جانب الوالدين . و تأكدى عزيزتى أن هذة الأساليب ذات نتيجة مبهرة على المدى الطويل إن شاء الله . و إليك أكثر الأساليب فاعلية فى تعديل سلوك الطفل :

طرق تعديل سلوك الأطفال :

*** أشبعى رغبة طفلك فى الحصول على الحب و الأهتمام و الأحتواء و الأنتباه ، و أعلمى أن حرمان الطفل من هذة المشاعر يدفعه للبحث عنها فى شكل سلوك غير مقبول منه .

*** لا تُوبخى طفلك أو تُحرجيه أمام الآخريين  ،على أى سلوك غير مقبول منه .

*** أعلمى أن رواية قصة تدور أحداثها حول السلوك المطلوب تعديله ، بشكل يتناسب مع عمر الطفل ، تتراكم مع الوقت فى عقله اللاواعى ، ثم يبدأ بعد فترة بتقليدها تلقائيًا .

*** يجب عليكِ توجيه الطفل بشكل مباشر ، عن طريق مجالسة الأبناء على مختلف أعمارهم  ، و التحاور معهم بشكل مستمر . كما كان يفعل النبى صل الله عليه و سلم عندما كان يوجه الأطفال ” يا غلام سم الله ، و كُل بيمينك ، و كُل مما يليك _البخارى و مسلم _ ” فقد كان التوجيه بكلمات مباشرة تتناسب مع عمر الطفل الذى يجالسه و يتحاور معه .

*** من أهم الأساليب المفيدة لتعديل سلوك الطفل هو تجاهل هذا السلوك السئ الذى فعله ، فيؤدى ذلك إلى إختفاءه فى فتره قصيرة ، مثل تجاهل بكاء الطفل عند رفض طلبه ، و قد يرتفع بكاءه و إلحاحه و لكن فى النهاية إذا تجاهلناه سوف يتوقف حتمًا .

*** التخلص من جذور المشكلة ، فإذا كان الطفل كثير التشاجر مع أبناء الجيران ، فالحل هنا منعه من اللعب معهم ، ليس عقاب و لكن للتخلص من جذور المشكلة أو سد الذريعة .

*** التحاور مع الطفل حول السلوك السئ من أكثر الوسائل فاعلية فى تقويم هذا السلوك ، فقد تنبهرين بطريقة تحليل طفلك للموقف بشكل أفضل من البالغين ، و عليكِ أن تعبرى عن مشاعرك نحو هذا السلوك أمام طفلك ، مثل أن تقولى له ” أنا مستاءة من فعل كذا ..” ، و لكن أحذرى من ربط سلوك الطفل السئ بشخصية طفلك ، و أن تكون عباراتك إيجابية و حضارية و لا تلجئ إلى الألقاب السلبية ، أو المهينة للطفل ، و إن كان طفلك يحب الجدال و الرد بأسلوب غير مناسب ، فيجب عليكِ إنهاء الحوار بشكل حازم معه .

*** علمى طفلك سلوك بديل عن السلوك الغير مقبول منه ، فعندما يطلب منك حاجة بشكل غير مهذب ، فهنا دورك لكى تعلميه كيفيه طلب الحاجة بشكل أكثر تهذيبًا ، مثل أن يقول ” لو سمحتى أو من فضلك , شكرًا ” .

*** جدول السلوك ، أسلوب رائع لتعديل السوك و يكون برسم جدول ، و وضع علامة أو نجمة كلما فعل الطفل سلوكًا حميدًا أو تخلص من سلوك سئ ، و يجب أن يُكافئ الطفل على سلوكياته الحميدة فى نهاية الجدول ، و ليس من الضرورى أن تكون المكافأة مادية .

*** يجب عليكِ عزيزتى الأم عند توبيخ الطفل عن سلوك سئ قام به ألا تنصرفى ، و تتركيه غارقًا فى شعوره بالذنب ، و لكن من المفترض عند نهاية كلامك معه و تأنيبه على السلوك السئ ، أن تطلبى منه الأعتذار و الأستغفار ، و من ثم أحضنيه ليصل له إنك مازلتِ تحبيه رغم كل شئ .

عزيزتى الأم هناك العديد و العديد من الأفكار لتعديل سلوكيات أطفالنا السيئة ، و لكن يجب عليكِ البحث عن أجمل هذة الأساليب التربوية لكِ تساعدك لتُساعدى طفلك أن يكون إنسانًا سويًا ، و أعلمى أن الطرق تختلف بإختلاف شخصية الأطفال ، فليس كل طريقة تُؤتى ثمارها مع جميع الأطفال .

حفظ الله أطفالنا من كل شر و سوء فى رعاية الله و حفظه و آمنه

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره