Home » كيف أتعامل مع طفلي الذي يكذب

كيف أتعامل مع طفلي الذي يكذب

بواسطة سمر عبد الله يس
كيف اتعامل مع طفلي الذي يكذب

 

من المشكلات التى تواجه الاباء دائما هى كذب الاطفال ، و حينها يبدأ السؤال : كيف أتعامل مع طفلي الذي يكذب ؟

فلا يحب الوالدين ان يريا اطفالهم تكذب ، و لكن عليكِ ان تعرفى اولا ان الطفل حتى عمر خمس سنوات لا يكذب ، فهم يعيشوا فى عالم من الخيال و لهم اصدقاء وهميين ، و ممكن ان يصارعوا الوحوش او تخطفهم الساحرة الشريرة ، و ما الى ذلك من خيال لدى الاطفال ، و يتحدثون عنه على انه حقيقة لا جدال فيها.

فهنا لا يجب ان نرى ذلك كذبا بل خيالا ، ولا يجب ايضا ان يعاقب الطفل عليه .

و الطفل من عمر 5: 8 سنوات لا يدرك كليا معنى الكذب ، ولكنه قد يلجأ اليه مخافة عقاب او ليفيد غيره . و هنا يجب تنبه الطفل على هذا السلوك الخطأ  ، ولكن برفق ولا يعاقب عليه ألا اذا كان زائدا عن الحد، او سلوك دائم له .

اما الطفل بداية من سن تسع سنوات ، يُدرك جيدا الفرق بين الحقيقة والكذب ، و الكذب في هذا السن هو بداية مشكلة يجب السيطرة عليها ، و هذة بعض النقاط التى قد تساعدك فى تقويم سلوك طفلك الذى يكذب ، و التي تساعدك في الأجابة علي التساؤل  كيف أتعامل مع طفلي

 

* يجب أن يكون الوالدان قدوة حسنة للطفل ، فى اقولهما و افعالهما.

* تذكرى ألا تتجاهلى اى كذبة للطفل ، حتى وان كانت الاولى حتى لا تتكرر.

*  .و أيضا من الضرورى ان تعرفى سبب الكذب ، و تعالجى السبب

* و لا تعاقب طفلك اذا أعترف بخطأ فعله قبل ان تكتشفيه انتِ  ، حتى لا يلجأ للكذب عند الخوف ، و لكن حذريه من تكرار ذلك.

* .توضيح قيمة الصدق و جزاء الصادق فى الدنيا والاخرة  ، و كذلك توضيح جزاء الكاذب  ، و ان الكاذب لا يحبه الناس و يبتعدون عنه

* عليكى بأختيار عقاب مناسب لحجم كذبة الطفل ، و خففى العقاب عندما يعترف بخطأه ، و يجب ان يفهم الخطأ الذى وقع فيه.

* كما يمكنك تشجيع الطفل على الصدق بالمدح و الهدايا.

*. و لا يجب عليكى نعت طفلك بالكاذب ، و لا تنتقديه شخصيا ، و لكن انتقدى سلوك الكذب

*   أيضا عليكى بمناقشة طفلك و اعطاء الحريه له فى التعبير عن نفسه ، بدون خوف من عقاب.

تذكرى دائما ان الطفل الذى يعيش فى جو من التفاهم و الحب و الرحمة ، نادرا ما يلجأ للكذب  ،عكس الطفل الذى يعيش فى توتر وقلق و خوف.

وأخيرا لا تنسى ان تلجئ الى استشارى متخصص للاطفال  ، عندما يكون الكذب سلوك دائم لطفلك ، حتى يُقوم هذا السلوك.

حفظ الله ابنائنا من كل شر و سوء .

فى رعاية الله وحفظه و امنه.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق