تشجيع الاطفال على الصيام بطرق سهلة و فعالة

إليك بعض النصائح التي سيكون لها مفعول السحر ل تشجيع الاطفال على الصيام ، خصوصا من لم يبلغ سن التكليف منهم بعض ، و من بلغ أيضا، فهناك العديد من الطرق التي تساعد على تعويد الطفل على الصيام ، و جعل قلبه يتعلق به ، جمعنا لك بعضها بمقالنا التالي

تشجيع الاطفال على الصيام :

  • تشجيع الاطفال على الصيام يبدأ بالحديث عن فضل الشهر العظيم ، و أن الصيام سبب من أسباب دخول الجنة ، و أن فى الجنة باب يُسمى الريان لا يدخل منه إلا الصائمون .
  •  التدرج فى الصيام و عدم إجباره عليه ، حتى لا يكره الصيام و يشعر أنه ثقيل عليه .
  •  تأخير السحور إلى آخر الليل ، و لا بد أن يستيقظ الطفل لوجبة السحور و لا تهاون ف ذلك .
  •  تشجيع الطفل بالجوائر اليومية أو الأسبوعية ، بخلاف المكافأة الكبرى التى تنتظره نهاية الشهر .
  •  رفع معنويات الطفل عن طريق مدحه أمام الآخرين ، و مدى قدرته على الصبر على الصيام .
  •  إن كان هناك أكثر من طفل ، فنجعل بينهم روح المنافسة ، و مراعاة عدم القسوة على المفطر و تأنيبه .
  •  تعريف الطفل بمعنى صوم
    و أجره و فضله و ما هى مبطلاته، بما يتناسب مع سنه .
  •  مساعدة الطفل فى تحضير وجبة الإفطار أو السحور ، يمنحه الشعور بالفرحة مما يشجعه على الصيام .
  •  يجب أن يشعر الطفل بأن لشهر رمضان جو مختلف ، جو إيماني و روحاني يختلف عن باقي شهور السنة .
  • عدم إجبار الطفل على الصيام دون رغبة منه ، أو كان لا يستطيع إكمال اليوم  ، حتى لا يبغض الصوم ، و ربما يفطر الطفل دون معرفة الأهل و يلجأ إلى الكذب و الغ و الخداع و التحايل ، و نتذكر بأنه غير مكلف
  • عدم إجبار الطفل الذي لم يبلغ على الصيام رغمًا عنه فقد يسبب ذلك أذى نفسي للطفل ، و لأن الصيام فريضة فلا بد أن يقوم بها الشخص عن إيمان و قناعة و حب و لا يأتي الإيمان إلا بعد التدريب و التعود الذي يؤدي إلى التعبد ، و يجب توضيح فوائد الصيام للطفل ، حتى لا يفطر دون معرفة الأسرة مما يجعله يتعود على الغش و الخداع و الكذب .
  • عدم المقارنة بين الأطفال أو الأخوة عن طريق مدح الصائم و ذم المفطر ، لأن ذلك يُولد الحقد و الغيرة و العدوانية ، فلكل طفل قدراته .
  • تعويد الطفل على أن كثرة ذكر الله و التسبيح و تكرار الأذكار و الدعاء ، يجعله يتناسى نفسيًا الشعور بالجوع و العطش .
  •  تشجيع الطفل عن طريق سرد القصص التربوية الهادفة ، التى تجعله يأخذ أبطالها قدوة و يقلدهم .
  •  الإكثار من الوجبات الخفيفة و المفيدة بين الإفطار و السحور ، و كذلك كثرة المشروبات و العصائر الطبيعية حتى لا يشعر الطفل بالعطش ، و يجب أن تحتوي وجبة سحور الطفل على الأطعمة التى تتحول إلى طاقة مثل النشويات و السكريات و الألبان .


هناك بعض الطرق التى يتبعها الآباء لمكافأة الأبناء عند تعويدهم على الصيام منها :

  • طريقة النجوم : تعتمد هذة الطريقة على تصميم جدولًا بكامل أيام شهر رمضان ، و يتم وضع نجمة داخل الجدول عن كل يوم يصومه الطفل و فى نهاية الشهر يقوم الطفل بإعطاء الجدول للوالدين ، حتى يقوما بإستبدال النجوم بالمال ، حتى يتمكن من شراء هدية العيد . و ليكن لكل نجمة = خمس جنيهات .
  • كارت الهدايا : تعتمد هذة الطريقة على تصميم كروت من قبل الوالدين ، كل كارت يُكتب فيه عمل أو مكافأة محددة مثل مبلغ بسيط من المال ، أو شراء حلوى معينة أو أختيار وجبة الإفطار لليوم التالى ، أو تحديد مكان للتنزة نهاية الأسبوع  ،و هكذا .. تختلف الكروت بإختلاف تفضيلات الأطفال .
    و فى نهاية كل يوم بعد صلاة التراويح ، يقوم الطفل الذي صام اليوم كاملًا و أدى جميع الفرائض و العبادات كاملة  ، بسحب كارت عشوائيًا و على الوالدي تنفيذ ما كُتب على الكارت بدون تأجيل .
  • صيام يوم و يوم إن كان طفلك صغيرًا ، فيمكن البدء بتعويده على أن يصوم يوم و يفطر اليوم التالي له ، فإن من أبسط طرق تشجيع الاطفال على الصيام ويجعله يعتاد عليه ، و اليوم الذي يفطره يعطيه القوة لصيام اليوم التالي .
  •  ساعات الصوم من الطرق الفعالة جدًا للتشجيع على الصيام ، إحتساب ساعات الصوم لكل يوم و إستبدال الساعات بقدر من المال يوضع فى حصالة ليحصل عليه الطفل نهاية الشهر ،  فكلما طالت فترة الصيام فى اليوم زاد المبلغ الذي يحصل عليه ، و بذلك يتشجع الطفل للصيام ليحصل على ما يريده فى نهاية الشهر ، و إن كان الطفل صغيرًا أو أنه ملول  ،و قد يفقد حماسه بسبب تأخر المكافأة التي ينتظرها ، يمكن فى هذة الحالة جعل المكافأة أسبوعية لزيادة تشجيعه .
أخيرًا يجب تذكير الطفل دائما على أن الله يتقبل دعاء الصائم ، و أن للصائم دعوة عند فطره لا تُرد ، و أن الله فرض علينا الصيام حتى نشعر بالفقراء.