حدود علاقة المتزوجة بصديقاتها

 

حدود علاقة المتزوجة بصديقاتها 

صديقتك هي من أجمل العلاقات في حياتك و لكن يمكن أن تتحول لسبب في دمار حياتك الزوجية بقصد أو بدون .

فكل العلاقات أذا تجاوزت حدودها فسدت و أفسدت ما حولها .

هناك حدود لعلاقتك بصديقتك حتي تحافظي علي علاقتك معها و أيضا تكون بعيدة عن أي توتر في علاقتك مع زوجك .

  • أحتفظي بأسرار بيتك و زوجك :
    كل البيوت تتعرض لمشكلات زوجية و تحل بدون أي تدخل حارجي ، فليس كل ما يحدث يقال و لكن .. قد تحتاجين النصيحة أحيانا ، فتأكدي أن الموضوع يستحق و أنك بالفعل تحتاجين النصيحة و انك لا تختارين الطريق السهل بسرد التفاصيل لصديقتك ، الأهم هنا ان تكون صديقتك عاقلة و ليست عصبية و ليست من النوع ( اللي بيسخن ) المشكلات ، و  أيضا تحفظ السر.
  • لازم تحافظي علي صورة زوجك أمام الغير ، لا تهزري و لا تتريقي عليه حتي لو ده من باب الحب و الدلع بينكم ،لانك لن تكوني راضية عن نفسك أذا أتت سيرتة أمامك بين صديقاتك و صدر عن أحداهم تعليق غير لطيف علية ، نفس الكلام لا تغلطي فيه أمامهم أذا كان في مشاكل ، لان المشاكل ستحل و سيظلون دوما لا يحترموة و لا يحترمون سيرته .
  • حافظي علي حدود العلاقة بين صديقتك و زوجك ، و لا ترفعي التكليف بينهم و لا تسمحي بذلك ، فكل التطورات قابله للحدوث ، و حتي أذا لم يحدث ستجدين يوما ان الوضع قد يخرج عن السيطرة و تصبح مشكلة فعلية بينكم . و ستضطرين لخسارتها يومها .
  • لا يهم زوجك أبدا أن يعرف مدي جمال و رقة و شياكة صديقتك ، او أنها غلبانه و غيرها من ألأوصاف و المبالغة في السرد ، فالعين تعشق قبل الأذن ، مهما كانت صديقتك ، لا تعلقي زوجك بها بدون قصد.
  • السر الكبير ، غرفة النوم و ما يحدث بها ، حذاري من الحديث فية ، فقبل كل شيء فهو من المحرم الكلام فية ،
  • الزيارات بين الصديقات ، يفضل أن تكون بدون وجود الأزواج بالبيت ، من ناحية تكونوا براحتكم ، و من ناحية أخري حتي لا يتضايق الزوج من وجودها .
  • صديقتك الغير متزوجة ، أو التي ليس لها أولاد راعي كلامك و أختيار ألفاظك معها ، قد تجرحيها بكلمة لا تقصديها ، و لا تبالغي بسرد سعادتك الزوجية أو جمال أولادك و شقاوتهم ، الرحمة في الكلام مهمة .
  • الحسد موجود ، ليس من الضروري أن تحكي  دائما ( بتباهي ) ماذا أحضر لك زوجك ،و هداياه لك، و نواياكم للأجازات القادمة ، خصوصا أذا كان مستواها المادي أقل ، المهم أنك مبسوطة و لا تنسي قول الرسول (ص) أستعينوا علي قضاء حوائجكم بالكتمان.
  • صديقتك هي حبيبتك ، حافظي علي علاقتك معها و لا تتغيري و لكن أفصلي بين علاقتك معها و علاقتك الزوجية ، و أجعلي كلامك عن زوجك في أضيق الحدود

أدام الله عليكم السعادة