كيف أختار زوج المستقبل

كيف أختار زوج المستقبل ؟

سؤال مصيرى تسأله كل فتاة لنفسها … تفكر وتحلل ميولها وشخصيتها  ، وتبدأ فى رسم ملامح زوج المستقبل كما تتخيله وتريده ….

لكن عزيزتى الشابة ، المسافة واسعه بين الخيال والواقع ، لذلك هناك بضع نقاط عليك عزيزتى أن تناقشيها مع نفسك ، عند اختيار شريك حياتك  ، فهو شريكك فى شراكة عمرك  ..

فالحياة الزوجية ليست لعبة  ، وجراح النفس عند سوء الاختيار دائما ما تكون عميقة ، وأثارها وخيمة ، لذلك عند اختيار شريك حياتك لابد وأن تسألى نفسك هذه الأسئلة  ، وتجيبى عليها وحدك بهدوء وموضوعيه  ، واضعه أمام عينيك دائما الحديث الشريف  : “إن جاءكم من ترضون دينه و خلقه ، فزوجوه إلا تفعلوا ، تكن فتنة فى الأرض و فساد كبير ” .

فهذا هو أساس الأختيار الصحيح لحياة زوجية سعيدة .

وهذه الأسئلة هى

 1 .هل نتشارك فى الرؤية و األهداف والطموح ؟

بالتأكيد الفتاة فى مجتمعنا الحديث لم تعد هى تلك الفتاة ذات المجتمع المنغلق ، والطموحات المحدودة ، ولذلك على الفتاة أن تكون واضحة مع نفسها  ،ولها خطة لحياتها القادمة ، ولها أهداف واضحة تسعى لتحقيقها ، حتى ولو كان هذا الهدف هو الحصول على حياة هادئة عادية  .. فهذا الهدف البسيطة خطة جيدة طالما هناك وضوح للرؤية ،

ولذلك إذا تقدم لك خطيب فمن الأولويات بالنسبة لك ، أن تكتشفى أهدافه وتتعرفى على رؤيته لحياته ، كيف يريد أن يعيشها وتسأليه عن طموحاته للمستقبل ، وعليك أيضا أن تحللى كل هذه المعلومات ، فليس كل الأحلام قابلة للتحقيق ، فهناك الكثير من الشباب الذين يزينون المستقبل أمام الفتيات  ، وإن كانوا غير قادرين على تحقيق كل هذه الأحلام وليس لديهم آليات لتنفيذها على أرض الواقع ، و لا حتى الرؤية الواضحة لتحقيقها فى المستقبل …

ودورك أنت أن تميزى بين الثمين والرث بنفسك ، فهذه هى حياتك وأنت فقط من سيعيشها بكل نجاحاتها وإحباطاتها .

2 هل يوجد الحد األدنى من التوافق الأخلاقى والأجتماعى ، و إنسجام البيئة المحيطة ؟

التوافق الأخلاقى مهم جدا بين الزوجين ، فعند اختيارك لزوجك عليك الـتأكد من معايره الأخلاقيه التى من خلالها ستخوضى فى الحياة اليومية .. فالزوج بطبيعه الحال هو سند زوجته فى الحياة  ، والداعم الأساسى لها ،  فإذا فسدت أخلاقه تهدم سندها ، ووجدت نفسها وحيدة فى مواجهة مشكلات الحياة. كما أن الزواج ليس مجرد رجل يتزوج امراة ، ولكن هو عائلة تناسب عائلة أخرى ، ولذلك عند اختيارك لزوج المستقبل ، عليك أن تراعى جيدا المستوى الأجتماعى والثقافى المقبول لعائلة زوجك  ، والمقصود هنا ليس المستوى المادى ،  فالمادة لا تشترى الأخلاق والسلوكيات الراقية ، ولكن المقصود أن تكون أسرة زوجك أسرة شريفة محترمة ، حتى وأنت كانت متواضعة ماديا ، ففى النهاية أنت مسئولة أمام الله ، عن أختيارك لأهل أطفالك المقبلين .

بينما انسجام البيئة المحيطة بك وبزوجك سيسهل عليك أنت حياتك فىما بعد ،  فلو كانت عاداتكم الأجتماعية متقاربة  ، سيختصر هذا الأنسجام وقت طويل ، وربما ايضا محاولات شد وجذب من كل الطرفين كل منهما  يحاول ان يجذب شريكه الى نمط حياته ، الذى يعتاده بينما لو كانت بيئتهما المحيطة متقاربة فسيندمجا سريعا ، وينخرطا فى علاقة كلها تفاهم مما ينبت المودة والرحمة بينهما .

3 هل هناك عيوب جوهرية فى زوج المستقبل ؟ وكيف أكتشفها ؟

العيوب الجوهرية فى الزوج هى تلك العيوب التى إن وجدت فى الرجل لاقدر الله ،  أستحالت العشرة معها بين الزوجين وهذه العيوب هى البخل ، الأدمان(على أى شئ … مخدرات، خمور ، سرقة ،كذب )، ترك الصلاة ، واعتياد إرتكاب الكبائر بلا توبة أو ندم . عليك عزيزتى المقبلة على الزواج الـتأكد من خلو زوجك من هذه العيوب القاتلة الكفيلة أن تحيل حياة أى أمرأة إلى جحيم  ، وإن تفسد حياة الأطفال فى المستقبل تماما …. ولا سبيل الى إكتشاف هذه العيوب ألا بإدخال خطيبك فى إختبارات متتاليه بسيطة خلال فترة الخطوبة  ، وإذا شككت فى وجود أحد هذه العيوب إنهى الخطبة فورا ، وبلا تردد .. فألم قريب بسيط  ، خير من سعادة مؤقته و تعاسة دائمة بعيدة.

4 هل يحسن معاملة أهله وخصوصا الوالدين ؟

أسألى نفسك هذا السؤال ، فمن ليس له خير فى والديه وأهله لن يكون له خير فيكى ، ولن يحسن معاملتك أبدا ، ولتكونى متأكدة تماما من ذلك .

رزق الله  بناتنا جميعا خير الأزواج .