تصرفات بسيطة تساعدك على كسب الحماة تعرفي عليها

العلاقة بين زوج الابن و الحماة تعتبر من العلاقات المعقدة في الكثير من العائلات ، فغالبا نجد ان هناك خلافات عديدة بينهما سواء من طرف الزوجة او من طرف الحماة هذا الشئ الذي يولد نوعا من البعد بين الطرفين الامر الذي قد يسبب بعدا عميقا في علاقتك بزوجك ، لذا تعرفي على تلك النصائح التي تطلعك على تصرفات بسيطة تتمكني من خلالها كسب حماتك في فترة بسيطة .

تصرفات بسيطة تساعدك على كسب الحماة تعرفي عليها :

  • اولا يجب ان تتفهمي علاقة زوجك بها و لا تحاولي ان تكوني طرفا ثالثا في هذه العلاقة او تقارني حبه لها بحبه لكي ، و هذا لان حب الام بالتأكيد يختلف عن حب الزوج او الزوجة او حتى الابناء ، و هذا لا يعني ان الحب اقل او اكثر بل يعني ان هناك اختلاف جوهري في نوعية هذا الحب .
  • قومي بشراء هدايا رمزية بسيطة لها و حاولي ان تقدمي لها الهدية مع بعض عبارات الشكر على دورها المميز في حياتكما ، فهذا التصرف سوف يقربكما من بعضكما البعض دون عناء ، فكما قيل ” تهادوا تحابوا ”  اى ان اهداء اى شخص هدية و لو رمزية بسيطة يولد نوعا من من التآلف بينكما .
  • اذهبي معها للتسوق او لشراء اى شئ و اخبريها ان لها ذوق راقي او انكي تحبين ذوقها الفريد ، فهذا ليس نفاقا بل انه مجاملة رقيقة تكسبي من خلالها ودها ، فالاطراءات كما نعلم انها ذات مفعول سحري و خاصة اذا كان الموضوع يتعلق بالحموات .
  • خذي مشورتها في حياتك فهذا الشئ سوف يجعلها تطلع على مدى اهميتها في حياتكما ، و هذا الشئ يجعلها تقترب منكي بشكل اكبر و تعتبرك ابنتها .
  • شاركيها حياتها الشخصية و مشاكلها دون تطفل ، فالمشاركة السطحية منكي سوف تجعلها تبادر بأخذ رأيك في امور حياتها و مشاكلها الخاصة ، فسوف تكونين بالنسبة لها محل ثقة و كأنكي صديقة لها لستِ زوجة ابنها فقط .
  • اطلبي منها ان تحكي لكي عن ذكرياتها مع زوجك وقت ان كان صغيرا ، و تطرقي بالحديث الى فترة شبابها و كيف كانت حياتها ، فالكبار يحبون الشخص الذي يستمع اليهم و يحيي بهم الذكريات القديمة التي بالتأكيد كانوا يحبونها .اذا اتبعتي هذه النصائح سوف تكسبيها بنسبة كبيرة خاصة اذا كنتي في بداية حياتك مع زوجك .