كيف أتعامل مع زوجي العصبي

كيف أتعامل مع زوجي العصبي ؟

التعامل مع الزوج العصبي ليس بالامر السهل أبدا … فالعصبية من أكثر الصفات التي يمكن أن تؤثر سلبا علي علاقتك بشريك حياتك .. ففي الاغلب الشخص العصبي لا يتحكم لا بانغعالاته ،  و لا بردود أفعاله و لا حتي بأنتقائه لألفاظه خلال نوبة العصبيه التي يمر بها ..

فالعصبية تؤدي لحدوث التوتر بين أطراف البيت ، و يكون حالة البيت دوما في وضع التحفز . . مما ينعكس سلبا علي العلاقات .

كما أنها تؤثر سلبا علي نفسية الأطفال ، و تباعد بينهم و بين الشخص العصبي ، و تفقدهم الثقه بنفسهم  ، و الثقه بأهلهم .

كما انه نتيجة للعصبيه ، قد يحدث بعض التصرفات من الشخص العصبي التي قد لا يتناساها ابدا الطرف الثاني ، مما يباعد بينهم و يعمق من وجود الفجوة بينهم .. و تزيد السلوك العدواني من الشخص العصبي اذا لما يتعامل الطرف الاخر بطريقة صحيحة معه .

احيانا كثيرة لا يكون هناك مبرر لعصبيه الزوج نابع من تصرفات الزوجة ، فقد يكون السبب خارجي من العمل أو ضغوطات خارجية .. و لكن لحظ الزوجة ، أن العصبية تظهر معها بصورة أكثر حدة ، و يقع عليها عبء إمتصاصها و السيطرة عليها .

كيف أتعامل مع زوجي العصبي :

يجب عليك أولا الاعتراف بينك و بين نفسك بطبع زوجك ، و أخذ قرار بالتعامل مع هذه المشكلة قدر الامكان ، و أنها مشكله و لكن يمكننا التعامل معها خصوصا اذا كان الطرف الاخر حنون و محب لزوجته .. فالزواج غير الخطبة .. ففي الخطوبة يمكنك التراجع لهذا السبب أما الزواج فيجب علينا عمل كل ما نقدر عليه لانجاح العلاقة .

ابتعدي عن اي اسباب تعلمين انها تتسبب بعصبيه زوجك .. اعرفي طباعه ، ما يحب و ما يكره .. ( تصرفات او طلبات معينه مثلا .. )

عند انفعال الزوج ، كوني ذكية ، و لا تثيري غضبه بالردود ، و الجدال .. و اذا كنتي مخطئة فيجب أن يكون اعتذارك واضحا و لا تبررين  الوضع ..

اجعلي هناك اتفاق بينك و بين زوجك ، في حالة خروج النقاش عن السيطرة ، يجب ايقاف الحوار بطريقة لبقة حتي تهدأ النفوس .

عدم ادخال اطراف خارجية للتحكيم أو غيرها من الاسباب .. و هذه النصيحة لكافة البيوت و ليس للازواج العصبيين فقط .

جاء في السنة النبوية أن الإنسان إذا كان قائماً فليجلس وإذا كان قاعداً فليضطجع، ويؤخذ منه أن تغير المكان سواء داخل المنزل أو خارجه أمر في غاية الأهمية حتى تهدأ النفوس وتعود الحالة الانفعالية إلى وضعها الطبيعي، ثم يتم النقاش بهدوء وطمأنينة.

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره