كيف اجعل ابني يحب الدراسة

كيف اجعل ابني يحب الدراسة ؟ سؤال يتبادر إلي الأذهان مع بداية العام الدراسي .. فتحبيب الطفل في المدرسة امرا صعبا ، و هذا لان البرنامج المدرسي يختلف عن برامج الطفل في الصيف ، حيث يعتاد الطفل على اللعب و مشاهدة التلفاز و الذهاب الى النادي و غيرها من الانشطة الاخرى التي يحبها الاطفال ، لكن المدرسة تعتمد على تنظيم المذاكرة و استذكار الدروس و المراجعة للاختبارات و عمل الواجبات ، هذه الامور التي لم يعتاد عليها الطفل مسبقا ، لهذا السبب عليكي اتباع النصائح التالية من اجل تحبيب طفلك في مدرسته .

كيف اجعل ابني يحب الدراسة :

لا تستخدمي معه العنف :

نجد ان الكثير من الامهات يستخدمن العنف مع ابنائهن من اجل اجبرهم على المذاكرة و التحصيل ، لكن هذا الامر لا يأتي بالعنف لأنه لن يجدي ، بل يجب مكافئتهم عند عمل الصواب ، و تحفيزهم على المذكرة باقتراح شراء لعبة يحبونها فور الانتهاء من الاختبارات و الحصول على درجات مرتفعة .

لا تدفعيه على المذاكرة كالجماد :

الكثيرات يستخدمن اسلوب الاجبار كما ذكرنا و يقومن بتصرفات مثل دفع الطفل على الذهاب لعمل الواجب المدرسي و كأنه جماد ، و من ثم تهديده من اجل انجاز ما عليه من مذاكرة ، هذا الشئ الذي يكرّه الطفل في المدرسة بصفة عامة و لن يأتي بأى ثمار ، لهذا ننصحك ان تتعاملي معه على ان هذا الواجب ما هو الا تسلية و ان المذاكرة ما هي الا وسيلة للحصول على مكافأة ما .

اطلعيه على اهمية الوقت :

جيلنا قد تعرّف على القيمة الحقيقة للوقت منذ عدة سنوات قليلة فقط ، لهذا لا تجعلي طفلك يتعرف على قيمة الوقت متأخرا ، بل اطلعيه على اهمية الوقت و انه من ذهب ، لذا يجب استغلاله افضل استغلال ، و هذا من خلال تقسيمه بحيث يتم القيام بعدة اشياء في اليوم .

دعيه يتحدث عن احلامه :

تحدثي مع طفلك و كأنكما اصدقاء و تعرفي على احلامه و ما هي الوظيفة التي يطمح اليها ، لان بعض الامهات يقومون هم برسم الاحلام الى ابنائهم ، الامر الذي لا يجعل الابناء يصلون الى اى شئ نتيجة للاجبار .

ابتعدي عن اهانته :

حتى و ان كان مشاغبا لا تقومي بإهانته امام الجميع ، فأسلوب المناقشة المهذب سوف يجعل من طفلك فردا مسئولا ، و تذكري ان الاهانة لن تجدي و لن تصنع منه الشخصية التي تريدينها .