ربي يا غالية للغايبة

ربي يا غالية للغايبة ..

مستغربة أوي من تفكير الام اللي بتسعي علشان تجوز ابنها علي أمل انه ينصلح حاله !!!!
هو الجواز اصلاح و تهذيب و لا مشاركة طموح و بناء اسرة سعيدة و مودة و رحمة ؟؟؟ يعني ابنك الكسول الي بيحب النوم حيبقي نشيط بعد الجواز ؟ طيب المهمل المسرف حيبقي مسؤول ؟ و لا المدمن أو بتاع ستات حيبقي شيخ و حيتعافي علي ايديها مثلا؟؟؟ ليه بتكسري بخاطر واحدة كل املها في الحياة تكون زوجة سعيدة ، و تسعي للامومة و الحب في الحلال…..
اذا كان هو عبء عليكي و مش مستحملة تصرفاته ، و تعبتي من حمله ، تقومي ترميه لواحدة شايفة الدنيا وردي ، و خيالها اخدها لدنيا الاحلام ، و بتقول يا هادي .. اخرها تربي مولودها ،و تبتدي معاه خطوة خطوة .. مش تربي راجل و تدادي فيه و بدل ما يبقي سندها يكون عبء عليها……
صحيح الجواز اختيار متبادل و الحب أعمي ، و العشرة هيا الي بتفضح خبايانا ، و التغيير امر صعب جدا واحيانا مستحيل و يبقي مقابل الحب تقبل الطرف الاخر علشان الحياة تمشي و خصوصا لو رزقهم بطفل بيبقي الاستمرار امر واقع و التضحية هو سبيل للحفاظ علي كيان الاسرة .. لكن دة مش مبرر ان الام شايفة مشاكل ابنها وتعبت منه و مش عارفة تصلحها ، تقوم تدورله علي عروسة !!!!!
ماما ابوس ايد حضرتك .. لو شايفة ابنك لسة مش حمل مسؤولية و جواز بلاش تجوزيه ، حتي لو عدي الاربعين ،حتي لو اتجوزوا كل صحابه و هو لسة !!!
دادي فيه و دلعيه و اتحمليه…. هو علي قلبك زي العسل هو ابنك في الاخر ، لكن شريكة الحياة الي بتدوريله عليها ملهاش ذنب انها تشارك بقيت عمرها طفل كبير ، مش راجل تتسند عليه….
و انتي ارجوكي لما تختاري سيببي قلبك علي جنب ، و شغلي عقلك و فكري كويس ، علشان تفرقي بين الدهب و القشرة !!!! شوفي بيعامل مامته إزاي ، و اتأكدي مليون في المية انه عمره ما حيعاملك أفضل منها مهما كنتم مغرمين ببعض….
و يا ريت نصيحة للامهات الجدد الي هما لسة في مرحلة التربية ، علموا الولد تحمل المسؤولية ، و إنه عنده إيدين اتنين زينا .. و الله ليهم فوائد كتير غير القعدة علي النت و مسكة السيجارة… علموهم الرجولة و احكولهم عن قدوتنا نبينا الرسول عليه افضل صلاة و سلام ، و ارحموا الاجيال القادمة من الازدواجية الي احنا فيها ، و خلي الستات يعيشوا دورهم كنساء و امهات بس .

و علي رأي الكاتب أنيس منصور في تعريفه للزواج : :ﻫﻮ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﺘﺒﻨّﻲ ﻃﻔﻞ ﺫﻛﺮ ﺑﺎﻟﻎ ﻟَﻢ ﻳﻌﺪ ﺑﺎﺳﺘﻄﺎﻋﺔ ﻭﺍﻟﺪﻳﻪ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣَﻌﻪ ﻭَ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻴﻪ .