مشكلة الطفل العنيد و كيفية حلها

تعتبر مشكلة الطفل العنيد من اكثر المشكلات التي تؤرق الاهل ، فالطفل غير مدرك ان الاهل يأمرونه بفعل هذا الامر من اجل مصلحته ، و عدم ادراكه لهذا يجعله يعند لانه لا يعرف سبب تنفيذ هذا الامر ، و لذلك فاليوم نعرض لكي اسباب العند و طرق حل هذا الامر .

مشكلة الطفل العنيد و كيفية حلها :

اسباب عند الطفل :

كما ذكرنا من قبل ان السبب الرئيسي لعند الطفل هو عدم ادراكه لمدى صواب امر الاب او الام الذي يأمرونه بعمله لهذا فهو يبدأ في العند ، كذلك علينا ان نعرف ان الطفل قبل عمر 3 سنوات يكون عنيد ، و هذا طبيعي لانه غير مدرك ، اذا لا يمكن ان نأمر الطفل بعمل شئ قبل سن الثلاث سنوات و ننتظر ان ينفذ ذلك بشكل اعمى دون التفكير فيه .

سن العند و سن الطاعة العمياء :

حسنا ربما سوف تسعدين عندما ترين عبارة ” الطاعة العمياء ” في العنوان السابق ، و لكن سوف تجدين ان للطاعة العمياء ايضا سلبياتها ، فسن الطاعة العمياء يكون من 3 الى 6 سنوات ، في هذا السن نجد ان الطفل ينفذ الامر بشكل مباشر من الشخص الذي يثق به ، او الشخص الذي سوف يعطيه مكافئة على هذا العمل ، و هنا تكون الطاعة العمياء سلبية لان الطفل من الممكن ان يفعل ما يطلبه منه شخص غريب عنه لمجرد انه سوف يكافئه عليه ، و بالطبع من الممكن جدا ان يكون هذا الامر ضار له ، اما عن سن العند كما ذكرنا انه يكون قبل عمر ال3 سنوات و هنا لا يمكن ان تفرضي اى شئ عليه .

حل مشكلة الطفل العنيد :

1- يجب عليكي ان تقومي بإطلاع الطفل على سبب طلبك منه لهذا الامر ، على سبيل المثال عندما تطلبين منه اكل نوع من الخضروات لا يحبه كثيرا اخبريه انه اذا قام بأكل هذا الشئ فسوف يصبح مثل فلان و هنا قولي اسم شخص يتطلع الى ان يكون مثله ، بالاضافة الى طلبك منه غلق الباب قبل النزول هنا يجب ان تخبريه انه اذا لم يغلق الباب فسوف يدخل اللص لسرقة العابه الخاصة ، هنا سوف يسمع امرك و سوف ينفذه بالتأكيد .

2- لا تقولين لطفلك سوف احضر لك تلك اللعبة او اعطى لك تلك الشوكولا بعد القيام بهذا العمل ، لانه سوف يربط بين الحلوى او اللعبة و عمل اى شئ ، و هنا سوف تقعين في مأزق تنفيذ طفلك لاى امر مقابل اخذ الحلوى او اللعبة ، هذا الامر الذي من الممكن ان يضره .

3- دربي طفلك على التفكير في الامر قبل فعله و ان يتعرف على سبب القيام به بنفسه ، و لا تملين من تساؤلاته او تقولين له ان لا يسأل كثيرا ، بل تعودي على تقبل تساؤلاته بصدر رحب ، و هذا لانك بذلك سوف تربي طفل ذو شخصية قوية لا يقوم بعمل الشئ سوى بعد ان يعرف اسبابه و يفتش عنها .

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره