مشكلة تدخل الاجداد في تربية الابناء و حلها

نعلم ان تربية الابناء من المهام الصعبة في الحياة ، بل من الممكن ان تكون هي المهمة الاصعب لان الاباء و الامهات عليهم تربية ابنائهم بشكل سيم لانهم سوف يكونوا جزئاً من جيل جديد سوف يؤثر على المجتمع ، لهذا يواجه الاباء و الامهات الكثير من المشكلات في عملية التربية و لعل المشكلة التي تواجه البعض و لا يجد لها حل هي تدخل الاجداد في تربية الابناء بشكل سلبي ، لهذا نستعرض معكم اليوم هذه المشكلة و طرق حلّها من اجل تربية الابناء بالشكل الذي تريدونه .

طرق تدخل الاجداد في تربية الابناء :

تختلف طرق التدخل الاجداد في تربية الاحفاد و هذه الطرق التي تولّد نوعاً من الضغط على الاهل ، فهم يكونون في حالة حرج من اقناع الاجداد بعدم التدخل بهذا الشكل السلبي في تربية ابنائهم ، لهذا فهناك انواع مختلفة من الاجداد فهناك النوع الذي يقوم بتنفيذ مطالب الاحفاد بشكل مبالغ فيه و هذا ما نطلق عليه في العامية ” الدلع ” ، حيث يدلل الجد حفيده دون مراعاة القيود التي يضعها الاب و الام في شئ ، هذا النوع على الرغم من رغبته في تدليل الطفل الا انه يؤثر بشل سلبي على دور الاب و الام في التربية ، و هناك نوع اخر من الاجداد هؤلاء الذين يعنّفون احفادهم بشكل كبير و هذا ما لا يطيقه الاهل و في نفس الوقت يخجلون من اظهار ذلك .

حل مشكلة تدخل الاجداد في تربية الابناء :

1- تحسين العلاقة مع الاجداد بالشكل الذي يسمح للأهل اطلاع الجد على نمط تربية طفلهم ، و هذا بالتأكيد سوف يكون شئ مُجدي بشكل كبير .

2- اطلاع الجد و الجدة على القيود و الممنوعات و التي ليس على الطفل تجاوزها و اقناعهم بخطر تخطي تلك القيود في هذا العمر ، و اقناعهم ان هذا في مصلحة الطفل حتى يكونون على دراية بطريقة التربية السليمة التي تريدون تربية طفلكم عليها .

3- اتباع الاسلوب المُنمّقْ في الحديث و عدم احراج الاجداد امام الطفل ، بل التحلي بالصبر لحين انصراف الطفل مع عدم تعنيفه ايضا في وقتها ، و من بعدها يتم التواصل مع الاجداد بشكل لائق و ابلاغهم بعدم ضرورة تنفيذ هذا السلوك مع الطفل .

4- يقوم بعض الاباء و الامهات بحرمان اطفالهم من قضاء الوقت مع اجدادهم لتجنب مشكلة التدخل ، و لكننا ننصحهم بعدم فعل ذلك ، فالطفل يحتاج الى التواصل مع الجد و الجدة و التعرف على الجيل الاكبر و هذا بالتأكيد حقه ، لهذا فلا داعي للسلبية و مواجهة المشكلة هكذا بل يجب المواجهة الايجابية التي تثمر الكثير فيما بعد .

و في النهاية عليكم معرفة ان الاجداد يحبون الاطفال كثيرا و هذا الحب يدفعهم الى التدخل في تربية الطفل بشكل او بأخر ، اى ان الامر ليس له علاقة بمضايقتكم بأى شكل من الاشكال و هذا شئ فطري و لا يجب فهمه بالشكل الخاطئ .