تدريب الطفل على الحمام وخلع الحفاض بخطوات بسيطة وسهلة

تدريب الطفل على الحمام و خلع الحفاض من المهام الشاقة على الأم، فكثيراً ما تراودها التساؤلات كيف أساعد طفلي على التخلص من الحفاض؟ وما هوالعمر المناسب لتعليم الطفل الحمام؟ فالمشكلة قائمة بداية من الحديث اللامنتهي عن أفضل سن لتعويد الطفل على الحمام بمفردة، و إنتهاء بإقناع طفلك بهذه الخطوة و تعويدة على البوتي بدون أن تتسبي بمشاكل أو أذى نفسي له أو ضغط و توتر لأعصابك، لذا جمعنا لك نقاط أساسية لتساعدك على تنظيف الطفل العنيد من الحفاظ بخطوات بسيطة وسهلة:

تدريب الطفل على الحمام و خلع الحفاض.

تأكدي من أن طفلك مستعد لهذه الخطوة:

ليس كل الأطفال لديهم نفس القدرات وليس من الصحيح مقارنة طفلك بغيره من الأطفال لمجرد أنهم يماثلونه في العمر، فكل طفل يختلف نموه وقدراته بصورة أسرع أو أبطأ عن غيره، لذا يجب عليك أن تكونى واثقة من عدة نقاط:

  • طفلك قادر على التعبير بالكلام عما يريده مثل الجوع، العطش، الرغبة بالنوم.
  • شعوره بالضيق عند إتساخ الحفاض ومطالبته لك بتغييرها.
  • يعتمد على نفسه في بعض الأمور المناسبة لسنه، وسهوله التفاهم معه وشرح الخطوات له وإستعداده نفسيا لها.

إختاري الوقت المناسب:

  • إختيار الوقت المناسب من أهم العوامل التي ستسهل عليك هذه المهمة، سواء من ناحية طفلك “لا يشعر بالمرض، لا يمر بتجربة نفسية سيئة” وأيضاً إختيار فصل مناسب والإبتعاد عن برودة الشتاء، ويعتبر الصيف أنسب الفصول لهذه العملية.

جهزي أدواتك:

  • إصطحبي طفلك معك ليختار البوتي بالشكل واللون الذي يحبه، حتى يتقبلها بسهولة.
  • إختيار مقعد حمام مناسب لطفلك، وكرسي صغير لمساعدته على الصعود عليه للحمام.
  • يمكنك إعتماد الحفاض الكيلوت في هذه الفترة، ليتدرب علي الخلع واللبس بسهولة، ثم الإنتقال للسروايل القطنية الخفيفة في المراحل المتقدمة، وإختاري لها أشكال وألوان يحبها طفلك.
  • حملي علي الموبايل كارتون تعليمي للأطفال عن خلع الحفاض حتى يراه طفلك ويرغب بتقليده.
  • يجب أن تكون الفترة التي قررت فيها تعليمه الحمام هي فتره تفرغ كامل منك، وفي حال ذهابك للعمل ترك المهمة لوالدتك مثلا لإتمامها، فعدم الإنتظام بالتدريب سيطيل المدة بلا فائدة ملموسة.

تدريب الطفل عملياً على الحمام :

  • قبل تعويد طفلك على الحمام يمكنك شراء بوتي لعبة صغيرة مع دمية طفلك، وتمثيل عملية الجلوس عليها مع الدمية، والمدح فيها لتحبيب طفلك في الموضوع وحتى يطالبك فيما بعد بتقليد دميته المفضلة.
  • ضعي البوتي بمكان مفضل لطفلك، حتى لا يشعر بالملل أو يرفض الجلوس عليها، أو حتى يطلب القيام منها دون أن يصبر لفترة مناسبة
  • إجلسي بجانب طفلك ولا تتركيه حتى لا يقوم من مكانه، وكوني صبورة ومرحة.
  • شجعيه عند إتمام الحمام بالبوتي، وإمدحيه أمامه وأمام والده.
  • كوني صبورة ففي البداية لكن تكون كل مرة هي عملية ناجحة فالموضوع يحتاج تدريب عدة أيام للطفل.
  • تكرار دخول الطفل للحمام كل نصف ساعة أو ساعة “حسب تخيلك عن متى سيحتاج الطفل للحمام” ولا تتركيه ليطلب في البداية، بل إسبقيه بإدخاله الحمام حتى يبدأ بالتعود ويطلب منك الذهاب.
  • إذا فشل في التحكم بنفسه فلا تعنفيه وكوني صبورة .
  • أدخليه الحمام قبل النوم مرة، ومرتين على الأقل خلال فترة الليل وأثناء نومه، ويمكنك تأخير خطوة تعويده على الحمام ليلاً بعد التأكد من نجاح التدريب النهاري.
  • في حال عدم إستعداد طفلك أو عدم تحكمه في حاجته بسبب ضعف عضلاته، يمكنك التوقف لفترة وبعد شهر مثلا إعادة المحاولة.

ملحوظة :

  • قد يحدث أخطاء من طفلك “بسبب الإندماج في اللعب مثلا أو الخوف من مكان غريب” فيجب عليك أن تكوني متيقظه والمواظبة والإنتباه لإدخاله الحمام عدة مرات و إن لم يطلب.
  • في حال خروجك من صديقاتك أو الخروج للتنزه يجب عليك أن تختاري مكان يمكنك إدخال طفلك فيه للحمام، ولا تطالبيه “بإنه يعمل المرة دي في الحفاض” بعد أن تعود على إستخدام الحمام، وحتى لا ينتكس مرة أخرى.