Home » الوقت المناسب لختان الذكور وكيفية العناية بطفلك بعد الختان

الوقت المناسب لختان الذكور وكيفية العناية بطفلك بعد الختان

بواسطة مني سعيد
الوقت المناسب لختان الذكور

يعتبر ختان الذكور أو عملية الطهارة كما يطلق عليها من الأمور الواجبة في الإسلام، وهو عبارة عن إزالة الجلد المغطي للجزء الأمامي من القضيب أو العضو الذكري، وهي لها العديد من الفوائد الصحية منها منع حدوث الإلتهابات أو تكون البكتريا في هذا المكان، جمعنا لك هذه المعلومات عن فوائد الختان وأيضاً الوقت المناسب لختان الذكور وكيفية العناية بطفلك بعد الختان.

فوائد الختان للذكور

الختان هو أمر واجب في الإسلام والذي أثبت العلم فوائدة العديدة منها:

  • تقي من حدوث الإلتهابات الجلدية والفطرية.
  • تقلل من إحتمال حدوث السرطان في العضو الذكري.
  • يقلل من فرص عدوى أمراض الجهاز التناسلي مثل الزهري وأيضاً يقلل من فرص العدوى بالإيدز حسب ما ذكرته منظمة الصحة العالمية.
  • يقلل من حدوث إلتهابات العضو الذكري وإلتهابات المثانة.
بالتأكيد يجب أن تتم عملية الطهارة أو الختان علي يد طبيب متخصص، وبمكان مناسب تتوفر به شروط النظافة والتعقيم لتلافي حدوث أي مضاعفات يمكن أن تحدث بعد الجراحة. مثل النزيف أو التلوث للجرح، أو إجراء العملية بشكل خاطئ تؤثر علي أداء العضو عند الزواج.

ما هو الوقت المناسب لختان الذكور أو إجراء عملية الطهارة

هناك عدة آراء وإختيارات ترجع لك ولرأي الطبيب عن الوقت المناسب لختان الذكور، ولكن في كل الأحوال القاعدة العامة أنه يجب إجراؤها مبكراً قدر المستطاع، وعدم تأجيلها حتى يكبر الطفل، فكلما زاد عمر الطفل كلما كان إحساسه بالألم أشد، وربما تركت أثراً نفسياً عليه في العمر المتقدم، عكس الشهور الأولى، والتي ستتم فيها الجراحة بدون وعي  الطفل ويلتئم فيها الجرح بصورة سريعة.

الرأي الأول: بعد الولادة مباشرة

  • هذا الرأي ربما يكون الأنسب لك، فإجراء العملية بعد الولادة مباشرة لا يجعلك تشعرين بها وغالباً ما ينصح بها الأطباء من 24 : 72 ساعة بعد الولادة، ولكن يجب الإتفاق مع الطبيب المتابع لطفلك أثناء الولادة على التأكد من أن حالة طفلك الصحية تسمح بعمل العملية ويمكنك إجراءها في حال موافقة الطبيب قبل خروجك من المستشفى.

الرأي الثاني: في عمر الأسبوع

  • و هو الرأي المفضل دينياً للتأكد من تحمل طفلك للعملية، وتقليل حدوث المضاعفات قدر الإمكان وحالياً يتم إعطاء المولود حقنة فيتامين “ك” التي تقلل من فرصة حدوث النزيف أثناء العملية.

الوقت المناسب لختان الذكور الأشهر: من عمر إسبوع ل 3 شهور

  • وغالباً ما تقوم الأمهات باللجوء لعمل الختان خلال هذه الفترة، ويفضل عدم التأخر عن الثلاث أشهر لأن إحساس الطفل بالألم يكون أكثر وتكون العملية أكثر صعوبة، ويتم إعطاء الطفل مخدر موضعي وأحياناً يكون مخدر كلي في الأعمار الأكبر.
 نستنتج من السابق أن الوقت المناسب لختان الذكور هو في الأيام أو الأسابيع القليلة التالية لعملية الولادة لتقليل الألم على الطفل ولتمر العملية بسلام بدون تعقيدات.

الحالات التي يجب فيها تأخير عملية الختان

هناك بعض الحالات التي ستجبرك على تأخير عملية الختان، ويجب عندها إستشارة الطبيب الخاص بطفلك وهي:
  • إرتفاع حرارة طفلك، حدوث قيء أو إصابته بنزلة برد.. ومن المشاكل الصحية، فيجب حينها علاج المشكلة قبل عملية الختان.
  • إقرأي أيضاً: تنظيم نوم الرضيع ليلاً وعلاج مشكلة قلة نوم الأطفال الرضع
  • الطفل المولود قبل 9 أشهر أو الذي تم إدخاله الحضانة، لا يجب إجراء عملية الختان له إلا عندما يكون جاهزاً لها.
  • إذا كان بالعائلة تاريخ مرضي للنزف أو بالفعل طفلك مصاب بهذه المشكلة، حينها يجب تنبيه طبيبك لإتخاذ إحتياطه.
  • صغر حجم العضو الذكري أو وجود بعض العيوب به.

كيف تستعدين لعملية الختان

  • ليس عليك أي خطوات لأتخاذها قبل الختان، يمكنك إرضاعه بصورة طبيعية وقومي بتبديل حفاضه بآخر نظيف قبل العملية، وخذي معك آخر نظيف ليلبسه بعد الختان.

العناية بالطفل بعد الختان

  • غسل المنطقة بالماء الدافئ.
  • غسل اليدين جيداً قبل تنظيف الطفل أو تغيير الحفاض.
  • تغيير الحفاض بشكل دوري وعدم ترك الأوساخ به تتراكم.
  • إستخدام المراهم والكريمات التي أوصي بها طبيبك لمنع الإحتكاك بين الحفاض والعضو حتى لا يتسبب بحدوث إلتهابات بها.
  • إقرأي أيضاً: الحصبة أسبابها وأعراضها وكيفية الوقاية منها
  • إذا تكونت قشرة بسبب خروج بعض السوائل، فلا تقومي بشدها أو محاولة إزالتها، فقط إتركيها وستسقط وحدها.

مدة شفاء الطفل بعد الختان

  • قد يمر أسبوعان بعد الختان حتى يبدأ الجرح بالإلتئام، فهو جرح وليس خدش، فقط تابعي مع طبيبك للتأكد من سلامة الجرح وإلتئامه بصورة صحيحة.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق