Home » طرق علاج سوء التغذية عند المراهقين وأهم الأطعمة التي يجب تناولها

طرق علاج سوء التغذية عند المراهقين وأهم الأطعمة التي يجب تناولها

بواسطة شيماء عجيلة
علاج سوء التغذية عند المراهقين

التغذية السليمة يجب أن تراعى في جميع مراحل عمر الإنسان، فكل مرحلة لها متطلباتها حسب احتياج الجسم، فتغذية الإنسان منذ نعومة أظافره تلعب دور مهم في مراحل النمو والتطور، خاصة أن هذه الفترة تعتبر مرحلة انتقالية ما بين الطفولة والشباب، فهي فترة حرجة بكل معاييرها سواء في النشاط الفكري أو الجسماني، ففي هذه الفترة يحدث تغيير في العلاقات والمشاعر والصفات الشخصية، وفترات من الحزن وطاقات واهتمامات إبداعية، وفي بيتي مملكتي نعرض لكِ طرق علاج سوء التغذية عند المراهقين والأغذية الهامة في تلك المرحلة.

طرق علاج سوء التغذية عند المراهقين

يتصف المراهق في هذه المرحلة بالمهارات العقلية وقدرة كبيرة على العمل والاهتمام بالمظهر وشكل الجسم، كما تتميز فترة المراهقة بنمو سريع وزيادة النشاط، لذا يحتاج المراهق أو المراهقة إلى قدر من البروتينات لتلبيه حاجه الجسم للنمو، والى النشويات للحصول على الطاقة اللازمة، وكذلك أنواع معينة من العناصر الأساسية وخاصة المعادن، ومن أهم المعادن والفيتامينات التي يحتاج اليها الجسم ما يلي:

الحديد

  • وذلك للوقاية من حدوث الأنيميا نتيجة الفقد الشهرى لكمية من الدم للفتيات.

الكالسيوم

  • تتعرض المراهقات لنقص الكالسيوم وذلك لأن بعضهم يرفضن تناول الحليب، أو أي منتجات من منتجات الألبان مثل الزبادي والأجبان، بينما يفضلون تناول الوجبات السريعة المجهزة خارج المنزل، والفقيرة أيضا في قيمتها الغذائية مما يسبب زيادة الوزن، وأيضًا تؤثر على التحصيل الدراسي والأداء الفكري.

فيتامين A

  • نقص فيتامين A في الجسم يؤدي إلى الإصابة بجفاف في العين، وزيادة خطر الإصابة بالعدوى والبكتيريا، وقد يؤدي إلى العمى الليلي.

الزنك

  • تعمل سوء التغذية وفقدان الزنك على حدوث فقدان الشهية، وتأخر النمو، وصعوبة التئام الجروح، والإصابة بالإسهال، وتساقط الشعر.

اليود

  • قلة اليوم في الجسم يعمل على حدوث تضخم في الغدد الدرقية، وحدوث انخفاض في هرمون الغدة الدرقية، والإصابة بمشاكل في النمو.

المقررات الغذائية الموصي بها من قبل منظمة الصحة العالمية

  • أيضا بالنسبة للذكور لابد من حدوث توازن في النمو العضلي وقياسات مثلى للجسم من حيث المنكبين والتمارين التي تساعد على استقامة الجسم، والاهتمام بالوجبات الغذائية التي تحتوى على المقررات الغذائية الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية، لذا نجد أن الاحتياجات الغذائية للذكور أكثر من الإناث، وذلك للمحافظة على النشاط الحركي والعضلات.

أهم الأغذية التي يتم تناولها في هذه المرحلة

ومن أهم الأغذية التي يجب تناولها هي:

  • 2 كوب من اللبن.
  • قطعة جبن أو اللبنة بشكل يومي.
  • اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك البحرية.
  • إقرأي أيضاً: أمثلة وجبات الصيام المتقطع صحية ومشبعة
  • الشوفان.
  • السبانخ.
  • السلق.
  • البليلة.
  • الفواكه الطازجة.
  • الخبز الأسمر.
  • العدس.
  • الحمص.
  • الفول.
  • الفاصوليا.

كما يجب أن تكون وجبة الإفطار أكثر تغذية فهي وقود النهار، حيث يتلاءم النشاط الفكري والجسدي، دون توقف للقدرة على الإنتاج المتميز ولعدم التعرض للدوار أو الإجهاد أو عدم التركيز، كما يجب أن يتوزع الغذاء على ثلاث وجبات أساسية مع وجبتين خفيفتين من الفاكهة، والحلويات المنزلية مثل الكيك الصحي، وكلما زاد نسبة الألياف التي يتناولها الإنسان تقل كمية الدهون بالجسم.

كما يجب ممارسة التمارين الرياضية للحصول على قوام ممشوق، ولزيادة الكتلة العضلية خاصة من الخامسة عشر والعشرين من العمر، أيضا يجب شرب الماء والابتعاد قدر الإمكان عن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، وتعزيز المراهقين خاصة في فترة الامتحانات.

مخاطر سوء التغذية عند المراهقين

يؤدي سوء التغذية عند المراهقين إلى حدوث فقدان بالوزن، وخسارة الكتلة العضلية، ويظهر عدد من علامات سوء التغذية على المراهق مثل:

  • تورم المعدة.
  • العيون الغارقة.
  • الخدين المجوفة.
  • جفاف الشعر والجلد.
  • حدوث تأخر في التئام الجروح.
  • الإصابة بصعوبة في التركيز.
  • الإصابة بالقلق وتوتر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

إترك تعليق