Home » علاج حرقان المعدة طبيعياً بالموز والبطيخ

علاج حرقان المعدة طبيعياً بالموز والبطيخ

بواسطة مني سعيد
علاج حرقان المعدة

الحموضة والحرقان في المعدة من مشاكل الهضم المنتشرة والتي تتسبب إرتجاع أحماض المعدة بها، وهي من المشاكل التي تعطي شعور مزعج قد يعيق تناول الطعام والنوم، وأظهرت الدراسات الحديثة أن هناك فواكه وأكلات يمكنها أن تعادل هذا الشعور وتقضي عليه حيث أجرت جامعة نيويورك دراسة حديثة تناولت الموز والبطيخ والحليب البارد بالإضافة لما ثمرة جوز الهند بالتحديد بأنها فواكه لها تأثير فعال في علاج المشلة، تعرفي على طرق علاج حرقان المعدة طبيعياً بالموز والبطيخ والوقاية منها مع توصيات من أشهر الأطباء بتناولهم كعلاج طبيعي وأيضاً للوقاية من حدوث هذه المشكلة.

علاج حرقان المعدة طبيعياً بالموز والبطيخ

  • أشارت الدراسة إلي أن البطيخ والشمام يحتويان علي مضادات أكسدة بكمية وفيرة، مما يساعد علي علاج حرقان المعدة وتجنب حدوث الحموضة والحفاظ على الغشاء المخاطي للمعدة، كما يحتوي كلا من البطيخ والشمام علي نسبة كبيرة من الماء تعمل علي ترطيب الجسم وتبريده.
  • أما بالنسبة للموز فهو أفضل علاج لإرتجاع أحماض المعدة بسبب إحتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم، كما أنه يعمل على تبطين جدار المعدة، مما يقلل فرص حدوث الحموضة نظراً لخواصه المخاطية.
    يعمل أيضا الموزعلي الحفاظ على مستوى حموضة المعدة خلال فصل الصيف، نظراً لإحتوائه على كميات كبيرة من الألياف الطبيعية.
  • يعتبر الحليب البارد “خالي الدسم” الأشهر لعلاج الحموضة فهو يمتص حموضة المعدة، ويوقف فوراً أي شعور بالحموضة أو الإرتجاع أو الحرقان بها.
  • أخيراً تعمل مياه ثمرة جوز الهند الطبيعي علي تطهير المعدة والتخلص من السموم بها.

ولكن على الصعيد الآخر ما هي الفواكه التي تتسبب بزيادة الشعور بالحموضه؟ تعرفي عليها  لتتجنبي تناولها.

الفواكه والأكلات التي تسبب الحموضه

هناك العديد من الأكلات التي تسبب الشعور بالحموضة من أبرزها:

  • الفواكه الحمضية “البرتقال، اليوسفي، الجريب فروت…” كلها تعمل على رفع الشعور بالحموضة وزيادة الأحماض بالمعدة، إذا كنت تودين تناولها يكتفى بواحده قبل موعد الغذاء بنصف ساعة.
  • الحليب كامل الدسم ومشتقاته يحتوي على نسبة عالية من الدهون، لذا لعلاج الحموضة يجب تناول الخالي الدسم وليس العكس حتى لا تحصلي على نتيجة عكسية، ولا يتم تناول كميات أكثر من الطبيعي على مدار اليوم.
  • الجبن الأصفر يجب تجنبه خلال فترة الإصابة الحموضة.
  • الأطعمة الدسمة والمقليات الغنية بالدهون ترفع مستوى أحماض المعدة، والبديل الأفضل لها هو المسلوق أو الخضار المطهي على الخضار.
  • الثوم والبصل من أهم أصدقاء الحموضة، فهي ليست فقط تعمل على رفع الحموضة، بل تتسبب بمشاكل الهضم وإنتفاخ القولون لذا يجب عدم تناولهما “في الصورة النيئة” مثل السلطات، وإستخدامهما بكمية بسيطة في الطعام.
  • الشوكولاتة لها علاقة غير مباشرة بالحموضة فهي تفرز هرمون السيروتونين الذي يعمل على إرتخاء العضلات، و من بينها عضلة المريئ مما يسمح بغسترجاع عصارة المعده للأعلى، لذا يجب تدنبها قدر الإمكان خلال فترة الإصابة بالحموضة.
  • التوابل الحارة الكثيرة المضافة للطعام تهيج المعدة، يجب الإبتعاد عن الأكلات الحارة والحريفة خلال الإصابة بالحموضة.
  • النعناع على الرغم من أنه مهدئ لمشاكل المعدة، إلا أنه له أثر عكسي على حرقان المعدة فهو يعمل على إرتخاء العضلات، مما يسمح بإسترجاع العصارة لأعلى مرة أخرى.
  • مشروبات الكافايين تساعد على رفع الشعور بالحرقة، سواء كانت قهوة أو شاي أو حتى مشروبات غازية، كلها ترفع الشعور بالحرقة بسرعة وبصورة كبيرة.
  • إقرأي أيضاً: علاج الحموضة وحرقان المعدة عند الحامل بطرق طبيعية وفعالة
  • الأفوكادو على الرغم من فوائدها الكثيرة، إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون، مما يؤدي لإبطاء عملية الهضم بأكملها، وبقاء محتويات الطعام في المعدة لمدة طويلة مما يزيد الضغط على صمام المعدة وتتسرب الأحماض للأعلى

مقالات ذات صلة

إترك تعليق