Home » صيام الحامل ومتى عليها الصيام والإفطار ونصائح لصيام آمن

صيام الحامل ومتى عليها الصيام والإفطار ونصائح لصيام آمن

بواسطة شيماء عجيلة
صيام الحامل

يأتي شهر رمضان هذا العام في فصل الصيف والذي نعتاد على حرارته، فالبعض يجد قدراً من الصعوبة في الصيام ، والأكثر صعوبة عندما تكون عند صيام الحامل للشهر الكريم، لذلك ينبغي على المرأة الحامل أن تستشير طبيبها المتابع، لمعرفة مدى قدرتها على الصيام من عدمه، وحتى تقى نفسها وجنينها من أي مضاعفات صحية، وتنظيم طعامها بحيث تحصل على المواد الغذائية الضرورية، والكمية الكافية لها من الوحدات أو السعرات الحرارية المطلوبة، وفي بيتي مملكتي نقدم لكِ كافة المعلومات الهامة والتي تتعلق بكيفية الصيام في الحمل الآمن.

صيام الحامل وما عليها تناوله

الحامل تمر بثلاث مراحل طول فترة حملها وهى:

المرحلة الأولى

  • وتشمل الثلاث أشهر الأولى من الحمل، وفيها تفقد المرأة الكثير من السوائل لأنها مرحلة تتسم بالغثيان والقيء وفقدان الشهية، لذا يمكنها أن تتناول وجبات صغيرة، وعلى دفعات تدريجية بدلاً من وجبة واحدة، وذلك من فترة الفطور إلى السحور، كما يجب الاهتمام بتناول السوائل التي فقدتها على مدار هذه الفترة.

المرحلة الثانية

  • وهى المرحلة الوسطى وتشمل الثلاث شهور التالية، والتي يمكن أن يتأثر فيها الجنين ويتكون لديه نقص في السكر مع الصيام ، وحتى لا يؤدي ذلك إلى آثار سلبية، فينبغي عليها الاهتمام بتناول اللبن الذي يحتوى على الكالسيوم الهام لبناء عظام الطفل وأسنانه، وأيضًا الفواكه والخضروات الطازجة لغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية، التي تحتاجها الحامل، كما أنها تقييها من الإمساك أثناء فترة الحمل.

الفترة الثالثة

  • وهى الثلاث شهور الأخيرة فينبغي زيادة مصادر الطاقة بمقدار 300 إلى 350 سعر حراري، والبروتين الذي تتناوله يزيد عن قبل الحمل، وأيضًا يتم تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد، مثل الخرشوف والرمان والكبد واللحوم والعسل الأسود، وأيضًا الخضروات الورقية نظراً لاحتوائها وغناها على حامض الفوليك.

أما في حالة حدوث مضاعفات بسبب صيام الحامل فينبغي الذهاب واستشارة الطبيب فوراً، ويمكن للحامل أن تصوم يوماً وتفطر يوماً، وتعلم أن الله سبحانه وتعالى أعطاها رخصة بذلك.

نصائح للحامل أثناء الصيام

لابد أن تضع الحامل في اعتبارها بعض النصائح حتى تمر هذه الفترة بسلام وتتبع النصائح التالية:

  •  المرأة الحامل المريضة بالسكر، ضروري تحويل علاجها إلى الأنسولين قصير المفعول، وليس طويل المفعول مع وجبتي الفطور والسحور، والمتابعة مع الطبيب لضبط مستوى السكر واتباع مشورته في الصيام من عدمه.
  • ينبغي عدم تعرضها أثناء النهار فترة طويلة للشمس، أو بذلها مجهود بالمطبخ لفترة طويلة حتى لا يفقد جسمها الماء أثناء فترة الصيام.
  •  الابتعاد عن الأطعمة المقلية، والمسبكة، والتوابل التي تزيد من احتجاز الماء بجسدها، والتي يمكن أن تسبب لها التورم بالقدمين أو الجسم عموماً.
  • الإكثار من الخضروات الورقية، كالسبانخ والجرجير والخس والوجبات الغنية بالألياف.
  • إقرأي أيضاً: نظام غذائي للمرضع لإدرار الحليب في رمضان
  • الإقلال من الحلويات والسكريات، خاصة أثناء السحور وذلك تجنباً لحدوث زيادة في الوزن في هذا الشهر، أو يمكن أن تسبب لها الجوع أثناء صيام اليوم التالي.

متى تمنع المرأة الحامل من الصيام

الكثير من علماء الدين صرحوا بأن الحامل من حقها عدم الصيام في حالة وجود ضرر عليها أو على صحة الجنين، ومن الحالات الطبية المباح لها الإفطار في نهار رمضان هي:

  • عند الإصابة بمرض السكري.
  • في حالة الإصابة بالقيء الشديد المؤدي إلى الجفاف.
  • عند الإصابة بعدم الانضباط في ضغط الدم.
  • عند الإصابة بالولادة المبكرة.
  • في حالة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة.

نصائح لوجبة الإفطار والسحور للحامل

  • يجب أن تشمل وجبة الإفطار على كافة المكونات الغذائية المتوازنة والتي تكفي احتياجات جسمك والجنين.
  • تناول قبل الإفطار كوب لبن بثلاث تمرات.
  • تناول 3 لتر يومياً من المياه.
  • إقرأي أيضاً: متي لا تصوم الحامل شهر رمضان
  • تناول عدة وجبات صغيرة من بعد آذان المغرب حتى آذان الفجر.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون، والتوابل والمخللات.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق