صيام الحامل لشهر رمضان

صيام الحامل لشهر رمضان :

هل الصيام آمن خلال الحمل؟

ليس هناك جواب كافٍ وحاسم،  وترتبط المسألة بشكل كبير بأوضاع المرأة قبل الحمل من الناحيتين الصحية والغذائية.

يبدو أن النساء اللواتي يتمتعن بوزن مناسب وأسلوب حياة صحي عموماً يتفاعلن أفضل مع الصيام. إن طفلك بحاجة إلى المواد الغذائية التي تصله من خلالك. لو كان جسمك يختزن كمية كافية من الطاقة، فإن انعكاسات الصيام قد تقلّ. وربما يتعلق الأمر بعوامل أخرى مثل:

  • مرحلة الحمل التي تمرين بها
  • مدة الصيام
  • ما إذا كان شهر رمضان يصادف في فترة الصيف الحار والأيام الطويلة
  • حالتك الصحية العامة قبل الحمل

تعرفي علي متي لا يجب عليك الصيام بزيارة هذا الموضوع

هل هناك ما يجب القيام به قبل صيام رمضان؟

خططي مسبقاً كي تجعلي الأمور أكثر يسراً خلال الشهر الفضيل:

  • تحدثي مع طبيبك القادرعلى تقييم حالتك الصحية وأي مضاعفات محتملة، مثل سكري الحمل أو فقر الدم. قد ترغبين في إجراء المزيد من الفحوصات (الاختبارات) خلال الصيام لمراقبة بعض الأمور مثل مستويات السكر في الدم.
  • ربما يساعدك دكتورالنساء والتوليد أو أخصائي تغذية في معرفة احتياجات نظامك الغذائي.
  • احتفظي بمفكرة تسجلين فيها ما الذي تناولته من طعام وشراب.
  • إذا كنت تستهلكين في العادة الكثير من المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين مثل القهوة والشاي والكولا، حاولي التخفيف منها قبل البدء بالصيام كي تتجنبي الصداع (وجع الرأس) كاحد الأعراض “الانسحابية”.
  • تحدثي إلى مديرك لتنظيم العمل خلال الشهر الفضيل. في بعض الدول، يتمّ التخفيف من ساعات العمل خلال هذه الفترة من السنة (رمضان).
  • ابدئي التحضير مسبقاً عبر القيام بالتسوّق للشهر الفضيل .

ما هي أفضل طريقة لكسر الصيام ساعة الإفطار؟

  • تأكدي من حصولك على أطعمة صحية متنوعة والكثير من السوائل خلال الإفطار والسحور.
  • اختاري الأطعمة التي تستهلك الطاقة ببطء، مثل البلح (التمر) والفاصوليا والعدس، للإفطار.
  • ابتعدي عن السكريات التي ترفع مستويات السكر في الدم بسرعة-والتي ستنخفض بسرعة أيضاً فتجعلك تشعرين بالدوار (الدوخة) والإغماء.
  • تأكدي من حصولك على كمية كافية من البروتينات عن طريق الفاصوليا والبندق أو الجوز (عين الجمل) واللحم المطبوخ جيداً والبيض. إن البروتين مطلوب كي يساعد جنينك على النمو.
  • اشربي الكثير من السوائل في الليل. قد تصابين بالجفاف بسرعة كبيرة، خاصة لو صادف شهر رمضان خلال أشهر الصيف الحارة.

هل هناك علامات أو إشارات تحذيرية يجب أن أعرفها؟

اتصلي بطبيبك في حال:

  • شعرت بالدوار (الدوخة) أو الإغماء أو الضعف أو التعب. ارتاحي لمدى نصف ساعة لتري ما إذا كانت حالتك ستتحسن. لو لم تلمسي أي تغيير في هذه الفترة، تحدثي مع طبيبك.
  • انتباتك حالة الغثيان (اللوعة أو اللعيان) أو بدأت بالتقيؤ (الاستفراغ).
  • لاحظت انقباضات مثل الألم. يمكن أن يكون ذلك مؤشر على ولادة مبكرة وعليك الاتصال بالطبيب على الفور.
  • لم تكتسبي وزناً أو أنك تخسرين من وزنك.
  • أصبت بالصداع (وجع الرأس) أو أي آلام أو ارتفاع في درجة الحرارة.

كيف أجعل صيامي خلال الحمل سهلاً؟

  • خططي لأيامك بحيث تستطيعين الحصول على فترات منتظمة من الراحة.
  • تجنبي المشي لمسافات طويلة وحمل أو رفع أغراض ثقيلة.
  • حافظي على البرودة- قد تصابين بالجفاف بسرعة وهذا أمر يضرّ بك وبطفلك.
  • خففي من المهمات المنزلية وقومي بالقليل الممكن منها.
  • تناولي الطعام باعتدال وحكمة حين تكسرين صيامك عند الإفطار.

في العموم، خذي الأمور ببساطة وسهولة واقبلي أي مساعدة تعرض عليك. مع أن بقية أفراد العائلة والصديقات قد يرغبن بالسهر، عليك أنت أن تهتمي بأن يكون رمضان هذا العام أكثر هدوءاً واعملي على أن يكون وقتاً للراحة أيضاً.

 

الدكتور : عمرو إبراهيم عبد الرحيم

أخصائي أمراض النساء و التوليد والعقم والحقن المجهري – مستشفي الماترنتيه

ماجيستير أمراض النساء و التوليد- كلية الطب –  جامعة الاسكندرية