Home » قبل التخطيط لحدوث الحمل تابعي هذه النصائح

قبل التخطيط لحدوث الحمل تابعي هذه النصائح

بواسطة مني سعيد
قبل الحمل

الحمل هو حلم كل سيدة، وأن يكون لها طفل صحيح بصحة جيدة هو منتهى أملها، والحقيقة أن الحمل يجب أن يتم التخطيط له عن طريق بعض العادات والمتابعات الطبية، فحالة الجسم قبل الحمل تنعكس إيجاباً أو سلباً على صحتك وصحة الجنين أثناء الحمل، وتساعد على منع ظهور الكثير من المشكلات أثناء فترة الحمل والرضاعة، لذلك قبل التخطيط لحدوث الحمل تابعي هذه النصائح لصحة جنينك أولاً وصحتك ثانياً.

قبل التخطيط للحمل تابعي هذه النصائح

  • إذا كان الحمل بتخطيط مسبق، يجب إستشارة طبيب قبل حدوث الحمل لعمل كشف علي حالتك الصحية و علاج أي مشاكل مثل الأنيميا مثلاً أو نقص الكالسيوم.
  • توقفي عن تناول أي أدوية قبل الحمل بعام كامل علي الأقل، وفي حال إضطرارك لها لابد من إخبار طبيبك أنك تنوين الحمل خلال الفترة المقبلة ليكتب لك دواء آمن، فهناك أدوية قد تسبب تشوهات للجنين ويستمر تأثيرها بالجسم لشهور حتى بعد توقف تناولها.
  • إقرأي أيضاً: حساب الدورة الشهرية وأيام التبويض للحمل بدقة
  • التأكد من التاريخ الوراثي المرضي في حال تواجده بالعائلة وإخبار طبيبك بها، فالحمل بعد الثلاثين قد يزيد إحتمال إنتقال هذه الأمراض للطفل.
  • في حال أن الأب والأم أقارب، يجب إجراء تحاليل خاصة للتأكد من عدم حدوث مشاكل وراثية، وهناك تحاليل مخصوصة يمكن عملها بسهولة ببعض المراكز قبل الزواج.
  • عمل تحاليل لمعرفة مستويات الفيتامينات والمعادن.
  • ضبط وزن الجسم وممارسة الرياضة  لتقليل مشاكل الحمل المحتملة بسبب الوزن الزائد، فالوزن الزائد يتسبب بظهور بعض المشكلات الصحية أثناء الحمل، وهو سبب رئيسي أيضاً لزيادة إحتمال الولادة القيصرية.
  •  الإلتزام بغذاء صحي ومفيد، فالتغذية تضمن لك الإستمرار بإمداد جسمك بالعناصر المطلوبة والحفاظ على الصحة العامة.
  • الإبتعاد تماماً عن التدخين و الكافايين مثل القهوة والمشروبات الغازية.
  • علاج أي إضطرابات بالدورة الشهرية، حتى يمكنك رفع نسبة حدوث الحمل، فالإضطرابات قد تعمل على تأخر الحمل والدخول في دوامة علاجية، فمن الأفضل علاج هذه المشكلة مبكراً.
  • علاج أي إلتهابات بالمهبل، فبعد الحمل يكون من الصعب تناول أدوية بسهولة، كما أن الإلتهابات قد تؤخر فرص حدوث الحمل أيضاً.
  • معالجة أي مرض تعاني منه الأم ووضع خطه للسيطرة عليه مثل الضغط، الحساسية، السكر.
  • الإبتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الجاهزة والمعلبة التي تحتوي على نسب من المواد الحافظة.
  • الإستمرار بتناول الفوليك أسيد قبل التخطيط للحمل بفترة، فهو مهم جداً لبناء الجهاز العصبي للجنين وحمايتة من بعض المشاكل الصحية الخطيرة.
  • علاج مشاكل الأسنان، فالأسنان معرضة لمزيد من الضعف والحساسية أثناء فترة الحمل نتيجة نقص مخزون الكالسيوم بالجسم بصورة ملحوظة، ولن يمكنك أخذ بنج أو عمل أشعه خلال فترة الحمل على الأسنان، لذا إذا كانت أسنانك بحاجه للعلاج فقومي بتلك الخطوة مبكراً.

فيتامينات مهمة لتناولها قبل الحمل

هذه الفيتامينات مهمة لصحتك العامة ورفع نسبة حدوث الحمل، ولكن يجب عدم تناولها إلا تحت إشراف طبيبك، وعند حدوث الحمل يجب التوقف عن تناول أي فيتامينات بإستنثناء حمض الفوليك أسيد خلال الثلاث شهور الأولى.

  • الزنك عنصر أساسي لحدوث التبويض ورفع نسبة وإحتمالية حدوث الحمل.
  • فيتامين ج يزيد من الخصوبة وهو عامل أساسي لإمتصاص الحديد من الجسم بصورة أفضل، وبالتالي الحماية من حدوث الأنيميا.
  • السلينيوم نوع من الألياف مهم جداً لرفع الخصوبة.
  • الكالسيوم: عنصر مهم تناولة والتأكد من الحصول على الحصة المطلوبة منه يومياً، سواء من الطعام أو من أقراص الفيتامينات.
  • الحديد من أهم العناصر مع الكالسيوم والتأكد من أن الجسم خارج نطاق الأنيميا، ويجب تناوله من الطعام والأقراص في حال نقص المخزون منه.
  • إقرأي أيضاً: أسباب تأخر الحمل بالرغم من إنتظام الدورة
  • حمض الفوليك أساسي لتكون الجهاز العصبي للجنين، وهو الأقراص الوحيدة المسموح بتناولها خلال الشهور الثلاث الأولى، ويجب تناول جرعة يومية لا تقل عن 400 ميكروجرام يومياً، ويتم تناولها في صورة أقراص.

سوا كانت الفيتامينات كبسولات متعددة المكونات، أو تحوي مكون واحد يجب مراجعة طبيبك للتأكد من أنك تحصلين على المخزون المفيد والكامل لحماية صحتك والتقليل من أي مشاكل صحية معرضة لها خلال الحمل.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق