هل يمكن الحمل في وجود اللولب ؟

هل يمكن الحمل في وجود اللولب ؟

علي الرغم من أن اللولب هو أكثر وسيلة آمنه تمنع حدوث الحمل ، فهو لا يتأثر بكونك نسيتي موعد الحبوب ، و لا يؤثر علي هرمونات الجسم .. عكس الحبوب التي تتسبب أحيانا بزيادة الوزن و العصبية الزائدة .. إلا أنه للأسف فهناك إحتمالية للحمل في وجود اللولب .

هل يمكن الحمل في وجود اللولب ؟

نسبة حدوث الحمل في وجود اللولب ليست كبيرة فهناك 6 نساء من كل 1000 معرضة للحمل في حال تركيب اللولب النحاسي ، و اثنتان من كل ألف في حال تركيب اللولب الهرموني ..

  و الأن ما هي الأسباب التي تتسبب في حدوث الحمل مع اللولب ؟ .

  1. عدم تركيب اللولب من الأساس بشكل سليم ، فيجب تركيب اللولب بواسطة طبيب .
  2. إعتبار الجسم للولب بأنه جسم غريب ، فيطرده خارج الرحم و غالبا لا تشعر المرأه بذلك .
  3. في حال اللولب الهرموني قد يكون إستجابة جسمك للهرمون الذي يفرزة اللولب ضعيفة ، و بالتالي يفقد جزء كبير من فاعليته .
  4. أخيرا قد لا يكون هناك سبب من المذكور بأعلي ، فأحيانا تقومين بكل الإحتياطات و أيضا يحدث الحمل .

لتجنب الأخطاء بأعلي هناك نصيحتين لك :

  1. بالطبع يجب تركيب اللولب بواسطه طبيب .
  2. زيارة الطبيب خلال المدة من 4 إلي 6 أسابيع للتأكد من أن اللولب في مكانه .
  3. كل لولب له خيط رفيع يتدلي منه ، في المهبل ، تأكدي من وجود الخيط بعد كل دورة شهرية كالتالي :
    ضعي إصبعك بالمهبل و حاولي لمس عنق الرحم ، ستشعرين بوجود خيط بلاستيكي رفيع يتدلي منه .

أعراض الحمل مع اللولب هي أعراض الحمل العادية و تتمثل في :

  1. الدوخة و الغثيان و الميل للقيئ .
  2. آلام أثناء الجماع غير معتادة عليها .
  3. إنقطاع الدورة الشهرية .
  4. آلام في الثدي .
  5. الشعور بالخمول و الإرهاق و الميل للنعاس .
  6. آلام في الثدي .