أسباب بكاء الرضيع في الشهور الأولى وكيفية تهدئته

لماذا يبكي الرضيع سؤال يحير الأم الجديدة ويشغل بالها، فالرضيع في البداية وفي حال كونه الطفل الأول يشكل لغزا كبيراً لأمه خصوصاً في حال البكاء المستمر أو المتواصل ليلاً ونهاراً، وتبدأ الأم تهدهده ليتوقف بكاؤه، ولا تعلم أن هذا البكاء هو وسيلة صغيرك لإخبارك بشيء ما يريده، ففي الغالب هناك عدة أسباب رئيسية لبكاء الرضيع، غالبا سيكون واحد منها هو مفتاحك لإرضاءة وجعله يتوقف عن البكاء، تعرفي على أسباب بكاء الرضيع في الشهور الأولى الشائعة معنا.

 أسباب بكاء الرضيع في الشهور الأولى

الجوع

  • يعتبر الجوع من أشهر أسباب بكاء الرضيع خصوصاً في الأيام والشهور الأولى، ففي البداية تكون معدة طفلك صغيرة جداً لا تستوعب كميات من الحليب تكفي لإشباعه فترة طويلة، لذا لا تستغربي أنه دوما يبكي ويطلب الرضاعة، ولا تستغربي كثرة المطالبة بها، فمع الوقت ستتباعد الفترة بين الرضعات، فقط الآن أرضعيه كلما إحتاج.

تغيير الحفاض

  • فالحفاض المتسخ ققد يتسبب بضيق طفلك، خصوصاً إذا كانت بشرته من النوع الحساس والتي تتهيج بسهولة، لذا تأكدي من أن الحفاض لا يحتاج للتغيير وتأكدي أيضاً أن مقاس الحفاض مناسب وليس ضيقاً، فالملابس والحفاض الضيق تتسبب له بعدم الشعور بالراحة وبالبكاء.

طفلك بحاجة للنوم والراحة

  • بالرغم من أن الطفل ينام وقتما يحتاج، إلا أنه أحياناً يجد صعوبة في النوم إذا كان متعباً جداً، وتظهر هذه المشكلة أيضاً إذا كان المكان يسبب التوتر لطفلك مما يمنعه من النوم مثل الضوء القوي أو وجود عدد من الزوار والأغراب، فهذه الأشياء تشعره بالخوف والتوتر مما يصعب عليه الخلود للنوم.
  • كل ما عليك عمله هو حمله لمكان هادئ فسيساعده هذا على النوم.

طفلك يشعر بالحر أو بالبرودة

  • تبالغ بعض الأمهات في كمية الملابس التي يرتديها طفلها، ظناً منها أن هذا الأفضل له ولكن في الواقع قد يتسبب له هذا بالشعور بالحر وعدم الراحة وبالتالي البكاء المستمر، فكل ما يحتاجه طفلك هو طبقة إضافية زيادة عن الملابس التي يرتديها الكبار من حوله، لذا إذا كان الجو حاراً خففي ملابس طفلك قليلاً.
  • إقرأي أيضاً: تنظيم نوم الرضيع ليلاً وعلاج مشكلة قلة نوم الأطفال الرضع
  • أما في حالة الجو البارد تأكدي من أنك تُلبسين طفلك ما يكفيه من الملابس وأيضاً تأكدي من تأمين الدفء اللازم له، ويمكنك زياده طبقة ملابس أو أغطية إذا كان يبكي بسبب الشعور بالبرد.

المغص من أشهر أسباب بكاء الأطفال

  • يعتبر المغص من الأسباب الشائعه جداً لبكاء الأطفال، فغالباً ما يواجه الرضيع مشكلة في هضم الحليب، يمكنك تجربة تدليك بطنه بحركات دائرية خفيفة بإتجاه عقارب الساعة، مما يساعد الأمعاء على التحرك وأيضاً خروج الغازات مما يساعد علي تقليل شعورة بالألم.

طفلك محتاج حضن

  • الطفل بعد الولادة يشعر بالرغبة في إحتضان أمه له، فوجوده السابق في الرحم وسماعه لدقات قلب أمه قد إنتهي عهدها، مما يجعله يريد الشعور بملمس أمه وسماع دقات قلبها من جديد، لذا إحتضان طفلك في الشهور الأولى مهم جداً لتهدئته، وإيصال رسالة بحبك له ووجودك بجانبه، ولا تقلقي فلن يصبح مدللاً بإحتضانك له خصوصاً في الشهور الأولى من عمره.
بعدما تعرفنا علي لماذا يبكي الرضيع، الآن إليك بعض الأفكار التي تساعدك على تهدئته من البكاء إذا لم تفلح الطرق السابقة.

أفكار تساعد على تهدئة بكاء الرضيع

  • يمكنك تجربة ال white noise و هي موجوده على اليوتيوب والساوند كلاود، وهي عبارة عن خلفيه صوتية من الطبيعة تساعده على الإسترخاء والنوم، يمكنك أيضاً تشغل القرآن بجانبه بصوت منخفض وهادئ، فتجربة هذه الأصوات قد يرشدك إلي أنسب صوت يفضله طفلك ليساعده على النوم.
  • جربي تغيير وضعيه الرضاعة، ومساعدته على التجشوء بعد كل رضعى، فهذا سيسبب له الشعور بالراحه.
  • إحمليه وقفي به أمام الشباك، أو حتى سيري به بين الغرف قليلاً، فقد يشعر طفلك بالملل ويكون بحاجه لبعض التغيير.
  • إقرأي أيضاً: طريقة قص أظافر الرضيع بدون أن تجرحيه وكيفية العناية بها
  • يمكنك هدهدة طفلك أو وضعه بالأرجوحه الخاصة به لإلهائه عن البكاء.
  • الحمام الدافئ قد يساعد في تهدئة طفلك وتسهيل عمليه خلودة للنوم، تأكدي فقط من حرارة الماء وغيري حفاضه وألبسيه ملابس نظيفة، كل هذا سيساعده على النوم فوراً.

ماذا إذا إستمر طفلي في البكاء؟

  • تأكدي من أنه ليس هناك قرصة بعوضة مثلا أو تسلخات حفاض، أو أنه لم يأخذ جرعة تطعيم مما تشعرة بالألم مثلاً، وإذا كان كل شيء مظبوط، في هذه الحالة يمكنك مراجعه طبيبك فربما كان هناك ألم ما يعانيه طفلك، وتحتاجين المساعدة للتعرف عليه وعلاجه.