الفرق بين نزلات البرد و الحساسية

مع بداية دخول فصل الشتاء تيدأ ظهور أعراض مختلفه ، منها الرشح و سيلان الأنف ، و نبدأ في التساؤل .. هل هو بداية لنزلة برد ، أم هو علامة من علامات الأصابة بالحساسية ؟

تعرفي علي الفرق بين نزلات البرد و الحساسية . بفروقات بسيطة وواضحة  :

الحساسية لا ترتبط أبدا بفصل الشتاء فقط ، بل تظهر خلال العام و لها تاريخ مرضي طويل ، كما أنها ترتبط بالحكة و نزول أفرازات من الأنف مثل الماء ، و أحيانا يصاحبها تدميع في العينين   .

كما أنها يصاحبها عطس ، و لكن لا يصاحبها أرتفاع في درجة الحرارة .

بينما أدوار البرد ترتبط بأرتفاع في درجات الحرارة ، و ألتهاب الحلق و الام الحنجرة ، و ألام في الجسم ، مع السعال و الكحة .

يرجع أحيانا الأختلاط بينهما لأن المريض بالحساسية أكثر عرضه لنزلات البرد ، لعدم سلامة الغشاء المخاطي المبطن للأنف  ، و تكون بالتالي أدوار البرد أكثر حدة ، ومن ثم يحتاج فترات علاج أطول .

علاج الحساسية يكون بأخذ بخاخ للأنف ، و مضادات الهستامين   بوصفة طبية .

.

مريض الحساسية يعانى من عدم سلامة الغشاء المخاطى المبطن للأنف والجهاز التنفسى عامة فإنه يسهل إصابته بنزلات البرد والأنفلونزا، وتكون معاناته أشد من معاناة المريض العادى، كما أنه يحتاج عادة لفترة أطول من العلاج وهذا هو سبب التداخل بين أعراض البرد والأنفلونزا والحساسية.http://www.youm7.com/story/2012/2/23/%D9%85%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%82_%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81_%D9%88%D9%86%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AF%D8%9F/609924#.VEuwRxbtJa8

مريض الحساسية يعانى من عدم سلامة الغشاء المخاطى المبطن للأنف والجهاز التنفسى عامة فإنه يسهل إصابته بنزلات البرد والأنفلونزا، وتكون معاناته أشد من معاناة المريض العادى، كما أنه يحتاج عادة لفترة أطول من العلاج وهذا هو سبب التداخل بين أعراض البرد والأنفلونزا والحساسية.http://www.youm7.com/story/2012/2/23/%D9%85%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%82_%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81_%D9%88%D9%86%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AF%D8%9F/609924#.VEuwRxbtJa8

 

 

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور أحمد الموصلى، استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى هيئة النقل العام، قائلا، هناك فرق كبير بين حساسية الأنف وأعراض نزلات البرد، حيث إن الإصابة الأولى لها تاريخ مرضى طويل ولا ترتبط بفصل الشتاء، وتتميز إفرازات الأنف بأنها دائما مائية ويصاحبها نوبات من العطاس وحكة فى داخل الأنف وسقف الحلق، كما أن الحساسية لا يصاحبها ارتفاع فى درجة الحرارة أو آلام بالجسم. وتبقى نقطة هامة وهى أنه نظرا، لأن مريض الحساسية يعانى من عدم سلامة الغشاء المخاطى المبطن للأنف والجهاز التنفسى عامة فإنه يسهل إصابته بنزلات البرد والأنفلونزا، وتكون معاناته أشد من معاناة المريض العادى، كما أنه يحتاج عادة لفترة أطول من العلاج وهذا هو سبب التداخل بين أعراض البرد والأنفلونزا والحساسية. ويشير الموصلى إلى أن علاج نزلات البرد يكون من خلال الراحة التامة للمريض، وتناول المشروبات الدافئة والفاكهة والخضروات الطازجة التى تحتوى على نسبة عالية من فيتامين “ج”، مع تناول بعض المسكنات، ويضاف إلى ذلك الأقراص المضادة لنزلات البرد، وقد يحتاج المريض أيضا إلى استخدام قطرات للأنف لفتح الانسداد الذى أصاب الأنف والجيوب الأنفية.http://www.youm7.com/story/2012/2/23/%D9%85%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%82_%D8%A8%D9%8A%D9%86_%D8%AD%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81_%D9%88%D9%86%D8%B2%D9%84%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AF%D8%9F/609924#.VEuwRxbtJa8