حساسية الربيع الأعراض و طرق الوقاية منها

حساسية الربيع الأعراض و طرق الوقاية منها :

مع دخول فصل الربيع ، تبدا معاناة الكثيرين مما يطلق عليه حساسية الربيع .. و تصبح معاناة بأعراضها المتمثلة في  سيلان الأنف ، و الحكة ، والعطس .. و أمتداد الشعور بالحساسية للأذن أيضا .

و هناك حساسية العينين ،  بالشعور بالحكة و الأحمرار ، و التدميع ..

أحيانا تتحول الحساسية العارضة للحساسية المزمنة ، تتكررالنوبات  بتكرار الحدوث للمؤثرات المرتبطة بحلول فصل الربيع ،المتمثلة في  التعرض لحبوب اللقاح ، و الغبار ، مع أرتفاع درجة الحرارة .. فيجب مراعاة الأحتياطات لحماية أنفسنا و أولادنا من تكرار التعرض لحساسية الربيع حتي لا تصبح مزمنة ، و أذا ما حدثت فيجب محاولة التقليل من التعرض لهذه العوامل ، حتي  نخفف المعاناة عن مريض حساسية الربيع .

أولا الوقاية من حساسية الربيع :

تجنب الخروج في الأيام المتربة خصوصا في الأماكن المفتوحة ، و أحكام غلق الشبابيك جيدا عندما يكون الجو مترب و متقلب . ، و تهويه الشقه في الأيام الصحوة و القليلة الغبار ،

تنظيف البيت بصفة دورية للتخلص من الأتربة ، و تقليل الكراكيب  ، و الدباديب و غيرها من العناصر التي تسمح بتراكم التراب بداخلها .. و أيضا غسل الأغطية ، و المفروشات بصفة دورية .

أستنشاق محلول ملحي بعد أستشارة الطبيب  ، خصوصا عند الأشخاص الذين سبق لهم الأصابة بالحساسية ، أو بدأت الأعراض تظهر عليهم بالفعل .

شرب كميات كافية يوميا من الماء .

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي ، مثل البرتقال ، اليوسفي ، الجوافة .

أذا كان الشخص يصاب بنوبات شديدة بصفة متكررة ، هناك بخاخات للأنف ، يوصيها الطبيب ، و يتم الأستعانه بها في بداية موسم الربيع ، تحت أشراف الطبيب ، حتي يقلل أمكانيه التعرض للنوبات ، و تقليل حدتها .

عدم فرك العينين باليدين ابدا ، و الحرص علي أرتداء النظارة الشمسية  قدر الأمكان .

احمي نفسك من نوبات البرد و الأنفلونزا قدر المستطاع ، فأدوار البرد و الأنفلونزا من أهم مسببات بدء هذه النوبات ، و بحدة أيضا .

حاولي عدم التعرض لدخان السجائر و الروائح النفاذة .

غسل اليدين مرارا علي مدار اليوم ، لمنع تراكم الأتربة و الميكروبات عليها ، و من ثم أمكانيه أنتقالها للعين أذا حدث و تم دعكها .

العلاج من حساسية الربيع :

لا يوجد علاج نهائي يضمن لك عدم تكرار حدوث النوبات ، و لكن يمكنك متابعه الطبيب ليصف لك البخاخات و الأدوية ، التي تساعدك علي تخطي الفتره بسلام و في أقصر مدة ، كما يجب الألتزام بالعلاج ، فهو غالبا ما يمتد لشهور الربيع كاملة ، كعلاج و كوقاية أيضا .

أيضا يجب  الحرص علي أتباع النصائح الوقائية ، بجانب العلاج الدوائي .

 

 

رأيك وتعليقك يهمنا، شاركينا رأيك

الإيميل الخاص بك سيظل سريا و لن يتم نشره