Home » صيام مريض السكر لشهر رمضان

صيام مريض السكر لشهر رمضان

بواسطة فريق بيتي مملكتي
صيام مريض السكر لشهر رمضان

صيام مريض السكر لشهر رمضان

بعد أسابيع قليلة سوف نستقبل شهر رمضان المعظم .. هذا الشهر الكريم الذى ينتظره المسلمين فى العالم بأسره ، للصيام و الصلاة و التعبد فهو يأتى مرة فى العام ، و لا يبغى الكثير منا فى أن يفوت صيام رمضان مهما كانت الأسباب ، حتى و إن كان معه رخصة للإفطار كما فى حالات المرض .

فى هذا المقال سوف نتحدث عن مرض السكرى ونجيب عن كافة التساؤلات المتعلقة بكيفية التعامل معه ، فى خلال شهر رمضان .. و كيف  يمكن لمرضى السكرى الصيام ، و من هم الممنوعين من الصيام ، و كذلك المضاعفات التى يمكن حدوثها لهؤلاء المرضى أثناء صيامهم ، و كيفية التعامل معها.

و الآن مع بعض الأسئلة الشائعة ، و التى تهم مريض السكرى فى ما يخص صيام رمضان .

* ماهى المضاعفات التى يمكن حدوثها نتيجة صيام رمضان؟

هناك مضاعفات ، و لكن يمكن تجنبها إذا إتبع المريض الإرشادات الصحيحة من الطبيب المعالج ، و هي :

– إنخفاض شديد بنسبة السكر فى الدم .

– إرتفاع شديد بنسبة السكر فى الدم .

– غيبوبة سكر.

– جفاف و تخثر بالدم .

و يمكن لأى مريض أن يصوم ، ماعدا المرضى المعرضون بشدة لخطر الإصابة بالمضاعفات السابقة.

* من هم مرضى السكرى الممنوعين من الصيام ، و المعرضين لخطر الاصابة بالمضاعفات ؟

– المريض الذى تعرض لإنخفاض شديد بنسبة السكر بالدم ، خلال الثلاثة أشهر السابقة لشهر رمضان.

– المريض الذى تعرض لإنخفاض شديد بنسبة السكر بالدم ، مرات متعددة فى السابق .

– المريض الذى تعرض لإنخفاض شديد بنسبة السكر بالدم، و لم تظهر عليه مؤشرات هذا الإنخفاض.

– مرضى السكرى من النوع الأول.

– المريض الذى تعرض لغيبوبة ، فى خلال الثلاثة أشهر السابقة لرمضان .

– حالات المرض الشديد .

– الحمل .

– مرضى الغسيل الكلوى .

* ماهى الإرشادات التى يجب إتباعها ، إذا أراد مريض السكرى صيام شهر رمضان ؟

يجب على المريض زيارة الطبيب الخاص به ، لمناقشة قرار الصيام ، حيث أن لكل مريض حالته المختلفة عن غيره ، ويجب تقييم حالته الصحية بعمل الفحوصات اللازمة ، قبل الصيام بشهر على الأقل ، و إذا طمأنه الطبيب أنه يمكنه الصيام فيجب إتباع الآتى:

– القياس المتعدد لنسبة السكر خلال اليوم ، عن طريق الجهاز المنزلى لقياس نسبة السكر بالدم (جلوكوميتر).

– زيادة شرب السوائل ، تصل الى 2 لتر او أكثر، خلال فترة الإفطار ، و يفضل الماء عن العصائر لإحتوائها على نسبة عالية من السكريات ، التى تؤدى لإرتفاع نسبة السكر.

– تناول أغذية صحية و متوازنة ، و يجب الإبتعاد عن الوجبات الكبيرة ، و التى تحتوى على نسبة كبيرة ، من الكربوهيدرات و الدهون .

– يفضل تناول الكربوهيدرات البسيطة ، فى وجبة الإفطار .

– يفضل تأخير السحور قدر المستطاع ، مع تناول كربوهيدرات مركبة  ، مثل الأرز أو المكرونة او الخبز.

– يفضل الإعتدال فى المجهود ، و عدم القيام بمجهود زائد ، لتجنب الإصابة بإنخفاض نسبة السكر بالدم  ، و خاصة قبل وقت الإفطار.

* متى يجب على المريض إنهاء صيامه فورا ، و الإفطار لتجنب المخاطر و المضاعفات ؟

– إذا كانت نسبة السكر فى الدم 60 مجم ، أو أقل فى أى وقت خلال الصيام.

– إذا كانت نسبة السكر فى الدم 70 مجم او أقل ، فى خلال الساعات الأولى من الصيام ، خاصة إذا كان المريض يتناول أقراص أو إنسولين.

– إذا كانت نسبة السكر فى الدم 300 مجم أو أكثر.

* كيف يجب التعامل مع إنخفاض نسبة السكر فى الدم؟

قد تنخفض نسبة السكر فى الدم بدون أى أعراض ، و هذا يعتبر من العلامات الخطرة ، و التى يجب متابعة المريض بصفة مستمرة ، و هناك بعض المرضى الذين يعانون من الأعراض مثل العرق ، زيادة ضربات القلب، الهبوط و الدوخة ، الشعور بالبرد و الاغماء.

فى هذه الحالة يجب على المريض إنهاء صيامه فورا ، مع تناول سكريات بسيطة سهلة الإمتصاص مثل ماء بسكر ، عصير ، مربى ، عسل، حلوى أو أقراص جلوكوز.

* كيفية تعامل الحوامل اللاتى يعانون من السكرى مع شهر مضان؟

الحمل يؤدى الى مقاومة الجسم للإنسولين المفرز،  و يكون غالبا نسبة السكر الصائم منخفض و السكر بعد الوجبات مرتفع.

و من المعروف أن الإرتفاع المستمر للسكر ، و الهيموجلوبين السكرى يؤدى الى خطر إصابة الجنين بالتشوهات ، و كذلك مضاعفات للأم .. لذا يجب على المرأة الحامل العناية ، و المتابعة المستمرة لنسبة السكر بالدم .

و يجب على الحامل ، إتباع نفس الإرشادات الخاصة بمريض السكر العادى ، إذا كانت سوف تصوم .. مع العلم أنه غير مستحب إطلاقا صيامها فى هذه الحالة لسلامتها و سلامة الجنين .

* هل هناك تعديل فى خطط العلاج خلال شهر رمضان؟

فى الغالب سوف يستمر المريض على نفس أنواع الأدوية التى يتناولها ، و لكن مع تعديل بسيط فى الجرعات ، و المواعيد ،  و لذلك يجب على كل مريض زيارة الطبيب الخاص به ، لمناقشة خطة العلاج المناسبة له .. و كل هذا يختلف من مريض لآخر حسب حالته ،  لذا يتوجب على المريض عدم تغيير الجرعات ، بدون إستشارة الطبيب…و كل عام و انتم بخير .

 

                             د / شريهان حميدة

                            ماجيستير الامراض الباطنة و السكر

مقالات ذات صلة

إترك تعليق