متى يبدأ غثيان الصباح عند الحامل وكيف تتجنبينه

غثيان الحمل من أشهر العلامات التي تبشرك بأنك قاربت على أن تصبحي أماً، أو بمعنى آخر الميل للقيىء أو الترجيع بالعامية بالمصرية، والذي يزداد حدة في الصباح لدى المرأة الحامل، وتتفاوت شدته من إمرأة لأخرى، لذا إذا كنت تتسائلين متى يبدأ غثيان الصباح عند الحامل وكيفية علاج هذه المشكلة بدون أدوية، إليك هذا المقال الشامل لكل ما يخص هذه المشكلة لدى الحوامل.

متى يبدأ غثيان الصباح عند الحامل

  • يبدأ الشعور بالغثيان لدى الحامل بداية من الأسبوع السادس من الحمل، ويظهر في حوالي 70% من الحوامل، ولا يرتبط فقط بفترة الصباح بل قد يمتد على مدار اليوم، وقد تشعرين به في أي لحظة  وأحياناً يكون مجرد شعور فقط بالميل للقيء، وأحياناً ينتهي بالقيء فعلياً.
  • ينتهي غثيان الحمل غالباً في الفترة ما بين بين الأسبوعين 16 إلى 20 من الحمل، وفي حالات نادرة قد يستمر لبعد هذه الفترة.
  • الخبر الجيد هنا أن الغثيان الصباحي علامة على إرتفاع هرمونات الحمل بالجسم، مما يعطي علامة صحية وإيجابية عن ثبات الحمل.
  • إقرأي أيضاً: عوارض الحمل وكيفية اكتشافه مبكراً
  • يعتبر الشعور بالغثيان من العوارض المزعجة للحامل، يجعلها لا تتقبل الطعام بسهولة كما كان في السابق، ولا يوجد سبب محدد يمكن إرجاع سبب ظهور هذا العارض له، فربما كان بسبب الهرمونات  كما أرجعه بعض الأطباء، على أية حال إذا كنت تعانين من هذه المشكلة، فيجب عليك الإهتمام جيداً بنوعية طعامك، وتناول كل ما يمكنك تقبله في معدتك، كما أن جسمك يختزن العديد من المواد الغذائية التي ستساعد على إمداد جنينك بما يحتاجه من مواد غذائية خلال هذه الفترة.
يجب أيضاً مراجعة طبيبك لتناول الفيتامينات اللازمة لهذه الفترة، إذا كان الغثيان يؤثر بصورة كبيرة على تناولك للطعام.

غثيان الحمل ونوع الجنين

من الأمور الطريفة والقديمة ربط الأجداد القيء أو الترجيع بنوع الجنين، بالطبع هذه الطرق غير علمية قد تصادف الصدق ولكنها لا تعتبر مؤشر حقيقي للإعتماد عليها إلا أن البعض يود التعرف عليها من باب دافع الفضول خصوصاً قبل إمكانية معرفة نوع الجنين بالسونار.

  • يقال أنه إذا كانت تعاني الأم من الغثيان الشديد وخصوصاً في فترة الصباح فغالباً وبنسبة كبيرة سيكون المولود بنت، أما إذا كان الغثيان معتدل أو نادر كان المولود ولد.

علاج غثيان الحمل

من أهم ما ينصح به الأطباء للحامل ضرورة تناول أقراص حمض الفوليك خلال الثلاث شهور الأولى فهو أساسي لبناء الجهاز العصبي لطفلك، ويعتبر هذا الإجراء من أهم ما يجب عليك الإلتزام به.

أما في حالة أن الغثيان بدأ يؤثر عليك سلباً ويظهر علامات الجفاف عليك، ففي هذه الحالة يجب عليك مراجعة طبيبك لمساعدتك على تخطي هذه المشكلة، ولكن في العموم هناك بعض الإجراءات التي يمكنك تجربتها للسيطرة على القيء الصباحي جمعناها لك في هذه النقاط.

  • تقسيم الوجبات الأساسية لوجبات صغيرة، فإستبدلي الثلاث وجبات الأساسية ب 6 وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • تجنبي الأطعمة الدسمة والحارة.
  • لا تتناولي الفيتامينات على معدة فارغة.
  • يمكنك تناول النواشف مثل البسكويت أو التوست المحمص أو اصابع البقسماط للإفطار، فهذا يساعد على السيطرة على هذا الشعور بالصباح.
  • حافظي على معدتك في حالة متوسطة ما بين أن تكون ممتلئة أو فارغة، فلا تتركي نفسي للجوع أو الشبع المفرط.
  • لا تشربي أثناء تناول الطعام.
  • إبتعدي عن تناول الأطعمة التي تثير لديك الشعور بالغثيان، أو ذات الروائح النفاذة.

متى يصبح غثيان الحمل يستدعي تدخل الطبيب؟

هناك بعض الحالات التي قد يشكل فيها القيء علامة خطرة على الحمل تستوجب التدخل سواء بالأدوية أو بالمحاليل من خلال الطبيب منها:

  • القيء المصحوب بدماء.
  • إذا كنت تعانين من الحمى.
  • إذا كان التقيؤ بصورة مستمرة لا يمكن إيقافة.
  • إذا كان لون البول داكن جداً ورائحته كريهة.
  • إذا كنت لا تتبولين لفترات طويلة لمدد تصل ل 8 ساعات أو أكثر.
  • لا يمكنك الإحتفاظ بالطعام والشراب لفترات تصل ل 24 ساعة.
  • إذا كان هناك ألم في البطن.
  • إقرأي أيضاً: علاج الحموضة وحرقان المعدة عند الحامل بطرق طبيعية وفعالة
  • إذا كنت تشعرين بالضعف الشديد أو تعانين من الإغماء.
هذه الأعراض قد تظهر عند 1% من الحوامل، ما يتسبب بالجفاف وسوء التغذية، لذا في حال ظهور هذه الأعراض يجب مراجعه الطبيب فوراً وبدء العلاج مبكراً فكلما بدأنا العلاج مبكراً كان أفضل.