كيف اذاكر لابنى قليل التركيز

كيف اذاكر لابنى قليل التركيز ؟ لا شك  بأن مشكلة التركيز أثناء المذاكرة مع الأطفال أصبحت مشكلة شائعة ، خصوصا مع صعوبة المناهج و الكم الكبير المطالب من أولادنا حفظة و تذكرة و في نفس الوقت قصر مدة الفصل الدراسي .

فأصبحت المذاكرة عبء ثقيل على الأطفال ، فتكون النتيجة من بعض الأطفال رفضها مما يظهر أثره في قلة التركيز و صعوبة الحفظ و التذكر ..

كيف اذاكر لابنى قليل التركيز ؟ 

هناك عدة نصائح يمكننا تقديمها لك في هذا الشأن ستساعدك على رفع مستوي تحصيل طفلك في المذاكرة و مساعدته على الحفظ و التركيز .

الفهم مفتاح الحفظ :

بالتأكيد هذا هو المفتاح الأساسي للمذاكرة ، فالمعلومة التي يفهمها الطفل و التي يصاحبها شرح لها بما يناسب سنه يجعل الطفل أكثر إنتباها لها أثناء الشرح ، خصوصا إذا قدمتيها له بطريقة مشوقة و تلفت إنتباهه .

و بالتالي عند إسترجاع المعلومة سيتذكر طفلك الشرح و يساعده على إسترجاعها بسهولة .

أيضا يجب ترك حرية التعبير للطفل و ليس التقيد بالجملة كما هي ، فمع الوقت سيتدرب على كيفيه إعطاء الإجابة الصحيحة بإسلوبه الشخصي .

التكرار مفتاح آخر للحفظ :

تكرار المعلومة أمام طفلك يساعده على حفظها ، فيمكنك تكرار قانون معين و جعله يرددها ورائك ، و يمكن أن يحتاج الأمر أكثر من جلسة مع طفلك لتوصيل المعلومة له ، فكم من المرات يحتاج لها طفلك لتكرار المعلومة ؟ هذ يختلف من طفل لآخر و لكن في النهاية النتيجة واحدة و هي ثبات المعلومة في ذهن طفلك .

يمكنك أيضا شراء سبورة و كتابة القانون أو التعريف أو الكلمات عليه و تركها أمامه في غرفته ليراها طوال الوقت حتى يحفظها ، و عند حفظها لا تنسي مراجعتها كل فتره حتى لا ينساها مجددا .

تلخيص الدرس  بالكتابة :

هذه طريقة أخري لترسيخ المعلومة في ذهن طفلك ، إطلبي منه تلخيص درس القراءة أو شرح النص في كراسة بمفرداته اللغوية هو ، أو كتابة أهم شخصيات التاريخ و الأحداث التاريخيه لجزء معين قمت بمذاكرته معه ، و يمكنه تلخيصه من الكتاب مرة و مذاكرته ثم كتابته غيبيا مجددا للتأكد من ثبات المعلومة .

ضرب الأمثلة للطفل :

يمكنك ضرب أمثلة و تطبيقات من الواقع و من الحياة لفهم الدرس ، مثل ذكر موقف معين لشرح خصلة أو صفة ، أو عند مذاكره العلوم يمكنك البحث عن تطبيقات حياتيه تستخدم هذا الدرس لتقريب الفكرة لطفلك .

تقوية الذاكرة البصرية :

شراء خريطة و تعليقها بغرفة طفلك ، أو مجسم الكرة الأرضية ووضعها على المكتب و إستخدامها أثناء شرح الدرس يساعده على التركيز و إرتباط المعلمة بصورة في ذهنه مما يساعد على إسترجاعها .

يمكنك أيضا إستخدام شبكة الإنترنت لشرح أشياء لطفلك قد لا يراها في محيطه ، مثلا عند شرح درس عن الحرباء مثلا و تلونها فغالبا طفلك لم ير حرباء في حياته من قبل ، أو النفس الشرح عن الديناصور ، فيكون الحل الأفضل في هذه الحالة هو البحث عن صورة أو فيديو قصير على الإنترنت لتقريب الصورة و تحويل الكتابه لمعلومة مرئيه .

التشجيع على القراءة الحرة :

تشجيع طفلك على قراءة الكتب ، الروايات ، و غيرها ينمي له مهارة التركيز ، و تجميع المعلومة العامة بالجمل و الوصول للمعنى العام ، قد يكون هذا الأمر صعبا بالبداية و لكن مع الوقت ستتطور مهارة طفلك اللغوية و القرائية و تركيزة أيضا ، كل ما عليك إختيار الكتب التي يحب طفلك قرائتها بالفعل و إتركيه يختار الكتاب الذي يريد قرائته بنفسه .

حفظ الدروس غيبيا عن ظهر قلب :

هناك بعض النصوص القرآنية و الشعر و غيرها من المعلومات التي يجب على طفلك حفظها غيبيا ، يمكنك تجهيز مقطع صوتي و تكراره علي طفلك لمساعدته علي حفظه بجهاز الموبايل مثلا ، و يمكنك تشغيل القرآن أثناء نومه أيضا فهذه الطريقة تساعده على حفظها فيما بعد .

الصبر مفتاح النجاح :

كوني صبورة ، فالأطفال بطبعهم ملولين ، و يميلون للعب و هذه طبيعتهم ، فلا تكوني عصبية أو صوتك عالي ، و حاولي جذب إنتباه طفلك قدر الإمكان و مكافئته عند التقدم في المذاكرة أو إتمام المطلوب منه و لو نسبيا حتى و إن كان أقل من توقعاتك ، فالتحفيز سيساعده مع الوقت على الوصول للمستوى المطلوب ، و لا تنسي أن هناك فروق فردية بين الأطفال ، و كل ما نحن بصدده هو الوصول لأفضل نتيجه ممكنه مع أطفالنا في حدود إمكانياتهم  ، دون تعقيدهم أو تحويل الموضوع لمشكله نفسيه و إحساس بالفشل .

إقرأي أيضا