إتيكيت وقواعد الزيارات العائلية والإجتماعية في عيد الفطر

اتيكيت وقواعد الزيارات العائلية قد تحمل بعض المرونة عن زيارات الأصدقاء والأشخاص الذين تجمعنا بهم علاقات رسمية مثل علاقات العمل، في الأعياد والمناسبات دائماً ما يتبادل الأهل والأصدقاء الزيارات فيما بينهم، ولكن هناك اتيكيت للزيارات العائلية يجب مراعتها من قِبل الزائر، حتى لا يتم تعطيل المُضيف عن الخروج للتنزه على سبيل المثال أو زيارة أشخاص آخرين، فإليك عزيزتي أهم قواعد الزيارات العائلية وأهم آداب الضيافة في عيد الفطر لقضاء أفضل الأوقات بصحبة عائلتك، وحتى تكوني ضيفة خفيفة. 

إليكِ اتيكيت وقواعد الزيارات العائلية في عيد الفطر

تحديد موعد

  • مهما كانت صلة القرابة بينك وبين المضيف، فمن الواجب أن يقوم الزائر أولاً بالإتصال التليفوني لتحديد موعد مع المضيف وعلى الزائر ألا يتأخر عن الموعد المحدد حتى يترك الحرية للمضيف في استقبال ضيوف آخرين أو الخروج للتنزه والاستمتاع بالعيد.

اصطحاب حلوى

  • من آداب زيارة عيد الفطر المبارك أن يقوم الزائر باصطحاب بعض الحلوى من المكان الذي يقوم بشراء الحلوى لنفسه منه، أو إذا كان الزائر يقوم بعمل كحك وبسكويت العيد بنفسه في المنزل يمكن أيضاً أن يقوم بتحضير علبة بها بعض من الكحك والبسكويت المعد منزلياً، فذلك يعزز ويقوي العلاقات ما بين الزائر والمضيف.
  • كذلك لا يشترط أن تكون الحلوى هي حلوى العيد، فيمكن بدلاً من ذلك أن يقوم الزائر بشراء الشيكولاتة أو حتى يعد طبقاً لذيذاً من الكيك المعد منزلياً.

الاستئذان قبل الدخول

  • حتى ولو كان المضيف يعلم بحضور الزائر ويفتح له الأبواب، على الزائر أن يقوم بالاستئذان حتى لا يتفاجأ بوجوده من في المنزل، وذلك إما بطرق الباب أو استخدام الجرس أو الإتصال بمن في المنزل أثناء تواجدك بالخارج ووصولك عند البيت.

عيدية الأطفال

  • إذا كنت سوف تذهبين إلى منزل به أطفال صغار فعليك أن تقومي بإعطائهم عيدية، أو حلوى مفضلة أو لعبة، وذلك حسب طقوس وعادات البلد الذي تعيشين فيه، ويفضل أن تكون العيدية مغلفة أو في ظرف إذا كانت نقود، قومي بتقبيل الطفل وإعطائه العيدية بلطف.

مراعاة وقت الزيارة

  • على الزائر أن يراعي وقت الزيارة، فالعيد إجازة من حق الجميع أن يستمتعون بها، فلا يمكن على سبيل المثال أن تقومي بزيارة أشخاص بعد صلاة العيد مباشرة إلا إذا كان من الأهل المقربين وبعد الاستئذان منهم، كما أنه لا يمكنك تأخير موعد الزيارة أيضاً، فأفضل أوقات الزيارة تكون من بعد صلاة المغرب حتى يكون المضيف قد انتهى من أعماله اليومية بأريحية.
  • كما أنه على الزائر أيضاً ألا يتأخر لدى المضيف فقد يكون مرتبطاً بموعد آخر، فعلى أي حال لا يفضل أن تزيد مدة الزيارة عن نصف ساعة إلا في حال تجمع العائلة.