Home » مصروف المراهق وكيفية تحديد مصروف ابنك المناسب له

مصروف المراهق وكيفية تحديد مصروف ابنك المناسب له

بواسطة نورهان رستم
مصروف المراهق

مصروف المراهق هو أمر محير لكل أم لديها ابن أو أكثر في سن المراهقة، ففي هذا السن تزداد متطلبات الطفل واحتياجاته وكذلك على الأم أن تعلم الأبناء كيفية التصرف في المال وحُسن الإنفاق والإدخار وتعليم الطفل كيفية تحمل المسؤولية بما يجعلها تلبي له احتياجاته الأساسية لا أن تبخل عليه، فهناك فارق كبير ما بين تحديد المصروف الشخصي للمراهق بما يكفل له احتياجاته اليومية وبين البخل على الطفل بهدف تعليمه تحمل المسؤولية وهو أمر غير مقبول ولا أساس له في قواعد التربية، لذا سنخبرك بعض الأمور التي تُعينك على تحديد مصروف الطفل المراهق بما يجعلك تضعين الأمور في ميزانها الصحيح بالنسبة للنفقات ومدى التحكم فيها بشكل سليم.

كيفية تحديد مصروف المراهق الشخصي

يتم تحديد مصروف المراهق بناء على عدة أساسيات منها:-

مواصلاته اليومية

  • الطريق إلى المدرسة أو الدروس أو المواصلات التي يحتاجها طفلك المراهق بشكل يومي يعتبر بنداً رئيسياً من بنود المصروف اليومي الذي لا يجب الاستغناء عنه.

احتياجاته الشخصية اليومية

  • مثل شراء العصائر والمرطبات أو تناول وجبة سريعة مع الأصدقاء في منتصف اليوم، لم يعد طفلك صغيراً ففي الكثير من الأحيان يتمرد طفلك على سندوتشات المدرسة المعدة منزلياً ويتجه الطفل إلى تقليد أصدقائه في تناول بعض السندوتشات من الخارج، لذا عليك سيدتي ألا تمنعيه من ذلك ولكن ينبغي أن تخبره بخطورة الوجبات السريعة وعدم كونها صحية فضلاً عن أن الوجبات التي يتم إعدادها في المنزل هي أفضل وأكثر نظافة.
  • اقرأي أيضاَ: كم أعطي أبني مصروف للمدرسة ؟
  • ويمكنك توجيهه أيضاً بتناول الوجبات الخفيفة المغلفة مثل البسكويت والمخبوزات المغلفة لحين الوصول إلى المنزل وتناول وجبة الغداء، ولكن بالنسبة لمصروفه الشخصي فمن الأفضل أن يوازي قيمة وجبة سريعة من الخارج بالإضافة إلى تكلفة المواصلات اليومية حتى لا يشعر بأنه أقل من زملائه.

الأغراض الشخصية

  • لقد مرت مرحلة الطفولة وأصبح طفلك الآن على أعتاب مرحلة جديدة قبل الوصول لمرحلة الشباب، لذا فإن القيم التي تزرعونها في طفلك ستظل ترافقه طول العمر ومن أهم تلك الصفات الحفاظ على النظافة الشخصية والحرص على استخدام مزيلات رائحة العرق وأدوات النظافة الشخصية والعناية بالمظهر أيضاً.
  • لذا فإن بعض الشباب في مرحلة المراهقة يفضلون الحصول على مصروفهم الشخصي بشكل شهري وشراء مستلزمات العناية الشخصية أولاً ثم الإنفاق بشكل معتدل طوال الشهر على الاحتياجات اليومية، لاحظي أيضاً عزيزتي أن إعطاء طفلك المراهق مصروفه الشخصي بشكل شهري يعلمه الكثير عن تحمل المسؤولية بدلاً من المصروف اليومي والذي سيجعله يشعر بأنه ما زال طفلاً.

كيفية تعليم المراهق الإدخار من مصروفه اليومي

  • الكثير من الأهالي يعانون مع أبنائهم وخاصة المراهقين في مسألة الإنفاق، فمعظم الأطفال لا يتعلمون قيمة الإدخار إذا لم يعتادوا عليه منذ الصغر فالادخار عامة هو أمر جيد ولكنه ليس من أولويات الحياة إذا لم يكن الإدخار بهدف شراء شيء معين.
  • يمكنك زيادة مصروف الطفل المراهق قليلاً على أن يقوم بادخار جزء من المال يومياً أو أسبوعياً بحيث في نهاية العام يكون قد ادخر مبلغاً من المال يمكنه من شراء أي شيء يريده، على ألا يؤثر ذلك على نفقاته اليومية الرئيسية مثل احتاجه لتناول وجبة سريعة أو مواصلاته الشخصية أو شراء أغراضه الشخصية الهامة.
  • علمي طفلك أن الإدخار لا بد وأن يكون جزءاً هاماً من حياته ولكنه الجزء الأصغر بحيث لا يمثل أكثر من 10 إلى 15 في المائة من مصروفه اليومي، فإدارة الأمور المادية من أفضل الطرق التي تساعد على تنشئة رجل مسؤول غير بخيل ولا مسرف.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق