طرق الاستذكار الجيد والحفظ مع طفلك بمجهود أقل وتحصيل أكبر

أفضل طرق الاستذكار الجيد والحفظ قد تختلف من شخص لآخر، فكل منا له طريقته الخاصة في المذاكرة على الوجه الأمثل، لا شك أن المذاكرة تعتبر من المهام الثقيلة الواقعة على كل من الأم والطفل وخاصة في المراحل الأولى من التعليم والتي يحتاج فيها الطفل إلى الأم من أجل تسهيل المذاكرة والحفظ على الطفل، لذا قمنا في بيتي مملكتي بتجميع بعض عادات الاستذكار والحفظ الصحيحة التي تساعدك عزيزتي الأم على أن تجعلي وقت المذاكرة هو ايضا وقت للعب والمرح، وتذكري أيضاً أن هذا في النهاية سوف يجعل تحصيل طفلك الدراسي أفضل من ذي قبل، والآن إليكِ أبرز طرق الاستذكار الجيد والحفظ مع الطفل:-

طرق الاستذكار الجيد مع طفلك بمجهود أقل وتحصيل أكبر

جهزي مكان المذاكرة

  • غالباً ما تكون المذاكرة في غرفة الطفل، حاولي أن تهيئي لطفلك مكان جيد للمذاكرة، استخدمي إضاءة بيضاء مريحة للعين واستخدمي أدوات مكتبية ذات ألوان زاهية، كأن تضعي بعض الملصقات على مقلمة المكتب الخاص بطفلك، افصلي طفلك عن الضوضاء أيضاً بأن تغلقي التلفاز والأجهزة أثناء وقت المذاكرة فهذا مهم لزيادة نسبة تركيزه.

اتركي لطفلك مساحته من الحرية

  • في أحد جوانب غرفة طفلك، خصصي له مساحته من الحرية التي يمكن من خلالها أن يظهر طفلك قدراته الإبداعية، قومي بتعليق أوراق اللوحات على طول الحائط واتركي لطفلك الأقلام والألوان فيمكنه الرسم كيفما شاء، واستخدام الألوان أيضاً، سيحب طفلك ذلك خاصة إذا كان من هواة الرسم على الحائط.

اشتري لطفلك أدوات مكتبية مميزة

  • هناك بعض الادوات المكتبية التي تكون ذات أشكال غير تقليدية، حاولي تجميع تلك الأدوات وفاجئي بها طفلك حتى يحب الدراسة ويحب أدواته المكتبية من أقلام وكشاكيل وأدوات أخرى ذات أشكال مميزة ورائعة تشعر طفلك بالسعادة.

العبي مع طفلك

  • لا تجعلي وقت المذاكرة من الأوقات العصيبة ولا تنفعلي أبداً أثناء المذاكرة مع طفلك، بل كوني هادئة أثناء المذاكرة وحاولي أن تبتكري أساليب جديدة في المذاكرة مع طفلك مثل آداء بعض الأغاني التعليمية أو أسلوب التمثيل والمسرحيات حتى يستمتع طفلك بالمذاكرة ويقضي أوقاتاً رائعة بصحبتك، اجعلي وقت المذاكرة هو وقت اللعب والتسلية ولا تتوتري إذا تعثر طفلك في أي شيء، بل أعيدي شرح الدرس بأكثر من طريقة واستخدمي أساليب مختلفة لإيصال المعلومة لطفلك بكل هدوء وبعيداً عن العصبية.

اعط طفلك قسطاً من الراحة

  • لا تجعلي المذاكرة تخطف منك وطفلك ساعات متصلة فتشعرا بالملل، بل خذي مع طفلك قسطاً مناسباً من الراحة وليكن 10 دقائق كل ساعة، يمكنك إضافة جو آخر من المرح في أوقات الراحة ما بين فترات الاستذكار فتتناولا معا كوباً من العصير وتتحدثان سوياً، وتمارسا القليل من الرياضة معاً حتى تستعيدا نشاطكما لمواصلة المذاكرة مرة أخرى.

حفزي طفلك دائماً

  • استخدمي الكلمات التشجيعية لتشعري طفلك أنك قد قدرت مجهوده في استذكار دروسه، قومي بصنع الكعك واعطيها لطفلك كمكافأة عقب انتهائه من استذكار دروسه، تلك الكلمات التشجيعية والحلوى سوف تجعل طفلك شغوفاً للدراسة بشكل أكبر من ذي قبل.

لا تجعلي طفلك يشعر بأنه الوحيد

  • اخبري طفلك أن كل إنسان في تلك الحياة عليه واجبات ومهام لا بد أن يؤديها، اجعلي طفلك يراك وأنت تحضرين له الوجبات والحلوى الشهية، احكي لطفلك عن عمل والده وكيف أن لديه مهام هو الآخر وأقنعي طفلك أن مهامه في الوقت الحالي هو إنجاز دروسه فقط.

استخدمي لوحة المكافٱت

  • هناك فكرة رائعة تستخدمها بعض الأمهات وهي أن تقوم بتصميم لوحه للمكافآت وتدون بها بعض المهام التي على الطفل أن ينجزها، وإن أتم الطفل ما هو مطلوب منه يختار المكافاة التي يحبها، يمكنك البحث على شبكة الإنترنت عن كيفية تصميم لوحة المكافآت، قومي بتطوير الأفكار بما يناسب طفلك واستخدمي المكافٱت المناسبة له.

ابتكري وسائل جديدة للتعليم

  • عليك أن تنتبهي جيداً لما يحبه طفلك وتحاولي تعليمه بالطريقة التي يحبها، فعلى سبيل المثال إذا كان طفلك يحب الرسم فيمكنك تعليمه الدروس بالرسم، إذا تعلم الطفل بالوسيلة التي يحبها فإن قدرته على الاستيعاب تكون أكبر.

استخدمي الألعاب التعليمية

  • أفضل طرق الاستذكار الجيد والحفظ تعتمد على الألعاب التعليمية .. فالاطفال في المراحل التعليمية الأولى يجذبهم الألعاب وما إلى ذلك، اجعلي مادة الرياضيات أكثر مرحاً باستخدام العداد أو المكعبات أو حتى قطع الحلوى في عد الأرقام وخاصية الجمع والطرح، استخدمي أيضاً الغناء في تحفيظ طفلك أناشيد اللغة العربية مع شرح النشيد بشكل مبسط حتى يفهمه جيداً، تعتبر استخدام وسيلة الألعاب التعليمية من الوسائل الرائعة جداً في إيصال المعلومة.

ابحثي عن الفيديوهات

  • ستجدين على شبكة الإنترنت بعض الأغاني لتعليم الحروف أو الأرقام وهي من أفضل طرق المذاكرة والحفظ لها وتساعد علي جعل عمليه حفظها ممتعه، ابحثي عنها واجعلي طفلك يشاهدها فيستمتع أثناء التعلم.

كيف أوفر جو هادئ للمذاكرة في البيت؟

ودائماً تتساءل الأم عن كيفية توفير الجو الهادئ للمذاكرة وزيادة استيعاب الأطفال، وهنا يقدم لكِ خبراء التربية بعض النصائح التالية:

امنحي الطفل أجواء تساعد على المذاكرة

  • احرصي على أن تكون غرفة طفلك جيدة الإضاءة وأن تكون مرتبة ونظيفة وتخصيص مكتب ذو ارتفاعات مناسبة مع طوله وحجمه حتى يمكنه استذكار دروسه بطريقة مريحة وأن تكون الإضاءة موزعة جيداً في الغرفة بحيث يكون مكتبه في اتجاه الإضاءة.

اجعلي منزلك هادئاً

  • إذا كان لديك أطفال آخرين في سن ما قبل المدرسة اعزليهم في غرفة أخرى مع العابهم المفضلة لتوفير الهدوء لمن يذاكر.
  • ابتعدي عن الشجار مع أفراد الأسرة وأغلقي التلفاز في أيام الإمتحانات.
  • حاولي بقدر الإمكان ألا تستقبلي الضيوف لفترات طويلة حتى لا تشتتي تركيز ابنك.

تغذية الطفل بطريقة صحيحة

  • ابتعدي عن عمل المأكولات الدسمة التي لن تساعد الطفل على المذاكرة بل تدفعه إلى النوم، استبدلي تلك المأكولات بالأسماك الصحية التي تنشط من قدرة الطفل على الإستيعاب وزيادة التركيز.
  • اصنعي طبقاً من سلطة الفواكه الغنية بالمعادن وقدميها لطفلك أثناء المذاكرة بدلاً من العصائر الجاهزة والمشروبات الغازية.
  • يمكنك عمل سناك صحي مثل الفيشار الذي يحتوي على الأحماض الدهنية التي تزيد من تركيز طفلك في المذاكرة.