الإستعداد للإمتحانات المدرسية و كيف تعدين أبنائك لها

فترة الإمتحانات لا شك هي فترة عصيبة في حياة كل أسرة، حيث تقوم الأسرة بإعلان حالة الطواريء في المنزل ويتم تغيير الأجواء المنزلية بالكامل، مما قد يسبب القلق والتوتر لبعض الطلاب، لذا تتساءل الكثير من الأمهات عن كيفية الإستعداد للإمتحانات المدرسية و كيفية تجهيز الأبناء لها، وفي هذا المقال سنخبرك عما يجب أن تفعلينه بالتفصيل من أجل مرور تلك المرحلة بسلام وحتى يحقق أطفالك أعلى الدرجات والتقديرات في امتحاناتهم في هذا العام الدراسي وكل عام أيضاً:-

الإستعداد للإمتحانات المدرسية و كيف تعدين أبنائك لها

1- تقديم الغذاء الصحي:-

إعداد الأبناء لدخول الإمتحان لا يبدأ ليلة الإمتحان فقط، وإنما يبدأ مع بداية الشهر الأخير أو على الأقل أسبوع قبل بدء الإمتحانات، حيث يمكن للأم في خلال تلك الفترة السابقة للإمتحانات أن تبدأ في إعداد بعض الأطعمة الصحية التي تساعد الأبناء على التركيز، مثل الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 والذي يساعد على تنشيط الذاكرة مثل الأسماك والتونة، كما أن على الأم أن تمد أبناءها بالغذاء الصحي المتوازن وتقدم لهم العصائر المفيدة الغنية بالفيتامينات.
– على الأم أن تبتعد تماماً في تلك الفترة عن الإعتماد على تناول الوجبات السريعة والمأكولات الدسمة، حيث أنها تجعل الأبناء يتكاسلون عن المذاكرة ويميلون أكثر إلى النوم، كذلك الإبتعاد أيضا عن المشروبات الغازية واستبدالها بالمشروبات الطبيعية الدافئة مثل اليانسون والنعناع وجميع المشروبات الصحية التي يمكن تناولها خلال فترة الشتاء.
– قسمي وجبات أبنائك بحيث أن يكون لكل طفل خمس وجبات يوميا بدلا من ثلاثة، وبمعدل وجبة خفيفة كل ثلاث ساعات، فالمذاكرة تستهلك طاقة كبيرة، وأيضاً الغرض من تقسيم الوجبات هو مساعدة الأبناء على المذاكرة بشكل صحيح، حيث اكد الأطباء أن الطالب لا يستطيع أن يذاكر ومعدته فارغة تماما أو ممتلئة تماما.
– عودي أبنائك دائما على تناول ملعقة من عسل النحل على الريق ومن الممكن إضافة نصف ليمونة للوقاية من نزلات البرد في خلال فترة الإمتحانات ومساعدة الأبناء على تنشيط المناعة.

2- نظمي نوم الأبناء:-

النوم المنتظم بكل تأكيد يجعل التحصيل الدراسي للطالب أفضل، فعلى الطالب أن ينام ما لا يقل عن سبع ساعات يومياً، واجعلي أطفالك ينامون مبكرًا حتى يستطيعوا الإستيقاظ مبكرا فيتعودوا ايام الإمتحانات على الإستيقاظ المبكر ولا يكون هذا النظام متعب لهم.
يمكنك أن تسدي نصيحة هامة لأبنائك وهي أن استذكار الدروس مبكرًا يساعدهم على الإستيعاب بشكل أكثر، ويجعلهم ينجزون الكثير من الأعمال في وقت قصير، حببيهم في الإستذكار الصباحي بأسلوبك الجميل في النصيحة.

3- الإستعداد للإمتحانات المدرسية ، إجعلي أجواء المنزل هادئة:-

لا تضيفي لمسات من القلق والتوتر على أجواء المنزل بسبب إقتراب الإمتحانات، فالإمتحانات هي مرحلة طبيعية لابد من مرورها للعبور من عام دراسي إلى عام دراسي تالي، ولا يوجد أبدا ما يدعو للقلق حتى لو كان الطالب في الثانوية العامة، فقط أخبري أبنائك أنه عليهم فقط استذكار دروسهم بالشكل الذي يرضي الله ويرضي ضميرهم وأن الله تعالى لن يضيع مجهودهم، فإتقان العمل واجب وليس المذاكرة فقط من أجل عبور الإمتحان.

4- لا مانع من بعض الترفيه:-

خصصي جزءا من اليوم لقضاء وقت ممتع مع الأبناء حتى في أيام الإمتحانات حتى يخرجوا من أجواء القلق قليلا، ولتكن نصف ساعة فقط يومياً واستمتعي مع زوجك وأبنائك بنصف ساعة للحديث والفكاهة والإبتعاد عن توتر الإمتحانات.

الإستعداد للإمتحانات المدرسية و كيف تعدين أبنائك لها
الإستعداد للإمتحانات المدرسية و كيف تعدين أبنائك لها

5- ليلة الإمتحان:-

– أخبري طفلك ألا يذاكر المزيد من المعلومات ويكتفي بالقدر الذي ذاكره طوال العام ، و ان يخصص ليلة الإمتحان للمراجعة فقط على كل ما قام باستذكاره طوال العام الدراسي، ادعمي طفلك نفسياً وابعثي في قلبه الإطمئنان إلى أن الإمتحان سوف يكون سهلا، اجعليه ينام مبكرا في تلك الليلة.
– ساعدي طفلك في تحضير أدوات الإمتحان، ضعي له ملخص صغير للمادة حتى يراجعه قبل دخول اللجنة، الأدوات اللازمة للإمتحان من أقلام ومسطرة وغيره، ضعي أيضا له مصروفه.

6- يوم الإمتحان:-

– استيقظي مبكرًا مع طفلك وحاولي أن تمتصي التوتر وتذكري أبنائك بدعاء دخول اللجنة ودعاء بداية الإمتحان، إبدأي يومك بممارسة بعض الطقوس الدينية مثل صلاة الفجر في جماعة ثم الإستماع إلى القرٱن الكريم لمدة عشر دقائق.
– إجعلي إفطار أبنائك متوازنا وليكن ملعقة من عسل النحل على الريق وساندوتش خفيف مع مشروب، لا تنسي إعطاء أبنائك ساعة يد حتى يستطيعوا تقييم الوقت ومراعاة زمن الإمتحان حتى لا يتخطون الوقت المسموح.
– انصحي أبنائك بقراءة ورقة الأسئلة جيداً في البداية، ثم البدء في حل الأسئلة السهلة أولا ثم الأصعب فالأصعب وهكذا.
– أخبري طفلك قبل الإمتحان أنه إجتهد وذاكر جيداً وإنه بالتأكيد سوف يحصل درجات جيدة، وأخبريه أنك تعلمين كم كان تعبه ومجهوده في خلال العام، لذا فإن كان الإمتحان صعبا فأنت تعلمين أنه لم يقصر في المذاكرة وقد أدى واجبه على الوجه الأكمل، وأن ما زالت هناك فرصة أمامه للمذاكرة بشكل أفضل في الفصل الدراسي الثاني وتعويض ما ينقصه من درجات حصل عليها في الفصل الدراسي الأول.