تنمية ذكاء الطفل وزيادة قدرته الإبداعية والعقلية بطرق بسيطة

نقدم لكِ ألعاب لتنمية ذكاء الطفل بشكل سريع ومتطور، تعتبر صحة الطفل العقلية ومدى ذكائه هم أكثر ما يهم الأم وأكثر ما يشغلها في السنوات الأولى من عمر طفلها، لذا دائماً ما ينصح أطباء الأطفال بأن تلعب الأم مع طفلها بعض الألعاب التي يمكن بدورها أن تعمل على تنمية ذكاء الطفل، فالألعاب وحدها ليست كافية وإنما التفاعل هو أهم ما يميز بعض الأطفال عن غيرهم، والآن نقدم لك طرق تنمية ذكاء الطفل من عمر السنة والسنتين عن طريق بعض الالعاب التي يمكنك أن تمارسيها مع طفلك لتنمية ذكائه.

ألعاب تعمل على تنمية ذكاء الطفل

الألعاب الموسيقية

  • إذا كان عمر طفلك أقل من ثلاثة أشهر فهو سوف ينجذب حتماً إلى الموسيقى والألعاب الملونة والتي تصدر أصواتاً موسيقية وأيضاً أضواء مختلفة سوف تبهره وتنمي ذكاؤه وقدراته العقلية على اكتشاف الأشياء.

لعبة إخفاء الوجه

  • تناسب تلك اللعبة الطفل من سن ستة أشهر وحتى عام، قومي بإخفاء وجهك بيدك وابداي بمفاجأة طفلك، بعد أن يبلغ طفلك الشهر التاسع سوف يقوم بإزالة يديك من وجهك حتى يكتشف هو بنفسه.

الأدوات المنزلية

  • تعتبر الادوات المنزلية هي من أكثر الأشياء التي تجذب طفلك في عمر ما دون السنة، احضري إليه بعض الأدوات المنزلية واتركيه يكتشفها بنفسه، ولكن احرصي على أن تكون جميعها أدوات آمنة مثل الأطباق والأكواب البلاستيكية والسيليكون وأيضاً الملاعق البلاستيكية الخاصة به.

ألعاب البازل

  • بعد مرور طفلك العام يكون قد أصبح أكثر مهارة في تركيب الأشياء، في تلك المرحلة تكون ألعاب المكعبات والبازل مفيده لسنه حتى يستطيع تركيب الأشكال والتعرف عليها، شاركيه الألعاب أيضاً وتفاعلي معه وأضيفي إليه جواً من المرح.

الألعاب المطاطية

  • في سن ما قبل العام يحب طفلك أن يكتشف الأشياء ويضع كل شيء في فمه، فاحرصي على أن تكون ألعابه آمنه في تلك الفترة وأيضاً تكون نظيفة ومعقمة حتى تحافظي على سلامة طفلك، اختاري له الألعاب المطاطية التي على شكل حيوانات، ثم قومي بتعريفه باسم كل حيوان واتركيه يكتشفهم بنفسه.

طرق تنمية ذكاء الطفل وقدرته الإبداعية والعقلية

تنمية ذكاء الطفل أثناء الحمل

  • تبدأ تنمية ذكاء الطفل منذ أن يكون جنيناً، فبعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ابدأي بالتحدث معه وهو في رحمك، اقرأي له القصص المسلية واجعله يستمع إلى الموسيقى.
  • التغذية السليمة أثناء الحمل تساعد على التكوين العقلي السليم، اختاري الفواكه والخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن واحرصي أيضاً على تناول منتجات الألبان.

الرضاعة الطبيعية

  • احرصي دائماً على منح طفلك الرضاعة الطبيعية على الأقل في أول ستة أشهر من عمره.
  • لبن السرسوب من المهم جداً إعطائه للطفل، حيث يحتوي على أجسام مضادة طبيعية ترفع من مناعة جسم الطفل لأقصى درجة، إلى جانب كونها غنية بالمعادن التي من شأنها أن تمد طفلك بالتغذية السليمة اللازمة لنموه.

وجبة الإفطار

  • بعد الفطام تصبح الوجبة الأهم في يوم طفلك هي وجبة الإفطار، يمكنك تحضير حبوب الإفطار الشهية المحالة بعسل النحل وإضافتها إلى كوب من الحليب الدافئ، كما يمكنك إضافة بعض قطع الفواكه المجففة حسب رغبة طفلك فهي وجبة متكاملة ومغذية للطفل وتساعد على تنمية ذكائه.

ممارسة الرياضة

  • بعد إتمامه العامين، يمكنك أن تمارسي الرياضة مع طفلك وتجعله يقلد حركاتك حتى يحب الرياضة ويعتاد عليها يومياً.
  • بعد الثلاث سنوات يمكنك إرسال الطفل إلى النادي القريب منك حتى يتعلم ممارسة أي رياضة يحبها، فالرياضة تفيد الجسم وتحسن من قدرته على الإستيعاب والفهم لكي ينمو بطريقة صحية وينمو عقله أيضاً.