Home » سن المراهقة وكيفية التعامل معه وكسب صداقة أبنائك

سن المراهقة وكيفية التعامل معه وكسب صداقة أبنائك

بواسطة نورهان رستم
سن المراهقة وكيفية التعامل معه

سن المراهقة وكيفية التعامل معه على النحو الأمثل هو سؤال كل أم لديها ابن أو فتاة في سن المراهقة، يُعرف سن المراهقة بأنه السن الذي ينتقل فيه الأبناء من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب وهو السن الذي يبدأ تقريباً بالتزامن مع ظهور أول علامات البلوغ ويكون في العمر ما بين 11 إلى 13 سنة في الذكور بينما يبدأ في عمر 9 إلى 12 سنة في الإناث، تتميز تلك المرحلة بتغيرات نفسية وجسدية وعقلية كثيرة لذا كان واجباً على الأم أن تتعامل بطريقة خاصة مع أبنائها في مرحلة المراهقة، هذا المقال يوضح لك سن المراهقة وكيفية التعامل معه بطريقة صحيحة من قِبل الآباء حتى يمكنك التعامل مع الإبن المراهق بطريقة صحية ونفسية سليمة للحفاظ على علاقتك به.

سن المراهقة وكيفية التعامل معه

كيف أتعامل مع ابني المراهق؟ هذا السؤال الذي يؤرق الكثير من الأمهات سوف تجدين الإجابة عليه في الأسطر القليلة التالية من هذا المقال حيث نضع لك بعض أسس التعامل مع الإبن المراهق بطرق تضمن عدم وجود خلاف فيما بينكما.

إستمعي إليه

  • إن أساس العلاقة الناجحة ما بين المراهق وأبويه هو أن يستمع الآباء لآراء الإبن ومعرفة الطريقة التي يفكر بها، ستختصرين الكثير من المسافات بتلك الخطوة وحدها.
  • انصتي إلى رأيه في المسائل التي تتعلق بالعائلة واجعله يشترك بالفعل في القرارات الهامة.

أعطيه مساحته من الخصوصية

  • لم يعد ابنك هذا الطفل الصغير، فهو يشعر بأنه شخصية مستقلة من حقه الإستمتاع بالخصوصية في غرفته، فاتركي له المساحة ليقوم بذلك ولكن راقبيه من بعيد فقط ولا تُهمليه أيضاً.
  • إقرأي أيضاً: كيف أتعامل مع ابني المراهق العنيد
  • غرفة طفلك المراهق هي عالمه الخاص لذلك عليك ألا تقتحمي عليه عالمه وأن تستأذني قبل الدخول إلى غرفته.

تعاملي معه كشخص ناضج

  • أحياناً يريد المراهق أن يشعر بأهميته ووجوده في البيت كفرد فعال في الأسرة في اتخاذ بعض القرارات، لذا حاولي مناقشته بشأن القرارات التي تتعلق بكافة أفراد الأسرة مثل قرار الإنتقال إلى منزل جديد أو قرار الذهاب لقضاء العطله الصيفية واجعله يشترك في تلك القرارات ويُفصح عن رأيه أيضاً.
  • إقرأي أيضاً: مصروف المراهق : كيفية تحديد مصروف ابنك وتعليمه حُسن التصرف بالمال
  • لا توبخيه أمام أحد ولا تقللي من شأنه أمام الآخرين، فهذه عادة سيئة بصفة عامة لا المراهق فقط ولكن للأبناء بوجه عام.

التعامل بهدوء

  • يتسم هذا السن بالحساسية الزائدة، فهو يريدك دائماً أن تعامليه كشخص بالغ عاقل، لذا لا تستخدمي معه صيغة الأوامر وإنما تناقش معه بخصوص المتطلبات التي تحتاجينها وكذلك حين يتصرف بطرق خاطئة عليك أن تتعاملي معه برفق وتناقشيه في الأسباب والدوافع التي جعلته يتصرف بتلك الطريقة.
وأخيراً عزيزتي كوني صديقة لطفلك فهو يحتاج إليك في ذلك الوقت أكثر من أي وقت مضى.

كيف أتعامل مع ابني المراهق العنيد؟

كيفية التعامل مع المراهق في حد ذاته أمر صعب وليس بالسهل، فأن يكون هذا المراهق عنيداً أيضاً تزداد صعوبة الأمر، لذلك هناك قواعد معينة للتعامل مع المراهق العنيد عليك الإلتزام بها وهي:

  • عليك أن تتفهمي احتياجات ابنك المراهق والدوافع التي أدت به إلى أداء تصرف معين وكوني هادئة للوصول إلى حل وسط يرضي جميع الأطراف.
  • ابتعدي عن إظهار الملامح الحادة أثناء الكلام مع طفلك المراهق، فذلك الأمر يزيده عنداً، وليس معنى ذلك ألا تكوني حازمة في الحديث معه بما يخص التوجيه والإرشاد.
  • إقرأي أيضاً: كيف تتعاملين مع ابنائك في فترة المراهقة
  • لا تناقشيه ولا تحتدي عليه وقت الغضب، التركيه حتى يهدأ ثم تناقشيه معه بهدوء وافهمي وجهة نظره.

 

 

مقالات ذات صلة

إترك تعليق