كيفية إختيار الحضانة المناسبة للطفل

ازاي اعرف ان الحضانه كويسه ومناسبة؟ ترتبط كيفية إختيار الحضانة المناسبة للطفل ارتباطاً وثيقاً بنوع الأنشطة التي تناسب الطفل والهدف من وراء إرسال الطفل للحضانة خاصة إذا كان صغير السن ولكن تبحث الأمهات دائماً عن بيئة نموذجية لطفلها من حيث التعليم والأخلاق ومستوى النظافة ومدى الإهتمام بالطفل من عدة جوانب، تعتبر الحضانة هي المكان الأول المؤثر في شخصية الطفل وسلوكه بعد البيت، فإذا كانت الحضانة ذات مستوى جيد من الأخلاقيات والمعاملات والنظافة انعكس كل ذلك على طفلك، كما أن الحضانة هي المكان الأول الذي يترك فيه الطفل والدته لعدة ساعات ويكون عليه أن يتصرف بمفرده، لذا نقدم إليك كيفية اختيار الحضانة المناسبة للطفل من خلال معايير محددة، وأيضاً مواصفات الحضانة الناجحة التي سيكون عليك البحث عنها قبل التقديم لطفلك في الحضانة.

كيفية إختيار الحضانة المناسبة للطفل

يمكنك اختيار الحضانة المناسبة لطفلك عن طريق البحث عن الأساسيات التالية:-

مستوى العاملين بالحضانة

  • إن الغرض من إرسال الطفل إلى الحضانة هو التفاعل مع البيئة المحيطة بهم والتعامل مع الأشخاص الٱخرين مثل التعامل مع أطفال من نفس عمره والتعامل مع الأشخاص الأكبر سناً مثل المعلمات والعاملات بالحضانة، وبالطبع سوف يكتسب الطفل طرق التعامل والسلوكيات المختلفة من المعلمات والعاملين بالحضانة، لذا من الضروري أن تنتبه الأم إلى سلوكيات العاملين عن طريق زيارة الحضانة وقضاء بعض الوقت هناك والتعرف على المعلمات وأيضاً إلقاء نظرة على الأطفال بالحضانة ومدى نظافتهم والاهتمام بهم ورعايتهم.

مستوى النظافة

  • على الأم أن تهتم جيداً أثناء زيارتها للحضانة التي ستترك بها طفلها لعدة ساعات يومياً بمدى مستوى نظافة الحضانة، لا مانع أن تذهب الأم إلى حمامات الحضانة للتأكد من مدى نظافتها وكذلك إلقاء نظرة على عاملات النظافة بالحضانة، فصحة طفلك هي العامل الأهم.

مكان الحضانة

  • لا بد أن تكون الحضانة في حي ٱمن وأيضاً من الأفضل أن تكون حضانة طفلك قريبة من منزلك، حتى إذا حدث لديك أي أمر طاريء تتمكني فوراً من الذهاب إلى حضانة طفلك في خلال بضعة دقائق.

الأمان

  • لاحظي هل يسمح لأي فرد أن يقابل طفلك ويكلمه، هل تسمح الحضانة لأي شخص أن يقوم بأخذ طفلك، هل هناك حارس على بوابة الحضانة وهل تكون بوابات الحضانة مغلقة بشكل جيد بحيث يمنع لأي طفل أن يتسلل إلى خارج أسوار الحضانة، هذا العامل مهم للغاية حرصاً على سلامة طفلك.

مصاريف الحضانة

  • هناك بعض الحضانات التي تتطلب دفع بعض الاشتراكات الشهرية بخلاف الرسوم المخصصة في البداية، مما قد يمثل عبئاً مادياً على الأسرة، اسألي إذا كانت حضانة طفلك بها أي رسوم إضافية في خلال العام.

انطباع طفلك

  • في المرة الأولى التي تذهبين فيها إلى الحضانة احضري طفلك برفقتك واتركيه يستكشف معك الحضانة واشيري له بالأماكن التي قد تجذب انتباهه مثل غرف الألعاب والأنشطة المختلفة واجعليه يلتقي بالأصدقاء والمدرسات والعاملات للتعرف عليهم واجعليه يقضي فيها بصحبتك بعض الوقت للمرة الأولى.
  • بعد أن تتركا الحضانة اسألي طفلك عما رآه هناك وجذب انتباهه وما أكثر شيء أعجبه في الحضانة.
  • إقرأي أيضاً: افضل سن لدخول الطفل الحضانة : متى يكون؟
  • حين ترسلي طفلك إلى الحضانة بمفرده اسأليه عن يومه واعرفي انطباعه عن الحضانة فإذا كانت تواجهه أي مشكلات حاولي منه التعرف عليها ومتابعتها مع المعلمات.

كيف أجعل طفلي يحب الحضانة؟

تعتبر الحضانة هي تجربة الطفل الأولي في الاستقلالية والابتعاد عن أحضان الأم، لذا فبعد أن تختاري الحضانة المناسبة لطفلك والتي تشعري فيها بالأمان من ناحية حالة طفلك النفسية والاجتماعية والتعليمية.

  • عليك أن تعوديه على أن يحب الحضانة، يمكنك أن تبدأي بالحديث معه عن الحضانة قبل الذهاب إليها بشهر أو بعدة أشهر، لتتمكني من إعداده نفسياً للذهاب إلى الحضانة.
  • يشمل الإعداد النفسي أيضاً شراء ملابس اليونيفورم المخصصة وشراء اللانش بوكس وحقيبة ذات شكل جذاب وكذلك بعض الأدوات المكتبية مثل كتب التلوين وغيرها.
  • علميه أن الحضانة هو مكان جميل حيث يلتقي فيها بأطفال صغار من نفس عمره و سيصبحون أصدقائه، وكذلك هناك سيجد فرصة رائعة للألعاب وممارسة بعض الأنشطة.
  • لا مانع من الذهاب مع الطفل إلى الحضانة قبل الانضمام إليها للتعرف عليها ومعرفة هل ارتاح الطفل بها أم لا، الكثير من الحضانات يسمحون بذلك للأم حتى يعتاد الطفل على الحضانة.
  • إقراي أيضاً: تاثير الحضانة على نفسية الطفل هل يكون إيجابياً أم سلبياً؟
  • في اليوم الأول من الحضانة لا تتركي طفلك بل ابقي معه معظم اليوم ويبدأ الانفصال تدريجياً بتقليل الوقت يومياً لمدة أسبوع بحيث في بداية الأسبوع الثاني تبدأي في تركه برفقة أصدقائه.