كيف أتعامل مع الطفل العنيد الذي لا يسمع الكلام

كيف أتعامل مع الطفل العنيد الذي لا يسمع الكلام؟ سؤال يطرحه عدد كبير من الأمهات لمعرفة طرق التعامل المثالية مع الأطفال العنيدة، يضع لنا خبراء التربية والصحة النفسية بعض الخطوط العريضة في كيفية التعامل مع الطفل العنيد لتجنب التمادي في العناد والوصول إلى مراحل في التعامل يصعب بها التحكم في عند الأطفال.

كيف أتعامل مع الطفل العنيد ؟

الطفل العنيد يعرف بأنه الطفل الذي لا يسمع الكلام، هناك عدة سبب اعتاد الأطفال أهمها سيطرة الوالدين وإجبار أطفالهما على الإنصياع للأوامر بدون إعطاء الفرص للنقاش، وأيضاً إهمال مشاعر الأطفال وعدم الأخذ برأيه في أي أمر من الأمور التي تخص الأسرة مثل أنواع وجبات الطعام أو المكان الذي ستقضي فيه الأسرة إجازتها وغيرها من الأسباب التي تساعد في زيادة العمد لدى الطفل، ومع ذلك يمكن تعديل سلوك الطفل العنيد عن طريق اتباع بعض الطرق المعينة في التعامل معه، تختصر لك تلك طرق التعامل مع الطفل العنيد في النقاط التالية:-

  • على الوالدين أن يتوقف عن إعطاء الأوامر للطفل، ولكن ينبغي الحديث إليه بصيغة الطلب أو بنوع من النقاش الهادئ حتى يستجيب ولا يعاند.
    أقرأي ايضا : التعامل مع الطفل الزنان و الكثير الطلبات
  • ينبغي التحلي بالصبر والحكمة من جانب الأبوين أثناء التعامل مع الطفل العنيد، فهذا الطبع الذي اكتسبه الطفل لن يستطيع التخلي عنه بسهولة.
  • مناقشة الطفل بشكل ودي بشأن النتائج التي قد تترتب على عناده في أمر ما، ومحاولة إقناعه أن العناد ليس هو السبيل الصحيح لتحقيق ما يريد.
    اقرأي ايضا : كيفية التعامل مع الطفل الفضولي بطريقة صحيحة
  • استخدام الجانب العاطفي، يحتاج منك الطفل العنيد بعضا من الاحتواء حتى تستطيع إثنائه عن ذلك العند.
  • إذا لم تنجح اي طريقة من الطرق السالفة الذكر يمكن للوالدين حينها حرمانه من أي شيء يحبه مثل حرمانه من الخروج للتنزه مع الأصدقاء أو حرمانه من السفر في الاجازة الصيفية أو أي وسيلة أخرى، ولكن ينصح بعدم اللجوء إلى هذا النوع من العقاب إلا بعد أن تستنفذي كل الطرق السابقة حتى لا تتأثر نفسية طفلك بالسلب وبالتالي يتمادى في العندبشكل أوضح، اجنبي أيضا حرمانه من أساسيات حياته كمصروفه اليومي.
إقرأي أيضا