أعراض تسمم الحمل التي تمثل خطورة وكيفية تجنبها

أعراض تسمم الحمل في البداية قد لا تكون ملحوظة بصورة كبيرة، وإنما يكتشفها بعض الأطباء عن طريق المتابعة الدورية لضغط الدم لدى الحامل وكذلك قياس نسبة البروتين في الدم عن طريق التحاليل المخبرية، تعد نسبة تسمم الحمل بين الحوامل حوالي 5 في المائة، أي خمسة سيدات يصبن بتسمم الحمل من بين كل مائة سيدة حامل، ولا يوجد هناك أسباب واضحة للإصابة بتسمم الحمل باستثناء ارتفاع ضغط الدم المفاجئ، سوف نستعرض معاً أهم اعراض تسمم الحمل التي قد تمثل خطورة سواء على الأم أو على الجنين، وكذلك كيفية الوقاية منها.

أعراض تسمم الحمل

في نسبة كبيرة من الحوامل تبدأ الأعراض في الظهور غالباً في الشهر 20 من الحمل وقد يحدث قبل ذلك أو بعد ذلك، وكلما حدث تسمم الحمل في الأسابيع المتأخرة كانت فرصة إنقاذ الأم والجنين أفضل، مما يعني أن تسمم الحمل يسبب خطورة في الأسابيع المبكرة من الحمل إذا حدث ذلك، وتبدو على الحامل العلامات أو الأعراض التالية عند الشك بالإصابة بتسمم الحمل:

  • القراءة السفلى لضغط الدم “ضغط الدم الوريدي” تسجل 100 فأعلى، غالباً ما يكون ضغط الدم الطبيعي للإنسان 120 / 80، فحين يصل ضغط الدم الوريدي إلى 100 بدلاً من 80 يبدأ الطبيب بطلب تحليل دم شامل لبيان نسبة البروتين في الدم.
  • تكون نسبة البروتين في الدم أعلى من 1 جرام.
  • تأخر قليل في نمو الجنين في بعض الحالات وليس كلها، أي من الممكن وجود حالات تعاني من تسمم الحمل ويكون نمو الجنين لديها طبيعياً.
  • حدوث تورم في الأطراف وخاصة في القدمين، ولكن ليس من الضروري أن تكون تلك العلامة من علامات تسمم الحمل، فقد تحدث لدى بعض الحوامل تلك العلامة بشكل طبيعي وبدون وجود أي أمراض مصاحبة وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • إقرأي أيضاً: علاج تورم القدمين أثناء الحمل
  • وجود اضطرابات في وظائف الكلى أو وظائف الكبد، يتم اكتشاف تلك الإضطرابات عن طريق إجراء تحليل الدم للتأكد من وظائف الكلى والكبد.
  • حدوث الغثيان والقيء في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
  • كمرحلة متأخرة من تسمم الحمل قد تصاب المرأة بأعراض عصبية أو بفقدان الوعي في الكثير من الأوقات.

أسباب تسمم الحمل

في الحقيقة أنه لا يوجد أي سبب واضح لمشكلة تسمم الحمل لدى المرأة، فقد تم أخذ التاريخ المرضي لمجموعة من النساء المصابات بتسمم الحمل، ووجد أن كل منهن تعاني من مشاكل مختلفة، إلا أن بعض الأطباء توصلوا إلى بعض العوامل المشتركة التي قد تؤدي إلى حدوث تسمم الحمل، تتمثل تلك العوامل فيما يلي:

  • وجود تاريخ مرضي سابق للحمل، أي معاناة الحامل من بعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو حدوث اي أمراض ومشاكل خلال الحمل السابق إن كان ذلك ليس الحمل الأول لها.
  • وجود تاريخ لتسمم الحمل في العائلة سواء الأم أو الجدة.
  • إذا كانت عمر المرأة أكبر من 35 سنة أثناء الحمل فإنها معرضة لتسمم الحمل بنسبة أكبر من غيرها من النساء.
  • زيادة الوزن قد تكون أحد الأسباب أيضاً.

كيف أتجنب حدوث تسمم الحمل؟

لا توجد هناك أي وسيلة وقائية من حدوث تسمم الحمل ولكن هناك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها قبل التخطيط للحمل ومنها:

  • اتبعي نظاماً غذائياً صحياً قبل التخطيط للحمل حتى يكون وزنك مناسب.
  • إقرأي أيضاً: تغذية الحامل المفيدة و الصحية
  • تناولي الطعام الصحي أثناء فترة الحمل أيضاً واهتمي بتناول الخضروات والفواكه والبروتينات.
  • لا تضعي نفسك تحت أي ضغوط نفسية وعصبية طوال فترة الحمل، ابتعدي عن التفكير السلبي.
  • لا تتنازلي الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الأملاح وتابعي قياس ضغط الدم بانتظام.