Home » الحمل خارج الرحم أسبابه وعلاجه وكيفية التعرف عليه

الحمل خارج الرحم أسبابه وعلاجه وكيفية التعرف عليه

بواسطة نورهان رستم
الحمل خارج الرحم أسبابه وعلاجه

الحمل خارج الرحم هي حالة شهيرة تحدث لدى نسبة تصل إلى 2.5 في المائة من الحوامل، ويتم فيها تخصيب البويضة بواسطة حيوان منوي سليم كما يحدث في الحمل الطبيعي، ولكن تحدث المشكلة أثناء سير البويضة المخصبة في طريقها إلى الرحم، وتحدث تلك الحالة التي يسميها الأطباء الحمل المنتبذ أو يمكن أن يسميها العامة بالحمل الكاذب في حالة معينة من حالات الحمل خارج الرحم التي سنذكرها في هذا المقال، لتعرفي أكثر عن معنى كلمة حمل خارج الرحم تابعي قراءة السطور التالية.

الحمل خارج الرحم كيف يحدث

بعد أن تسير البويضة المخصبة في طريقها إلى الرحم عبر قناة فالوب، من الطبيعي أن تتحرر البويضة المخصبة من البوق الخاص بالقناة لتدخل وتتشبث وتستقر داخل الرحم، وهي ما نسميه بعملية التشبث أو باللغة الدارجة لدى العامة التعشيش، والتي قد ينتج عنها ظهور بضع نقاط قليلة من الدماء في الإفرازات الأولية التي تصاحب بداية ظهور علامات الحمل.

كان ذلك بالنسبة للحمل الطبيعي، ولكن ما يحدث في حالة الحمل خارج الرحم هو أن البويضة المخصبة أو الزيجوت أو الجنين الأولي يبدأ رحلته داخل قناة فالوب ثم يتشبث بالقناة من الداخل أو يتشبث بمنطقة البوق، ولا ينتقل إلى داخل الرحم، كما أن الجنين من الممكن أن يتشبث في أي عضو آخر داخل تجويف البطن وليس شرطاً أن يتواجد بجدار فالوب أو البوق.

في البداية يتسبب في ظهور أعراض شبيهة بأعراض الحمل، ولكن سرعان ما تتحول تلك الأعراض إلى آلام مبرحة تستدعي ضرورة التدخل الطبي وفحص الجنين ومكانه حتى لا تقع أي أضرار على الأم، إذ أن هذا النوع من الحمل لا بد أن ينتهي مبكراً حتى نحافظ على الجهاز التناسلي للمرأة سليماً حال رغبتها في الحمل الطبيعي مرة أخرى.

كيف أعرف إن كان حملي خارج الرحم أم طبيعي؟

وهنا تسأل الأم الحامل سؤالاً هاماً، وهو أنها كيف تطمئن إلى أن الحمل الذي حدث هو حمل طبيعي، حيث تجدر الإشارة إلى أن حمل خارج الرحم يتشابه مع الحمل الطبيعي في أنه يُظهر عدداً من الأعراض تتشابه وقد تتطابق مع أعراض بدايات الحمل، كما أن هرمون الحمل قد يظهر في التحليل المنزلي ويعطي نتائجاً إيجابية مما يجعل المرأة تعتقد بأنها حاملاً بشكل طبيعي.

لذلك فإن الفحص الطبي هو أمر في غاية الأهمية، فالخطوة الأولى التي يجب أن تفكري بها بعد ثبوت إيجابية تحليل الحمل سواء المنزلي أو العملي، هو أن تحددي موعداً مع طبيبك للإطمئنان على سير الحمل بشكل طبيعي من خلال فحص الجنين بجهاز الموجات فوق الصوتية ” السونار”.

أعراض حمل خارج الرحم

تتشابه أعراض حمل خارج الرحم مع أعراض الحمل الطبيعي إلا أنها تكون أكثر حدة وتتمثل في:

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • حدوث غثيان واضطرابات في الشهية.
  • آلام في البطن قد تصل إلى حد المغص الشديد.
  • حدوث الإغماء والضعف العام للجسم.
  • يحدث نزيف مهبلي في حالات كثيرة شكله ولونه يختلف عن النزف الشهري المعتاد أو الدورة الشهرية.

ما هو التصرف السليم في حال وجود حمل خارج الرحم؟

انتهاء هذا الحمل هو التصرف الوحيد، يعطيك الطبيب علاجاً معيناً على شكل أقراص لسهولة إذابة الجنين وامتصاصه، حتى تكون فرصة الأم في الحمل الطبيعي بعد ذلك كبيرة، أما في حالة عدم التدخل الطبي فإنه يحدث حالة من الإثنين:

  • إما أن تُمتص الخلايا الجنينية داخل الجسم ويعود إلى طبيعته في الدورة الشهرية التالية.
  • إقرأي أيضاً: أعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر وما هو علاجه
  • وإما أن يزداد الجنين في الحجم ويحدث إنفجاراً داخل البوق ليدخل بعدها التجويف البطن، مما يسبب أعراضاً ومضاعفات خطيرة على صحة الحامل.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق