العلاقة بين حبوب منع الحمل جينيرا وزيادة الوزن وأعراضها الجانبية

حبوب منع الحمل جينيرا هي واحدة من أهم أنواع وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم، والتي تُعد آمنة تماماً وليس لها أضرار جانبية، تتعدد وسائل منع الحمل ما بين حبوب وحقن وأجهزة منع الحمل والكثير من الوسائل الأخرى ولكن الحبوب هي الوسيلة الأكثر انتشاراً وسهولة وتداولاً بين الأطباء، وسوف نتحدث عن أحد أنواع حبوب منع الحمل وهي حبوب جينيرا لمنع الحمل والتركيب الدوائي لها واستعمالها وكيفية تناولها وكذلك أضراره الجانبية وكل الأسئلة التي قد تخطر على بالك عند تناول حبوب جينيرا.

حبوب منع الحمل جينيرا

  • هي حبوب ثنائية الهرمون أي تحتوي على هرمون الإستروچين وهرمون البروچسترون معاً، توصف حبوب چينيرا لغير المرضعات لاحتوائها على هرمون الإستروچين وهي من الحبوب الآمنة على الجسم وليس لها أضرار جانبية قد تؤثر على صحة المرأة فيما بعد، ويمكن الحمل بسهولة بعد تركها إذا رغبت المرأة في تركها من أجل الإنجاب.

كيف أتناول حبوب جينيرا؟

  • شريط حبوب جينيرا يتكون من 21 قرص، تبدأ السيدة في تناول تلك الأقراص بالترتيب كما هو موضح بالأسهم الموجودة على الشريط، على أن تكون أول حبة في اليوم الخامس من الدورة الشهرية، ثم تناولها بانتظام بشكل يومي في نفس الموعد كل يوم، بعد مرور 21 يوم سينتهي الشريط وتنزل الدورة الشهرية بعد ذلك بيومين أو ثلاثة أيام على أقصى تقدير ثم تبدأ السيدة في تناوله مرة أخرى في اليوم الخامس من الدورة الشهرية التالية وهكذا.
  • نود أن نذكرك أنه في حال نسيان تناول الحبة في موعدها الذي تحددينه مسبقاً سوف يكلفك هذا احتمالية حدوث حمل في هذا الشهر، فتابعي مواعيد القرص يومياً بشكل منتظم.

متى أتوقف عن تناول حبوب چينيرا لمنع الحمل وتنظيم الدورة الشهرية؟

  • في حالة وجود صداع متكرر أو مزمن لا يتوقف.
  • حدوث مشاكل في التنفس أو سعال متكرر بدون توقف أو وجود ورم في إحدى القدمين أو كلاهما.
  • عند الشعور بمشكلة في الرؤية مثل ازدواجية الإبصار أو ألم في العين وزغللة.
  • حدوث نوبات صرع مفاجئة.
  • الشعور بحكة أو حساسية أو ظهور علامة لها.
  • تغيرات نفسية منها الإصابة بالإكتئاب.
  • ألم في البطن أو تضخم في شكل البطن مثل علو البطن.
  • إرتفاع ضغط الدم.
  • عند الرغبة في الحمل أو التخطيط له مرة أخرى.

موانع استعمال حبوب جينيرا

لا يجب بأي حال من الأحوال أن تتناولي حبوب منع الحمل جينيرا إذا كنت تعانين من واحد على الأقل من المشاكل التالية:

  • أي مشكلة تخص عضلة القلب أو الأوعية الدموية مثل مشاكل سرعة ضربات القلب وعدم القدرة على بذل المجهود ومشاكل وجود جلطات سابقة أو وجود اضطرابات في ضغط الدم.
  • المعاناة من الصداع النصفي بشكل متكرر.
  • أن تعاني المرأة من الأنيميا المنجلية.
  • المرأة التي تعاني من مرض السكر أو وجود التهاب في الكبد أو البنكرياس.
  • وجود ورم خبيث في الثدي أو الرحم أو في أي مكان من الجهاز التناسلي للمرأة سواء كان الورم ما زال قائماً أو تم استئصاله ومعالجته من قبل، مما يعني أنها قد تكون لا قدر الله عرضة لتكوينه مرة ثانية.
  • في حالة الرضاعة يمنع تناول حبوب جينيرا ويمكن تناول نوع آخر آمن أثناء الحمل يكون أحادي الهرمون وليس ثنائي الهرمون حتى لا يقلل من إفراز الحليب لديك.

هل حبوب جينيرا تزيد الوزن بسرعة؟

من الأسئلة الشائعة التي تسألها كل امرأة ترغب في استخدام حبوب جينيرا لتأخير الحمل أو منعه، لذلك فإننا نخبرك أن حبوب جينيرا لن تسبب لك زيادة الوزن السريعة وإنما قد تكون زيادة نسبة بمعدل نصف كيلو جرام لأنها قد تتسبب في احتباس بعض السوائل.