حساب الدورة الشهرية وأيام التبويض للحمل بدقة

حساب الدورة الشهرية وأيام التبويض من الحسابات الهامة في حياة كل امرأة وخاصة الباحثات عن الحمل والإنجاب فتحرّي ايام التبويض والتخصيب يجعل عملية الحمل تتم بشكل أسهل إذا كان الزوجين لا يعانيان من أي أمراض أو موانع للحمل، فعملية التبويض تعني أن البويضة قد نمت إلى الحجم الطبيعي وأصبحت كاملة وجاهزة للإخصاب، وسوف نتحدث في هذا المقال عن طريقة حساب ايام التبويض عند المرأة بعد الدورة بشكل صحيح لحدوث الحمل.

حساب الدورة الشهرية وأيام التبويض

الدورة الشهرية أو النزف الشهري لدى الأنثى هو نزول البويضة الغير مخصبة مع بقايا بطانة الرحم على هيئة نزيف دموي مرة كل شهر، وتُعتبر الدورة الشهرية منتظمة إذا كان موعد نزولها كل 28 إلى 35 يوماً، فإذا زادت أو قلت المدة عن ذلك تُعدّ الدورة الشهرية غير منتظمة، وتمر الدورة الشهرية بمراحل ثلاثة وهي:-

  • مرحلة النزف الشهري: وتكون ما بين 4 إلى 7 أيام في المعدلات الطبيعية لدى أغلب الإناث.
  • مرحلة نضج البويضة، وهي تستغرق الأيام العشر الأولى بعد انتهاء الدورة الشهرية، وهي الفترة التي تتكون فيها البويضة الصالحة للإخصاب، وغالباً لا يحدث فيها الحمل.
  • إقرأي أيضاً: كيفية حساب أيام التبويض بالهجري بدقة وسهولة
  • مرحلة التبويض، وهي المرحلة التي يحدث فيها الحمل بعد تحرر البويضة الناضجة من المبيض، وفي السيدات اللاتي لديهن الدورة الشهرية منتظمة أي كل 28 يوماً يكون يوم التبويض لديهن هو اليوم 14 من اليوم الأول في الدورة أي اول يوم للنزف الشهري، ويُضاف إلى ذلك اليوم السابق واللاحق أي يومي 13، و15 أيضاً وهذه أنسب فرص الحمل.
  • أما في حالة كانت الدورة الشهرية ما بين 29 يوماً و35 يوماً يتم حساب الدورة الشهرية باليوم الرابع عشر من اليوم الأول من الدورة الشهرية مع إضافة عدد الأيام الزائدة عن 28، فإذا كانت الدورة الشهرية تأتي مثلاً كل 31 يوم، فإن التبويض يكون اليوم 14+ 3 أيام “وهو ناتج طرح 31-28″، أي يكون التبويض في اليوم 17 ثم اليوم السابق واللاحق أي اليوم 16، 18 أيضاً من بداية الدورة الشهرية.
وفي حالة الدورة الشهرية الغير منتظمة لا بد من استشارة الطبيب ليقوم بتخطيط أيام التبويض لديك يومياً بجهاز السونار وكذلك وصف العلاج اللازم لتنظيم الدورة الشهرية.

علامات التبويض عند المرأة

هناك بعض العلامات التي قد تساعدك على معرفة كونك في مرحلة التبويض، وهي:

  • ترتفع درجة حرارة جسم المرأة قليلاً عن الطبيعي لدرجة ملحوظة ولكنها غير مؤثرة أو مؤلمة، ويأتي ارتفاع درجة الحرارة بسبب إفراز هرمون البروچسترون الخاص بالتبويض وهو يجعل حرارة المرأة تصل إلى 37.8 درجة، وللتأكد من ذلك يمكن أخذ قياسات درجة الحرارة بواسطة الترمومتر في أيام التبويض عند حسابها لمعرفة اليوم الأفضل لحالة البويضات.
  • الوصول إلى التاريخ المحدد الذي تحدث فيه علامات التبويض وفقاً للحسابات السابقة.
  • وجود إفرازات مهبلية كثيفة تشبه قوام الجبن أو بياض البيض وهي علامة واضحة وقوية من علامات التبويض.
  • وجود آلام تشبه آلام الحيض ولكنها أقل حدة، غالباً ما تكون آلام في منطقة المبيضين على شكل وخزات متكررة وهي علامة مهمة من علامات التبويض رغم أن بعض النساء لا يشعرون بها.
  • ظهور علامات التبويض من خلال فحص السونار وهذا للنساء اللاتي يخططن للحمل ويتابعن تبويضهن بشكل يومي مع الطبيب في بداية الأيام المحتملة التبويض.
  • إقرأي أيضاً: أعراض الحمل في الأسبوع الاول
  • في هذه الأوقات تكون الرغبة لدى المرأة أفضل من الأيام الأخرى على مدار الشهر.