حقنة التيتانوس للحامل وأعراضها وهل تسبب خطر على الجنين

حقنة التيتانوس للحامل من الأشياء التي يختلف عليها أطباء أمراض النساء، فبعض الأطباء دائماً ينصحون السيدات الحوامل خلال فترة متابعة الحمل بتلقي تطعيم التيتانوس ما بين الشهر السادس والثامن، فما هو تطعيم التيتانوس وما هي أهمية لقاح التيتانوس للحامل والجنين وهل توجد خطورة إذا لم تتلقى الحامل تطعيم التيتانوس قبل الولادة، هذا ما سنتعرف عليه سوياً في الأسطر القليلة القادمة، حيث سنجيب عن تساؤلاتك التي تتعلق ب أهمية حقنة التيتانوس للحامل وأعراضها وكذلك فوائدها وأضرارها.

حقنة التيتانوس للحامل وأعراضها

تطعيم التيتانوس أو الكزاز

  • هو عبارة عن لقاح يتلقاه أي شخص يصاب بجروح ناتجة من مواد معدنية مثل جرح السكين أو ما الى ذلك، كما يتلقاه أيضاً الشخص المصاب بعضة حيوان مثل الكلب أو القطة، وهو يحمي الجسم من نوع معين من البكتيريا القاتلة، وتسمى بكتيريا الكزاز أو الكولستريديا clostridium tetani، والتي تتواجد في المعادن الملوثة وأيضاً في لعاب الحيوانات، وينصح بعض الأطباء الحوامل بأخذ حقنة التيتانوس حتى لا تتعرض وجنينها للعدوى أثناء الولادة في حال تلوث أدوات الجرحة المستخدمة في عمليات الولادة القيصرية أو الأدوات المستخدمة في قطع الحبل السري ولتجنب العدوى بشكل عام، بينما لا يفضلها الأطباء الآخرين بسبب أن تلك الحقنة قد تمثل خطورة على نمو الجنين، وهي نقطة مختلف عليها بين الأطباء.

أفضل وقت لتطعيم التيتانوس خلال فترة الحمل

  • تعتبر الفترة ما بين الأسبوع 26 إلى الأسبوع 36 من الحمل هي أفضل فترة لتلقي تطعيم التيتانوس، رغم أن هذا التطعيم قد يسمح به عقب الولادة مباشرة أو في خلال ثلاث ساعات بحد أقصى من الولادة، وتطعيم التيتانوس يكون عبارة عن جرعتين الفارق بيهما شهراً واحداً.
    بعض الدول لم تعد تتبع أسلوب التطعيم من التيتانوس بسبب حرصهم على اتباع أعلى درجات النظافة والتعقيم في المستشفيات ولكن ما زالت تلك الطريقة متبعة في مصر وبعض الدول الأخرى تجنباً للعدوى وحرصاً على سلامة الأم والجنين.

ماذا لو لم أتناول تطعيم التيتانوس أثناء الحمل؟

  • قبل دخولك إلى غرفة العمليات أثناء الولادة عليك أن تخبري الطبيب الذي سوف يتولى عملية ولادتك أنك لم تتناولي تطعيم التيتانوس خلال فترة الحمل حتى يتخذ الإجراءات المناسبة من تعقيم غرفة العمليات والأدوات الجراحية على الوجه الأمثل وأيضاً إخبار طاقم العمل بتعقيم أيديهم، ومن الممكن أن يقوم باعطائك حقنة التيتانوس عقب عملية الولادة سواء الطبيعية أو القيصرية .

ما هو مرض التيتانوس؟

  • مرض التيتانوس هو مرض بكتيري ينتج من خلال ملامسة إدوات معدنية غير معقمة للنسيج الداخلي من جلد الإنسان، لذلك إذا جُرج أي شخص باستخدام مادة معدنية يتوجه فوراً إلى المستشفى لتناول تطعيم التيتانوس.
  • تتمثل أعراض مرض التيتانوس في دخول البكتيريا إلى الدم ومنها إلى الجهاز العصبي، حيث تكون أعراض عصبية ومنها تشنجات في عضلات الجسم وعضلات الفك، وقد ينتج عن ذلك الوفاة بسبب تشنج عضلة القلب وعدم القدرة على التنفس.

الآثار الجانبية للتطعيم التيتانوس

  • هناك بعض الأعراض الخفيفة التي تنتج عن تطعيم التيتانوس ومنها ارتفاع درجة حرارة الجسم وألم في موضع الحقنة واحمرار في الجلد وحدوث الصداع والقليل من الدوخة.

هل حقنة التيتانوس خطر على الجنين والحامل؟

  • بالنسبة للحامل فهي لا تمثل أي خطورة على صحتها، أما بالنسبة للجنين فبعض الأطباء الرافضين إعطاء حقنة التيتانوس يقولون بأنها قد تؤخر النمو العقلي للجنين قليلاً عن المعدل الطبيعي لنموه وهي نسبة قليلة جداً من الأطباء، وقد اختلف الأطباء على ذلك ولكن الرأي الأغلب والراجح أن حقنة التيتانوس ليس لها أي تأثير أو ضرر على الجنين وأنها آمنة تماماً.