حقنة الرئة للحامل تعرفي عليها ومتى تكون ضرورية وموعدها

انتشرت مؤخرا حقنة الرئة للحامل بين الحوامل الجدد وخاصة من يخططون للولادة القيصرية، وتتسائل السيدات عن جدواها، وهل هي لازمة في كل حالات الحمل أم هناك بعض الحالات فقط التي تستدعي أخذها؟ وقد تباينت الآراء بين ضرورة تناول حقنة الرئة أثناء الحمل وبين عدم تناولها، تعرفي أكثر على حقنة الرئة للحامل، ولماذا يتم أخذها والحالات التي تستدعي أخذ هذه الحقنة .

حقنة الرئة للحامل تعرفي عليها ومتى تكون ضرورية وموعدها

  • تعتبر حقنة الرئة من العقاقير الهامة في مرحلة الحمل الأخيرة، وخاصة لمن يتوقع الطبيب لهن ولادة مبكرة أو قيصرية قبل الشهر التاسع، وهي حقنة كورتيزون ويشاع بين الأمهات أنها حقنة تعمل على اكتمال نمو رئة الجنين، ولكن الحقيقة أن رئة الجنين تكون مكتملة في هذا الوقت، ولكن أهمية حقنة الكورتيزون هو أنها تساعد على أن يتسلل الهواء إلى رئتي المولود فور ولادته وتمنع قصور الجهاز التنفسي أثناء الولادة، وهي حالة شائعة بين الأطفال الذين يولدون مبكراً والذين تحدث عليهم مشاكل أو علامات التنفس والتي من أهمها ظهور اللون الأزرق في كامل أنحاء الجسم.

موعد اخذ حقنة الرئة للحامل

  • تؤخذ حقنه الرئة إذا كان قرار الطبيب بالولادة القيصرية قبل الاسبوع الرابع و الثلاثين من الحمل ، ويمكن أخذها حتى الأسبوع السادس والثلاثين، أي أن أفضل الأوقات لها هو الشهر السابع والثامن، أما بعد ذلك فلن يكون لها أهمية واضحة، حيث أن رئة الجنين تصبح لها القدرة على الانتفاخ بالهواء وحدها فور الولادة دون أي عوامل مساعدة.
  • بجانب إحتمال حدوث الولادة المبكرة، فحقنة الرئة يتم وصفها للحامل أيضا من قبل الطبيب في حال كانت تعاني من إتساع عنق الرحم، أو في حالة الحمل بتوأم، أو الإضطرار للولادة قبل الأسبوع 37 لأي سبب يقرره الطبيب.
  • تؤخذ الحقنة خلال الشهر السابع أو الثامن من الحمل حسب قرار الطبيب.

جرعة حقنة الرئة للجنين

  • تؤخذ حقنه الرئة على ثلاث جرعات في العضل وبين كل جرعة والأخرى عدد معين من الساعات يقرره الطبيب وفقاً للحالة.

حقنة الرئة وحركة الجنين

  • تسأل الأمهات دائماً عن قلة حركة الجنين عقب تناول حقنة الرئة، فإن الحقنة لن تصيب جنينك بمكروه ولكن فقط يمكنها أن تؤثر على حركة الجنين لمدة يومين بحد أقصى، فعلى الأم أن تراقب حركة جنينها وأن تشعر بعشرة ركلات في خلال اليوم، وإذا لم تشعر بهم يمكنها أن تراجع الطبيب للإطمئنان على صحة جنينها .
و لا ينصح للحوامل بتناول عقار الكورتيزون أو ما يسمى بحقنة الرئة بدون استشارة طبيب، فقد تعرض بذلك حياة جنينها للأخطار، فكما قلنا من قبل أن ذلك العقار لا يوصف إلا في حالات معينة فقط .

 حالات يجب فيها أخذ حقنة الرئة

  • في حالات الحمل الغير مستقر والذي قد ينذر باحتمالية حدوث ولادة مبكرة.
  • في حالة الحمل بتوأم.
  • إذا شعرت الحامل بعلامات اقتراب الولادة قبل موعدها الطبيعي مثل علامات تقلصات البطن وآلام الظهر.
  • إذا اضطرت الحامل لتناول الطلق الصناعي.
  • في حالة كان عنق الرحم متسعاً، ويظهر ذلك بالكشف النسائي على منطقة الرحم وبيان مدى اتساع العنق بين الشهر السابع والثامن.
  • الأم التي سبق لها حدوث إجهاض.
  • الأم الحامل بوسيلة مساعدة مثل عمليات التلقيح الصناعي والحقن المجهري.

أضرار حقنة الرئة

  • صعوبة في النوم لدى الأم.
  • مشاكل مناعية وعصبية لدى الأم.
  • قلة في حركة الجنين ليوم أو يومين عقب تناول الحقنة.