Home » علامات الاجهاض المبكر في الشهور الأولى

علامات الاجهاض المبكر في الشهور الأولى

بواسطة نورهان رستم
علامات الاجهاض المبكر

إذا كنت حاملاً عليك الحذر من رؤية علامات الاجهاض المبكر والتي تنذر بوجود إجهاض في بداية الحمل، حوامل المرة الأولى غالباً ليس لديهم الوعي الكافي بكيفية التعامل مع الجنين، فقد يمارس البعض منهم حياتهم الطبيعية بشكل عادي بدون الحذر من سقوط الحمل في الفترة الأولى خاصة، كما أن البعض منهم يخفن على حملهن إلى درجة التوتر الشديد والقلق والذي يؤدي في النهاية أيضاً إلى حدوث مشاكل هرمونية قد تؤدي إلى فقدان الجنين أيضاً، لذا وجب علينا أن نخبرك ما هي علامات الاجهاض المبكر أثناء الحمل.

علامات الاجهاض المبكر

يقال على الإجهاض أنه إجهاض مبكر إذا كان في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، حيث تكون احتمالية الإجهاض في تلك الشهور أكبر كثيراً من غيرها وخاصة في الشهر الأول والذي غالباً ما لا تعرف المرأة خلاله أنها حاملاً، ويكون لهذا النوع من الإجهاض عدداً من الأسباب أهمها الحمل خارج الرحم والذي لا يكتمل بشكل طبيعي.

أعراض الإجهاض في الشهر الأول من الحمل

توقف أعراض الحمل

  • تظهر أعراض الحمل قوية في بعض النساء مثل الغثيان وعدم القدرة على تناول أطعمة معينة أو شم روائح معينة وبها تعرف المرأة انها حامل.
  • إلى جانب وجود بعض الأعراض الأخرى مثل حدوث آلام في الثدي يشبه الوخز مع كثرة التبول.
  • في حالة الإجهاض المبكر تتوقف تلك الأعراض عن الظهور بشكل مفاجئ.
  • إقرأي أيضاً: أعراض الحمل في الأيام الأولى وعلاماته الأكثر شهرة
  • هناك بعض السيدات اللاتي لا يحدث لديهن أعراض وعلامات الحمل بشكل ملحوظ فتلك العلامة لن تكون موضحة للإجهاض ونزول الحمل.

حدوث النزيف

  • يحدث نزيف يشبه نزيف الدورة الشهرية ولكنه أكبر كثافة وأكثر ألماً مع نزوله.
  • يصاحب النزيف بعض العلامات مثل الرعشة وألم العظام والمغص الشديد.

تغيرات هرمونية

  • تنخفض مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون بشكل مفاجئ مما يسبب بعض الإضطرابات في الحالة الهرمونية للمرأة.
  • وهذا هو السبب الأساسي في توقف أعراض الحمل بطريقة مفاجئة.
  • ينتج عن التغيرات الهرمونية فقدان الكيس الجنيني في حالة رؤية الحمل بالسونار.

أسباب الإجهاض المبكر في الشهر الأول

كما ذكرنا في الأسطر السابقة فإن معظم حالات الإجهاض المبكر تحدث في الشهر الاول من الحمل أو تحديداً في الأسابيع الخمسة الأولى، حيث يكون الجنين ما زال في مرحلة التكوين، وتكون أسباب الإجهاض هي كما يلي:

تكيس المبيضين

تحدث تكيسات المبيضين في عدد كبير من النساء وقد لا تكتشف المرأة وجوده إلا بعد حدوث الإجهاض أو تأخر الحمل لفترة طويلة حيث تكون البويات ذات حجم غير مناسب لإخصاب وإذا تم الإخصاب بالفعل قد تكون البويضة أصغر من اللازم أو أكبر من اللازم فلا يكتمل الحمل بسبب عدم قدرة الجنين على الانقسام بشكل طبيعي.

ضعف في عنق الرحم

حيث تكون عضلات عنق الرحم ضعيفة فيحدث لها فتح في الأشهر الأولى بسبب عدم تحملها للجنين وفي تلك الحالة يكتشف الطبيب الخلل وتحدث متابعة مبكرة منذ التخطيط للحمل وحتى استقرار النطفة ويبدأ بعد ذلك الطبيب في عمل ربط للرحم ونصح الحامل بالراحة التامة وعدم الحركة للحفاظ على الحمل.

تشوهات خلقية

إذا كان الجنين مصاباً ببعض التشوهات الخلفية ففي اغلب الأحوال الحمل لا يكتمل بسبب ضعف التكوين.

الحمل خارج الرحم

هو أن البويضة المخصب تبدأ عملية الالتصاق في أي مكان خارج الرحم، وغالباً ما يحدث ذلك في أثناء رحلة البويضة المخصبة من المبيض وحتى الرحم في قنوات فالوب، لذلك فلا يكتمل الحمل نظراً لوجوده في غير مكانه الصحيح.

اسلوب حياة غير صحي

مثل الإفراط في تناول أطعمة حارة أو شرب الكحول أو التدخين أو ممارسة رياضات معينة.

كيفية الوقاية من الاجهاض المبكر

هناك بعض القواعد التي من الممكن أن تحافظ عليها المرأة حتى تحافظ على سير الحمل بشكل طبيعي بدون التعرض لأي أخطار ومن ضمنها خطر الإجهاض، ومنها:

  • التغذية الصحية السليمة التي تعتمج على تناول الفيتامينات والبروتينات والعناصر المفيدة للجسم.
  • اعتمدي على تناول مجموعة فيتامينات ب المركبة فهي تساعد على الحفاظ على سير الحمل وتجنبك حدوث الاجهاض وتساعد على تغذية الجنين.
  • تجنب التدخين والتعرض لدخان السجائر حتى لو كان تدخين سلبي.
  • متابعة طبيب أمراض النساء لتناول الأدوية والفيتامينات المناسبة للأشهر الأولى من الحمل مثل بعض أدوية المثبتات أن تطلب الأمر، وبعض الفيتامينات والمعادن مثل الفوليك أسيد.
  • تجنب بعض المأكولات والأدوية التي تسبب حدوث الإجهاض مثل الإفراط في تناول التمر أو عسل النحل أو القرفة وبعض الزيوت العطرية والأعشاب الطبيعية.
  • تجنب التعرض إلى الأشعة السينية أو أي أشعة ضارة على الجنين.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق