Home » علامات الحمل بتوأم في الشهور الأولى والأخيرة

علامات الحمل بتوأم في الشهور الأولى والأخيرة

بواسطة نورهان رستم
علامات الحمل بتوأم

لا تختلف علامات الحمل بتوأم كثيراً عن علامات الحمل الطبيعي، حيث تكون أعراض الحمل في توأم مثل أعراض الحمل المبكرة العادية ولكنها تكون أشدّ قليلاً، وقد تشعر المرأة بها منذ اليوم الأول للحمل، يحدث الحمل بتوأم في حالات كثيرة منها أن تكون المرأة ذات وزن زائد بمقدار 25 كيلو جراماً أو أكثر عن الطبيعي أو تكون طولها فوق 160 سنتيمتراً أو يتعدى سنها الثلاثين أو بسبب عوامل وراثية أخرى تساعد على ذلك، ولا يتم اكتشاف الحمل في توأم من خلال تحليل الحمل المنزلي، لذلك تعرفي على أهم عوارض الحمل بتوأم.

علامات الحمل بتوأم

مثل علامات الحمل الطبيعية ولكنها مكثفة، وأهم ما يميزها:

  • الغثيان الصباحي الشديد والذي قد يبدأ منذ اليوم التالي لحدوث الحمل وإخصاب البويضات.
  • التعب والإجهاد الشديد وعدم القدرة على عمل أي مجهود حتى المجهود اليومي الطبيعي لن تستطيع المرأة تحمله.
  • آلام شديدة في الثدي تبدأ مبكراً أيضاً في اليوم التالي من حدوث الحمل، تعد آلام الثدي من العلامات الأكيدة للحمل وتكون أكثر وضوحاً في حالة التوأم.
  • عوارض حمل نفسية تحدث نتيجة الحمل بتوأم وتكون شديدة مثل حالات الاكتئاب الشديد أو التوتر أو الألم النفسي، قد تصل الى حد التفكير بالانتحار وهي علامات قد تحدث قبل حتى اكتشاف الحمل.
  • زيادة الشهية في بداية الحمل، رغم الغثيان والقيء الشديد الذي تتعرض له الحامل بتوأم بشكل مكثف، فتجدها دائماً جائعة لاحتياجها الغذاء.
  • زيادة الوزن بشكل سريع نتيجة لزيادة الشهية والإفراط في تناول الطعام، فقد يزيد وزنها قبل حتى اكتشاف الحمل بتوأم.

كيفية تشخيص الحمل بتوأم

لا يتم معرفة وتحديد الحمل بتوأم من خلال الأعراض، ففي الكثير من النساء تكون الأعراض شديدة ورغم ذلك فهي حامل حملاً طبيعياً بجنين واحد.

كما أن تحليل الحمل المنزلي لا يعد كاشفاً أيضاً لوجود توأم بالرحم، فهو إما يؤكد أو ينفي حدوث الحمل عن طريق اكتشاف هرمون الحمل بالبول، في حالة حمل التوأم قد يظهر هرمون الحمل بالبول مبكراً قليلاً، أي بعد مرور يومين إلى ثلاثة أيام من تأخر الدورة الشهرية، ولكنها لا تجزم بوجود توأم.

كذلك تحليل الحمل في المختبر لا يكشف عن التوأم، ولكن يمكن عمل التحليل الرقمي والذي يُظهر أرقاماً متضاعفة بصورة سريعة جداً، مما يستدعي الطبيب للكشف وتشخيص الحمل بتوأم.

الشيء الوحيد الذي يساعد على تشخيص الحمل بتوأم هو عمل آشعة السونار والتي توضح وجود اثنين أو أكثر من الأجنة، وتظهر بعد مرور الأسبوع السابع من الحمل.

أعراض الحمل بتوأم في الأشهر الأخيرة

بعد انقضاء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل والتي تتميز بأعراض الغثيان وآلام المعدة، تبدأ الحامل بالشعور بأعراض جديدة وهي:

  • زيادة معدل التبول في وقت مبكر من الشهر الرابع حيث يكون الضغط على المثانة أكبر في حالة التوأم.
  • تسمع الأم نبض لقلبين أثناء المتابعة الدورية للحمل مع الطبيب.
  • إقرأي أيضاً: طرق الحمل بتوأم وعوامل تزيد من فرص حدوثه
  • حركة الجنين أو الأجنّة بالمعنى الأدق تكون أكبر في حالة التوأم، كما أنها تبدأ مبكراً عن الطبيعي، بعض الحوامل بتوأم أكدن أنها بدأت لديهن منذ الشهر الثالث من الحمل.
  • آلام الظهر تبدأ مبكراً وتستمر بمعدل أشد، حيث يكون وزن الجنين مضاعفاً داخل الرحم، ومع مرور أيام الحمل تبدأ بعض الأعراض الجديدة في الظهور مثل الآم أعصاب الفخذ الناتجة عن الضغط الرحم أيضاً، ويمكن علاج ذلك من خلال ممارسة تمرينات التنفس للتخلص من آلام العمود الفقري، مع تناول بعض الفيتامينات والكالسيوم التي تدعم العظام والأعصاب.

مقالات ذات صلة

إترك تعليق