علامات الولادة المبكرة في الشهر التاسع بالتفصيل

علامات الولادة المبكرة في الشهر التاسع ، تبدأ الحامل في الشهر التاسع بالشعور ببعض الأعراض المختلفة نتيجة ثقل وزن الجنين وبدء نزول الرأس الى الحوض، وقد تتمثل تلك الأعراض في زيادة معدل التبول والشعور بالثقل والإجهاد العام وٱلام في الظهر نتيجة زيادة الضغط، ولكن كل تلك العلامات تعتبر من علامات الحمل العادية في الشهر التاسع، فما هي علامات الولادة، ومتى تبدأ في المعدلات الطبيعية، تابعي قراءة هذا المقال.

علامات الولادة المبكرة في الشهر التاسع

تبدأ علامات الولادة الطبيعية في الشهر التاسع من الأسبوع الأخير منه ولكن إذا بدأت تلك العلامات قبل الأسبوع الثاني من الشهر التاسع او قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل ففي تلك الحالة يطلق عليها ولادة مبكرة، وقد تنتج بسبب أخطاء في حساب الحمل أو تكون ولادة مبكرة فعليا ولكن في هذه الحالة رغم كونها مبكرة إلا أنها تكون ولادة طبيعية بالفعل ولن توجد بها أي مشكلة طالما كانت صحة الأم جيدة.

علامات الولادة الطبيعية :-

  • شعور بتقلصات أسفل البطن وزيادة معدل التبول.
  • شعور بٱلام في الظهر وعدم راحة أثناء النوم وربما ضيق في التنفس.
  • زيادة معدل الحموضة.
  • وجود بعض الإفرازات المائية.
  • مع اقتراب ساعات الولادة يبدأ الشعور بٱلام الطلق وهو ألم يبدأ قبل عدة ساعات أو ربما أيام من الولادة كنقرات في اسفل الظهر تبدأ خفيفة ثم تصبح أشد، يستمر هذا الألم حتى الولادة، ويصبح متواصلا.
  • قبل موعد الولادة بدقائق يحدث افرازات مائية أو دموية يعقبها انفجار الكيس الجنيني، مع  وجود تقلصات شديدة بالرحم مما يؤكد على اقتراب نزول رأس الجنين، على السيدة الحامل في هذه الحالة الإتصال بطبيبها المتابع على الفور والذهاب إلى أقرب مستشفى في أسرع وقت.
  • في حالة الولادة الأولى يكون الفرق بين انفجار الكيس الجنيني والانقباضات الرحمية وبين فتح عنق الرحم بشكل كامل لنزول الجنين حوالي عدة ساعات، اما في الولادات التالية يكون الفارق نصف ساعة إلى ساعة على الأكثر مما يؤكد ضرورة سرعة التوجه إلى المستشفى.