طرق تساعد على الحمل السريع ورفع نسب حدوثه

تبحث كل امرأة عن طرق زيادة فرص الحمل سريعاً، حيث تسعى كل امرأة في بداية حياتها الزوجية للحمل بشكل سريع، وتنتظر في كل شهر الموعد الذي تعرف فيه إن كانت حاملاً أو لا، فكل فتاة من صغرها تود أن تكون أماً ومسؤولة عن طفل أو أكثر، ولذا نقدم لك طرق تساعد على الحمل السريع ورفع نسب حدوثه في أسرع وقت بمشيئة الله تعالى ولكن تذكري أولاً أنه مهما كانت الأسباب فإن الحمل لن يأتيك إلا بإرادة الله وحده، وإليكِ الآن النصائح:-

طرق تساعد على الحمل السريع

تجنبي حدوث الإلتهابات

  • عليك أولاً وقبل كل شيء الإهتمام بالمنطقة الحميمة وتجنبي حدوث الإلتهابات بأن تستخدمي الغسول المخصص للمنطقة مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً، أو حسب تعليمات طبيبك، وأيضاً تغيير ملابسك الداخلية بانتظام مرتين يومياً، والذهاب إلى الطبيب فور شعورك بأي حكة أو إلتهاب أو آلام أثناء العلاقة الحميمة من أجل وصف الدواء المناسب.

اهتمي بالتغذية

  • سواء تغذيتك الشخصية أو تغذية الزوج، اختاري الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، مثل الأطعمة الغنية بالبروتين كالأسماك والبحريات واللحوم الحمراء وابتعدي عن الدهون والمقليات، وتناول وزوجك العسل الأبيض الطبيعي يمكن تحلية المشروبات به بدلاً من السكر الأبيض.
  • زيادة الوزن أيضاً من أكثر العوامل التي تؤدي إلى تأخر الحمل، تجنبي أن يزيد وزنك بعد الزواج وتابعي وزنك بانتظام بشكل دوري مرة كل شهر على سبيل المثال، وحاولي أن تتناولي الأغذية الصحية مثل الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان، وابتعدي عن الوجبات السريعة والمأكولات الغير مفيدة.

ابتعدي عن القلق

  • لا تجعلي الشكوك تراودك دائماً من مسألة تأخر الحمل، فدائماً ما تنتنظر العائلة المولود الأول بشغف، فلا تضغطي على أعصابك واتركي الأمور تسير بشكل طبيعي، فالحالة النفسية لها تأثير على قابلية السيدة للحمل.

الكشف قبل الزواج

  • إذا كنت تخططين للحمل في السنة الأولى من الزواج فعليك أولاً أن تقومي بعمل كشف قبل الزواج للإطمئنان على حالتك الصحية، وأيضاً على الزوج أن يقوم بذلك، من أجل الإطمئنان على الصحة العامة والتاكد من أنه لا يوجد موانع للحمل وأيضاً وصف العلاج المناسب إذا كان هناك بعض المشكلات البسيطة.
  • من الضروري كذلك قبل الزواج إجراء فحوصات الأجسام المضادة، إذ أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن الحمل فيها إذا كان لدى جسم المرأة أجسام مضادة للحيوانات المنوية للزوج، قد يكون كلاهما يستطيع الإنجاب من شخص آخر.

اختاري الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل

  • إذا قمت بعمل كشف ما قبل الزواج فبالتأكيد سوف يخبرك طبيبك عن شكل الرحم والوضع الحميمي الأمثل لحدوث الإخصاب من أجل الحصول على الحمل في أسرع وقت.

حساب أيام التبويض

  • كذلك من الضروري حساب أيام التبويض بشكل دقيق لمعرفة أي الأوقات تكونين فيها على استعداد للحمل بشكل أفضل، في حالة الدورة الشهرية المنتظمة أي كل 28 يوماً، تكون أيام التبويض هي أيام 13 و 14 و 15 ولكن أفضل يوم التبويض يكون هو اليوم 14، أما في حالات الدورة الشهرية الأطول يكون موعد التبويض المتوقع هو قبل موعد بداية الدورة الشهرية بأسبوعين.

زيادة فرص الحمل بتوأم

  • تناول الفيتامينات والإهتمام بها تزيد من نسبة فرص الحمل بتوأم، تلك الفيتامينات تتمثل في الخضروات والفواكه الطازجة والمكملات الغذائية مثل تناول حبوب الفوليك أسيد أثناء التخطيط للحمل.
  • السيدات اللاتي تعانين من زيادة الوزن قليلاً قد تكون أكثر عرضة للحمل بتوأم، كذلك السيدات اللاتي يعانين من تكيسات في المبيضين بعد علاجها.
  • السيدات اللاتي توقفن عن تناول حبوب منع الحمل بغرض الحمل قد يتعرضن لإنجاب التوائم.