Home » مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ونصائح لتنظيم الطمث

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل ونصائح لتنظيم الطمث

بواسطة نورهان رستم
مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

الحمل هو الشيء الذي تبحث عنه كل امرأة بعد الزواج مباشرة، وتنتظر مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل منذ الشهر الأول من الزواج، فهي طبيعة فطر الله عليها المرأة، وتأخر الإنجاب يسبب القلق والتوتر دائماً لكل امرأة وتبدأ الشكوك في مراودتها، هل سأصبح أُمًا أم لا، لذلك فإن أول شيء تبدأ المرأة بعمله هو متابعة موعد الدورة الشهرية وملاحظة تأخرها، ولكن حتى لا تسببي لنفسك في المزيد من القلق، تعرفي معي في هذا المقال على مدى تأخير الدورة الشهرية لمعرفة الحمل بواسطة تحليل الحمل المنزلي أو في المختبر.

مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل

بشكل عام من الممكن أن تتأخر الدورة الشهرية لأسبوع أو لعدة أسابيع، بدون وجود حمل، ولكن لمعرفة تشخيص الحمل الأكيد أنتِ لست بحاجة إلى الكثير من الانتظار والحيرة:

  • يظهر هرمون الحمل في الدم مع موعد الدورة الشهرية، لذلك يمكنك اكتشاف الحمل من بعد تأخر موعد الدورة الشهرية بيوم واحد من خلال إجراء اختبار الحمل في معمل التحاليل عن طريق الدم.
  • في حال كنت تريدين عمل اختبار حمل منزلي عن طريق البول، سيكون عليكِ أن تنتظري بأسبوع تالي بعد موعد الدورة الشهرية المفترض، لأن هرمون الحمل لا يظهر في البول بسهولة وإنما يحتاج إلى عدة أيام إضافية، فبعد أسبوع سيتم توضيح الأمور إذا كانت هناك حملاً بالفعل أم لا.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك عدداً من الأسباب التي تتأخر معها الدورة الشهرية بخلاف الحمل وهي:

تغير الوزن

من الأسباب الشهيرة لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها ربما لا تلاحظيه ظاهرياً وإنما تغير الوزن بمقدار 3 إلى 5 كيلو جرامات إما بالزيادة أو بالنقصان يؤدي إلى عدم انتظام في الدورة الشهرية وأخرها عن موعدها ربما لبضعة أسابيع.

تكيسات المبيضين

هي حالة مرضية شهيرة قد تنتج أيضاً عن زيادة الوزن، وفيها ينتج المبيض شهرياً أكثر من بويضة ولكن لا تصل كلها الى الحجم المطلوب للإخصاب وبالتالي لا يحدث حمل، لذلك فإن تكيسات المبيضين تؤثر على انتظام الدورة الشهرية وتتسبب فث تأخرها.

الضغوط النفسية

القلق والتوتر يؤدي إلى زيادة إفرازات الغدة الكظرية لهرمونات الادرينالين والكورتيزول، والتي تؤخر إفراز هرمون الاستروجين الذي يسبب نزول الدورة الشهرية فبالتالي تتأخر.

فترة ما بعد الولادة

الكثير من النساء لا تأتيهم الدورة الشهرية بعد الولادة بسبب الرضاعة، فطولل فترة الرضاعة لا توجد دورة شهرية على عكس البعض الآخر من النساء واللاتي تنتظم لديهن الدورة الشهرية بعد الولادة، تعود إلى طبيعة الجسم فقط.

تناول بعض الأدوية

معظم الأدوية التي تحتوي على هرمونات تؤدي إلى عدم تنظيم الدورة الشهرية وتأخرها، وأشهر تلك الأدوية هي موانع الحمل.

مشكلة في الهرمونات

وجود خلل في إفراز بعض الغدد يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية، مثل إفرازات الغدد النامية أو الغدة الدرقية أو الغدد التناسلية.

كيفية تنظيم الدورة الشهرية للحمل

يعتمد الحمل على دورة شهرية منتظمة لحساب ايام التبويض، قد تساعدك النصائح التالية على تنظيمها:

  • ممارسة الرياضة بانتظام ويفضل الرياضة الخفيفة وليست العنيفة.
  • تجنب تناول الدهون والإفراط في تناول السكريات.
  • تناول المشروبات التي تساعد على تنزيل الدورة الشهرية في موعدها الا في حالة انتظارك للحمل.
  • الحفاظ على الوزن ثابتاً قدر الإمكان وعدم التعرض لزيادة الوزن حتى لا تتأثر هرموناتك وتتغير.
  • إقرأي ايضاً: أعراض الدورة الشهرية النفسية والجسمانية وكيفية التغلب عليها
  • ابتعدي عن القلق والتوتر ومارسي تمرينات اليوجا والتأمل لنقاء الذهن والتخلص من الضغوط النفسية والعصبية.
  • تناولي المشروبات الصحية يومياً مثل اليانسون والنعناع وابتعدي عن ستايل الحياة الغير صحي.

 

مقالات ذات صلة

إترك تعليق